أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يتحول إلي انتفاضة نسوية ضد مجلس الدولة


فيولا فهمي

 
تحول الاحتفال باليوم العالمي للمرأة أمس الأول إلي انتفاضة نسوية ضد قرار مجلس الدولة رفض تعيين المرأة في المناصب القضائية بالمجلس، حيث ساد الاحتفالات الحديث حول عدم المشروعية القانونية والدستورية لقرار اعضاء »عمومية مجلس الدولة«، وأصبح طاغياً علي جميع القضايا التي كانت مطروحة علي اجندة هذه الاحتفاليات التي نظمتها الجمعيات الحقوقية المعنية بحقوق المرأة، وشاركت بها القيادات النسائية من مختلف القوي السياسية - كالأحزاب والنقابات المهنية والجمعيات الاهلية والحركات الشعبية- فيما دعا العديد من القيادات النسائية البارزة إلي ضرورة التمهل لحين اصدار قرار الحسم للمحكمة الدستورية العليا، الذي ستترتب عليه التحركات المستقبلية ضد قرار »عمومية مجلس الدولة«، بينما طالبت آخريات رئيس الجمهورية بسرعة التدخل لفض النزاع القائم وانصاف المرأة.

 
»التنسيق مستمر بين القيادات النسائية من مختلف القوي السياسية لبحث سبل مواجهة قرار عمومية مجلس الدولة اذا لم تحسم المحكمة الدستورية العليا هذا النزاع« بهذه العبارة أكدت امينة النقاش، نائب رئيس حزب التجمع، ان نساء الاحزاب السياسية يقدن حركة واسعة لرفض قرار مجلس الدولة بشأن تعيين القاضيات، حيث يسعي اتحاد النساء التقدمي إلي جمع شتات القيادات النسائية في مختلف المجالات لتشكيل جبهة نسوية، لمواجهة هذا القرار الذي يتسم بالتمييز ضد المرأة، وذلك من خلال المؤتمرات الجماهيرية والوقفات الاحتجاجية امام مجلس الدولة والمحكمة الدستورية العليا وتنظيم الحملات الاعلامية في الصحف والقنوات الفضائية بهدف تعبئة الراي العام المحلي والدولي ضد قرار مجلس الدولة.

 
وأكدت النقاش ان جميع القوي السياسية والشعبية في انتظار قرار الحسم الذي ستصدره المحكمة الدستورية العليا، والذي سيترتب عليه إما انصاف المرأة والعدول عن قرار »عمومية مجلس الدولة« أو عدم الحسم وما سيترتب عليه من اتخاذ اجراءات تصعيدية علي جميع المستويات، خاصة ان مجلس الدولة قد اتخذ قرارا بتعيين المرأة في المناصب القضائية خلال اغسطس الماضي، وبالتالي فإن قضية تعيين النساء في مجلس الدولة اصبحت حقا مكتسبا لا يجوز العدول عنه.

 
من جانبها هددت النائبة جورجيت قلليني، عضو مجلس الشعب وطني، بتصعيد قضية التمكين القضائي للمرأة في البرلمان، إذا استمر الصراع حول تعيين المرأة في مجلس الدولة، معلنة تقديمها عدة طلبات احاطة لوزير العدل حول تلك القضية التي أثارت الرأي العام المحلي والدولي.

 
وشنت كريمة كمال، الكاتبة الصحفية، هجوماً عنيفاً علي القضاة الرجال الذين دافعوا عن قرار مجلس الدولة، واختصت بالانتقاد المستشار محمود الخضيري، نائب رئيس محكمة النقض السابق، الذي اعتبر ان المناخ القضائي العام لا يسمح بعمل النساء، وقالت كمال ان »المعركة التي خاضها الخضيري واعوانه ضد النظام لانتزاع الحرية والاستقلال القضائي لا تصح معها تلك الآراء الرجعية، خاصة ان الفتيات والقيادات النسائية وقفن خلف انتفاضة القضاة في جميع مراحلها«، مطالبة تيار استقلال القضاء بضرورة الاعلان عن موقفه من تلك المهزلة، التي اهداها اعضاء مجلس الدولة إلي النساء قبل احتفالهن باليوم العالمي للمرأة، خاصة في ظل التأكد من تسلل التيار المتشدد إلي الاوساط القضائية.

 
ودعت كمال إلي ضرورة التنسيق بين النساء في مختلف القوي السياسية بما في ذلك الحزب الوطني وعدم اقحام الخلافات السياسية في تلك القضية، التي تعتبر بقعة سوداء في تاريخ نضال المرأة المصرية.

 
وطالبت نهاد أبوالقمصان، مدير مركز المرأة لحقوق الانسان، بسرعة حسم قضية تعيين المرأة في مجلس الدولة، وتوافر الارادة السياسية لتمكين النساء في مختلف المجالات دون اختلاق المعوقات الزائفة، خاصة في ظل تصاعد وتيرة الانتقادات الدولية ضد قرار رفض تعيين المرأة في القضاء، الذي يعكس تراجع مصر عن مكانتها كقاطرة للتقدم في المنطقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة