أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إعادة هيكلة «النصر للغزل والنسيج » تتطلب ضخ 130 مليون جنيه استثمارات فى المرحلة الأولي


حوار - دعاء حسنى

تعد شركة النصر للغزل والنسيج والصباغة بالمحلة الكبرى من أبرز الشركات التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج والمرشحة لضخ استثمارات بها ضمن برنامج إعادة الهيكلة، الذى يستهدف 3 شركات باستثمارات تصل إلى 490 مليون جنيه .

سمير السعيد، رئيس مجلس إدارة شركة النصر للغزل والنسيج، أكد أنه لم تتمكن أى من شركات الغزل خلال العام الماضى من تحقيق أرباح بل عملت بالكاد على مساندة نفسها وتقليل العجز قدر المستطاع .

وقال السعيد فى حواره لـ «المال » ، إن الاستثمارات المطلوبة لشركة النصر تشمل ضخ استثمارات بقيمة 90 مليون جنيه فى الآلات والمعدات، و 40 مليون جنيه رأسمال عاملاً بما يمثل 130 مليون جنيه من إجمالى 490 مليون جنيه استثمارات ستتجه إلى 3 شركات فى المرحلة الأولى .

وأشار إلى أن تلك الاستثمارات سيتم العمل بها على مرحلتين الأولى ترتكز على السرعة، وستتراوح مدة العمل بها بين 6 و 8 أشهر وتتمثل فى استيراد المعدات والآلات، التى ستحل مشكلة الاختناقات القائمة فضلاً عن اصلاح المعدات الموجودة بالفعل، والمرحلة الثانية مكملة للأولى قد تتجاوز العام .

وأكد أنه عند تنفيذ الخطة الاستثمارية وضخ استثمارات بالشركة فإنه سيتم الوصول إلى معدل صادرات بقيمة 60 مليون جنيه خلال السنة الأولى، وتوقع أن تصل مبيعات الشركة إلى 145 مليون جنيه خلال الموازنة التقديرية للعام المالى الحالى، وذلك إذا ما تم استغلال كل الطاقات الإنتاجية للشركة للوصول إلى المعدلات التى كانت عليها قبل الثورة، وذلك مقابل 135 مليون جنيه مبيعات العام المالى 2010/2009 كان من بينها 42 مليون جنيه أجور عمالة .

وقال إن الشركة تستهدف تحقيق صادرات بالامكانيات المتاحة حالياً « تصل إلى 35 مليون جنيه، وهى تعادل صادرات العام الماضى تقريباً .

وأضاف : إن الصادرات ترتكز على الوبريات والمفروشات، وأسواق التصدير تتمثل فى ألمانيا وإيطاليا واليونان وهولندا، متوقعاً تحسن مبيعات السوقين المحلية والتصديرية على حد سواء .

ونفى السعيد أن تكون الشركة رفعت سقف الاستثمارات المطلوب ضخها خلال الفترة المقبلة لتزيد على الرقم السابق البالغ 130 مليون جنيه بعد التغييرات التى طالت قيادات الشركة القابضة للغزل والنسيج، أو تغيير السياسة العامة للدولة تجاه الشركات، لافتاً إلى أنه فى حال رفع سقف الاستثمارات المطلوبة سيكون فى مراحل لاحقة لإعادة هيكلة الشركات وليس ضمن المرحلة الأولى لإعادة الهيكلة .

وأشار السعيد إلى أن عدد العاملين بالشركة يبلغ نحو 3500 عامل تصل أجورهم إلى 74 مليون جنيه فى العام المالى الماضى، متوقعاً أن ترفع العلاوتان الدورية %7 والخاصة %15 أجور العاملين بالشركة فى الموازنة التقديرية للعام المالى الجديد إلى 90 مليون جنيه .

وعن حجم استهلاكات المغازل المحلية من الأقطان المصرية خلال الموسم الحالى 2012/2011 ، أكد السعيد أن استهلاك الشركة خلال الموسم كان من الأقطان المصرية فقط بسبب قرار منع استيراد الأقطان، وبلغ حتى الآن ما بين 30 و 35 ألف قنطار قطن، متوقعاً حصولها على دعم يصل إلى نحو 3 ملايين جنيه، صرف منها نحو 1.5 مليون جنيه حتى شهر فبراير الماضى .

وتابع قائلاً : إن حجم استهلاك المغازل من الأقطان لا يسير وفقاً للمعدلات الطبيعية بسبب انخفاض الطاقات الإنتاجية، حيث عملت الشركة بطاقة إنتاجية تصل إلى %55 خلال العام المالى الماضى، فضلاً عن التوقفات التى طالت الشركة بسبب تداعيات الثورة، مشيراً إلى أن متوسط استهلاك الشركة بلغ نحو 200 قنطار يومياً، بما يتراوح بين 70 و 75 ألف قنطار سنوياً فى ظل الظروف المعتادة .

وأشار إلى أن شركات قطاع الأعمال تأمل فى تحسن الوضع عقب انتهاء انتخابات الرئاسة وانتظار تشكيل حكومة جديدة وكتابة الدستور الجديد، لافتاً إلى أنه من شأن تلك الخطوات أن ترسم ملامح الفترة المقبلة وتحقق الاستقرار المنشود وتطبق القوانين اللازمة لإحياء تلك الشركات .

وعن القرارات التى تحتاجها شركات الغزل والنسيج خلال المرحلة المقبلة أكد رئيس شركة النصر للغزل والنسيج، ضرورة إحكام الرقابة على منافذ تهريب الغزول والأقمشة، وتشجيع ودعم صناعة الغزل والنسيج أسوة بدول مثل الهند التى لديها وزارة خاصة بشئون الغزل والنسيج، لافتاً إلى أنه ليس مهماً تخصيص وزارة للقطاع بمصر، لكن قد يتم ذلك من خلال إنشاء هيئة تتولى إصدار القرارات المتعلقة بالقطاع، فضلاً عن تقديم تسهيلات جمركية وضريبية، وتوفير القطن بسعر عادل وتفعيل قوانين العمل التى تنظم العلاقة بين الإدارة والعمال وتلزم كلا الطرفين بمسئوليته .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة