أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الإرهاب الإعلامي يقتل الإبداع الفني والسينمائي


كتبت - سالي أسامة:
 
تنقل بمهارة فائقة بين الإنتاج والإخراج،  وفضل السير عكس التيار ليصنع لنفسه هالة مثيرة للجدل، فتخطت افلامه التابوهات الثلاثة، الجنس والسياسة والدين، وكان من بينها فيلم »بدون رقابة« الذي قام بتأليفه امين جمال، واكرم برديسي، وعبد الله حسن، وقامت ببطولته الفننتان علا غانم، وراندا البحيري، ورغم ما أثاره الفيلم من لغط فقد سار في نفس الطريق بفيلمه »احاسيس« من تأليف نفس فريق فيلمه السابق، ومن بطولة علا غانم ايضا، ومروة، وايناس النجار، وعلي الرغم من ان هذه الافلام حققت أرباحا فإنها اثارت الكثير من الانتقادات المجتمعية.. إنه المنتج والمخرج »هاني جرجس فوزي«. الذي قال عن اسباب اختياره الموضوعات الجريئة في الافلام التي يقدمها سواء إنتاجيا أو إخراجياً انها تعبر عن مدي مهارة المخرج وقدرته علي تحطيم التابوهات النمطية.

 
مشيرا الي ان اهم ما يميزه كمخرج سينمائي هو قدرته علي طرق ابواب موضوعات لم يتم التطرق إليها من قبل، وهي ما كانت سببا في تميزه وكثرة الهجوم عليه، علي الرغم من النجاح الذي حققته افلامه علي مستوي الايرادات والشعبية.
 
واوضح فوزي انه كان في انتظار اي مبدع يقوم بالطرق علي القضية الساخنة التي طرقها فيلمه الاخير احاسيس، الا ان احداً لم يمتلك الجراة والشجاعة التي تؤهله للقيام بهذه المهمة وهو الامر الذي دفعه الي اتخاذ قرار اخراج فيلم احاسيس الذي استطاع تحقيق ايرادات مرتفعة في فترة زمنية قليلة، اضافة الي انه استطاع ان يمس قضية ومشاعر آلاف النساء المصريات اللائي بكين من قوة ما حمله الفيلم من مشاعر في قاعات السينما.
 
 وعن اسباب استمرار هجوم النقاد عليه وعلي افلامه : قال فوزي: ظاهرة او موضة يسعي وراءها الباحثون عن الشهرة من النقاد، مدللا علي ذلك بهجوم عشرات النقاد علي افلامه حتي قبل ان يشاهدوها علي الشاشة الكبيرة.
 
واشار فوزي الي ان حالة الهجوم والارهاب الاعلامي علي صناع السينما في الفترة الراهنة هي ظاهرة غير صحية، وكانت من أهم اسباب اعتذار الكثير من النجمات، وحتي النجوم الرجال عن فيلم »احاسيس«، ليس لان الفيلم لم يعجبهم لكن فقط خوفا من الهجوم والنقد اللذين سيلقونهما بعد عرض الفيلم.
 
وعن أهم الصعوبات التي واجهت جرجس فوزي في اعماله السينمائية قال: تخوف النجوم من البطولة الجماعية، التي تؤدي الي انصرافهم عن المشاركة في الاعمال السينمائية التي اقدمها، وهو ما يجعل اختيار النجوم اي عمل سينمائي اقدمه امرا في غاية الصعوبة، معربا عن دهشته من موافقة الرقابة علي الفيلم والسماح له بالعرض دون حذف اي مشهد او لقطة واحدة منه مع وضع عبارة غريبة للغاية علي حد وصفه هي  للكبار فقط.
 
 وعن اسباب انتقاله من الانتاج للاخراج خلال الفترة الماضية قال فوزي : »انا خريج معهد السينما قسم اخراج، أي أنني في الاصل مخرج وعملت بعد تخرجي كمساعد مخرج مع الكثير من كبار المخرجين ولكن بعد وفاة والدي اصبحت انا المسئول عن شركة الانتاج التي اسسها وهو ما دفعني الي العمل في الانتاج فترة طويلة، ولكني طوال فترة عملي كمنتج كنت اعمل كمخرج، اي انني كنت اتعامل مع الافلام وكأني انا المخرج الذي يقوم بالانتاج وهو الامر الذي اكسبني خبرة مزدوجة جعلت لافلامي طابعاً مختلفا.
 
موضحا ان السبب في اختياره مطربات في بطولات أعماله يرجع الي رغبته في اكتشاف المواهب الشابة، إضافة الي رفض كبار النجمات اللاتي يصلحن للدور القيام به، خوفا من الرقابة والنقاد.
 
وعن خريطة الانتاج والتدهور الذي اصاب سوق السينما تأثراً بالازمة الاقتصادية قال جرجس فوزي : »ان ما زاد الازمة في سوق السينما هو دخول الشركات عديمة الخبرة بمجال الانتاج بأموال ضخمة، مما جعل النجوم يستغلون هذه المسألة ويغالون في اجورهم التي اصبحت تزيد بعد كل عمل يقدمونه، وكان الناتج خسارة شركات كثيرة وتقليل عدد الاعمال المنتجة.
 
مشيرا الي ان فكرة الانتاج تعتمد علي الوعي الكامل بالفن وليس علي كم الاموال المنفقة حيث ان زيادة الاجور تفاخر أي شركة يدفعها لمبالغ طائلة للحصول علي توقيع نجم ما، هي سذاجة.
 
وأكد جرجس انه بصدد عرض فيلم سينمائي جديد يحمل عنوان »اشحنلي واعرضلك« بطولة ريم البارودي، وغادة عبد الرازق، وعلا غانم، وهو فيلم يناقش العلاقات بين الشباب من الجنسين عبر الانترنت، كما سأتطرق الي العلاقات بين المثليين، مؤكدا ان الفيلم لن يتضمن اي مشهد جنسي صريح ولكني سأعتمد علي الموضوع نفسه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة