أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

معدلات التضخم ترتفع بالأسواق الناشئة‮.. ‬وتتراجع في‮ »‬المتقدمة‮«‬


ماجد عزيز

رغم أن خبراء الاقتصاد يرون أن الدول الناشئة بعيدة عن مخاطر »الانكماش« التي تسيطر في الوقت الراهن علي الدول المتقدمة، فإن القلق أصبح متزايداً لدي المستثمرين حول زيادة معدلات التضخم في هذه الدول الناشئة والتي تبدو منخفضة في مثيلاتها المتقدمة.

ومن جهته، توقع صندوق النقد الدولي ارتفاع معدلات التضخم في الدول الناشئة بحوالي %1 لتصل إلي %6.2 خلال العام الحالي، بزيادة قدرها 5 نقطا مئوية فوق المستوي المتوقع للتضخم في أكثر دول العالم تقدماً وهو %1.3 خلال العام الحالي.

وبالنسبة لأسواق المال وأسواق العملات في الاقتصادات الناشئة، تبدو زيادة معدلات التضخم وكأنها مرغوبة، فربما ينتج عن هذه الزيادة أخري مماثلة في أسعار الفائدة، وبالتالي زيادة عائدات الاستثمار خاصة في الدول الناشئة التي استطاعت الصمود بقوة أمام الأزمة العالمية، وأيضاً التي ارتفع فيها الطلب المحلي بوتيرة سريعة.

وفي بعض الدول الناشئة مثل الصين، والتي بدأت تشديد السياسة النقدية بالفعل، خلقت خطط التحفيز الضخمة زيادة في الطلب المحلي تزامناً مع زيادة المستوي العام للأسعار، خاصة في سوق العقارات علي سبيل المثال.

من جانبها قالت إليزابيث جروي، خبيرة الأسواق الناشئة في بنك »بي إن بي باريبا«، إن هناك سؤالاً يطرح نفسه فيما يتعلق بأسعار السلع الأولية، وأسعار البترول، وكيف سيكون تأثير الصين في هذا الإطار؟

وأشار إلي أن الصين ستكون علي ما يبدو - مصدراً كبيراً جداً للضغوط التضخمية في الدول الناشئة.

علي صعيد متصل، قال بنك »مورجان ستانلي«، إن القطاعات التي ستحقق مكاسب من زيادة معدلات التضخم في آسيا وسيتحسن أداؤها هي قطاعات الطاقة، التأمين، السلع الأولية والخدمات المهنية، وأشار البنك إلي أن القطاعات التي ستتضرر من زيادة معدلات التضخم هي المرافق، السلع المعمرة، الأدوية، التجزئة، السوفت وير.

وقال محللو بنك »مورجان ستانلي«، إن التقييم الحالي للأسهم في إقليم »آسيا - الباسيفيكي« باستثناء اليابان يستقر عند مضاعف ربحية 13 مرة ويأتي التقييم متوافقاً مع توقعات التضخم لعام 2010.

وفي هذا السياق، لا تزال الدول الناشئة تشهد باستمرار تدفقات كبيرة في رؤوس الأموال إليها، رغم أن البورصات الناشئة تراجعت بالفعل %5 خلال العام الحالي.

ويرجع السبب جزئياً إلي تأثير زيادة معدلات التضخم، ولا يمكن القول بأن المستثمرين يتجنبون حالياً الاستثمار في الدول الناشئة، ولكنهم في المقابل يبحثون عن فرص داخل هذه الدول تهدف إلي تقليل تأثير التضخم.

من جهة أخري، يمكن القول بأن معدلات التضخم في الدول الناشئة تزايدت مدفوعة بارتفاع أسعار الغذاء والتي يمكن مراقبتها من خلال المؤشرات الرئيسية العالمية لأسعار الغذاء.

وعلي سبيل المثال، بلغ مؤشر أسعار الغذاء الذي تجريه منظمة »الفاو« للأغذية والزراعة »FAO « أعلي مستوي له خلال ديسمبر منذ 15 شهراً وهو يقيس التغيرات الشهرية لأسعار الحبوب والبذور الزيتية والألبان واللحوم والسكر، كما سجل المستوي ذاته خلال يناير الماضي.

وفي هذا السياق، اعتبر بنك مورجان ستانلي أن زيادة قدرها %10 في أسعار الغذاء سيكون لها تأثير علي التضخم في الهند ليرتفع ربما بنسبة %4.6، وتأثير بنسبة %0.9 فقط في التضخم في استراليا في المقابل، مما يشير إلي زيادة حساسية معدلات التضخم في الدول الناشئة لمستويات أسعار الغذاء.

ومن ناحية أخري، فإن إمكانية اتجاه حكومات الدول الناشئة نحو تشديد السياسة النقدية بهدف تقليل معدل التضخم ستزيد من جاذبية العملات ذات العائد الكبير في هذه الدول.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة