أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

توقيت افتتاح معبد‮ »‬ابن ميمون‮« ‬يثير الجدل


محمد ماهر
 
تم مؤخراً بعد انتهاء اعمال الترميم التي امتدت لعامين ونصف العام افتتاح معبد موسي بن ميمون اليهودي الذي يقع في حارة اليهود بوسط القاهرة في أول ظهور علني للسفير الاسرائيلي الجديد بالقاهرة »اسحق ليفانون«.

 
وقد أثار توقيت الافتتاح العديد من ردود الافعال المتباينة حيث اعرب البعض عن أنه غير موفق، لاسيما انه جاء متزامنا مع المصادمات بين الفلسطينيين والاسرائليين في الاراضي المحتلة علي خلفية ضم اسرائيل الحرم الابراهيمي للتراث اليهودي.

 
فيما تخوف آخرون من أن استهداف بعض مجموعات الارهاب العشوائي بعض المصالح اليهودية مؤخراً ـ التي كان آخرها المعبد اليهودي في شارع عدلي ـ يمكن أن يمتد الي »ابن ميمون« وذلك في ظل حالة الاحتقان الشعبي ضد الممارسات الاسرائيلية.

 
بداية رفض صبحي صالح، عضو الكتلة البرلمانية لجماعة الاخوان المسلمين بمجلس الشعب، افتتاح معبد موسي بن ميمون في ذلك التوقيت، كاشفاً عن  ان بعض نواب الكتلة يدرسون في الوقت الراهن التقدم بطلب احاطة في البرلمان لرئيس الوزراء ووزير الثقافة حول افتتاح المعبد في نفس التوقيت الذي تقتحم فيه الشرطة الاسرائيلية المسجد الاقصي، وتضم بعض الآثار الاسلامية الي التراث اليهودي، مما يعني أن توقيت افتتاح المعبد جاء مستفزاً بشكل كبير للرأي العام.

 
واشار صالح إلي أن ترميم المعبد، تكلف الملايين من الجنيهات تحملتها الخزانة المصرية في الوقت الذي لا يوجد فيه عائد من وراء هذا الترميم لان المعبد في النهاية لا يخدم سوي فردين أو ثلاثة، علي حد قوله.

 
ونبه صالح إلي أن توقيت افتتاح المعبد في حد ذاته يفتقر الي الحكمة، حيث لا يعقل ان يتم افتتاحه في الوقت الذي تخرج فيه المظاهرات بالازهر والجامعات المصرية ضد الممارسات الاسرائيلية، مؤكداً أن مثل تلك التصرفات غير الحكيمة تولد موجات عنف في النهاية.

 
من جانبه أوضح دكتور عماد جاد، رئيس تحرير مطبوعة مختارات اسرائيلية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن افتتاح معبد »موسي بن ميمون« ليست له أي علاقة بالتطبيع الثقافي مع اسرائيل، لانه معبد يتعلق بالجالية اليهودية المصرية، مشيراً الي أن افتتاح المعبد من الناحية النظرية ليست له اي علاقة بالسياسة الا أن بعض القوي تحاول توظيفه سياسياً ضد النظام، كما أن النظام يحاول استخدامه سياسياً هو الآخر وتسويق نفسه خارجياً علي انه ليست لديه أي مشكلات في تعامله مع الديانات المختلفة، وذلك في محاولة منه لاحتواء آثار الصورة السلبية السائدة خارجيا بعد أحداث نجع حمادي.

 
وأكد جاد أن الدعاوي التي انطلقت، لالغاء افتتاح »ابن ميمون« رداً علي اقتحام الشرطة الاسرائيلية باحات الاقصي وضم الحرم الابراهيمي للتراث اليهودي، تأتي خارج السياق لأنه لا يوجد ارتباط بين الموقفين حيث إن القاهرة لا تتعامل مع الجالية اليهودية المصرية التي تمتلك المعبد علي أن ولاءها لتل ابيب، فضلاً عن أنها لا تتعامل مع اسرائيل علي انها كذلك الممثل الوحيد ليهود العالم، مؤكدا انه ليس من المنطقي أن تنكل الحكومة المصرية باليهود المصريين أو ممن يقيمون بها من اليهود الأجانب رداً علي أي انتهاك اسرائيلي ضد الفلسطينين.

 
اما الدكتور نبيل عبدالفتاح، رئيس تحرير تقرير الحالة الدينية في مركز الاهرام للدراسات، فأشار الي أن افتتاح معبد »ابن ميمون« يجدد بعض الهواجس من ان تشمله موجة الارهاب العشوائي ضد المصالح الاسرائيلية واليهودية لاسيما أن نتائج التحقيق في قيام بعض الاشخاص بتفجير ضريح أبوحصيرة وإلقاء قنبلة بدائية علي معبد وسط البلد، لم تتضح بعد حتي الآن.

 
وأشار عبدالفتاح الي انه سبق أن تقدم عدد من المنظمات اليهودية في اسرائيل والولايات المتحدة بمذكرة رسمية لمنظمة اليونسكو. تطالب الحكومة المصرية بالحفاظ علي المعابد اليهودية، خاصة تلك الواقعة بحارة اليهود بالقاهرة، مشيراً الي أن معبد »ابن ميمون« يعد واحدا من أقدم معابد اليهود في العالم، لذلك فهو يحظي باهتمام يهودي خاص.

 
يذكر أن معبد موسي بن ميمون يعد أكبر وأهم معبد يهودي في مصر، وتعود أهميته لأهمية صاحبه موسي بن ميمون بن عبدالله القرطبي، الذي يعتبر أول رئيس للطائفة اليهودية بمصر، فضلا عن انه كان الطبيب الخاص للسلطان صلاح الدين الأيوبي
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة