بورصة وشركات

30 شركة نسيج تركية تودع معرضاً بالقاهرة


وكالة الأناضول:

تنهي اليوم 30 شركة تركية عاملة بمجال صناعة آلات الغزل والنسيج مشاركتها في المعرض الدولي الرابع لماكينات الخياطة والتطريز والغزل والنسيج بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات والذي عقد خلال الفترة من 31 يناير إلي 3 فبراير.

وقال إسماعيل فتحي الملحق التجاري بالسفارة التركية بالقاهرة لـ "الأناضول"، إن بعض المشكلات واجهت الشركات التركية المشاركة في المعرض بسبب الأحداث الأمنية المتوترة في محافظات القناة والتي أدت إلى تأخر تسلم  معدات وآلات الشركات التركية من الموانئ.

وشهدت مدن بورسعيد والسويس والإسماعيلية التي تقع على امتداد خط قناة السويس أحداث عنف منذ يوم الجمعة الماضي خلال الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، وفي أعقاب إحالة أوراق 21 متهما للمفتي في قضية مقتل 74 من مشجعي النادي الأهلي في استاد بورسعيد بداية العام الماضي.

وأضاف فتحي "السفارة التركية بذلت أقصى جهودها لمساعدة الشركات التركية وتذليل العقبات التي تواجهها لتحقيق مشاركة فعالة في المعرض".

من جانبه قال عبد الرحمن محمد مدير مبيعات بشركة فيجين جروب المنظمة للمعرض لـ "الأناضول" إن الشركات العارضة بلغت 160 شركة عالمية منها 30 شركة تركية وجميعها عرضت جميع معداتها في المعرض ولم تتأثر بالأحداث الجارية.

وتزامن معرض القاهرة للغزل والنسيج بوقوع أحداث عنف بوسط العاصمة القاهرة ومدن قناة السويس، راح ضحيتها نحو 60 قتيلا منذ 25 يناير الماضي وإلى اليوم، ومازالت أحداث العنف مستمرة إلى اليوم بمحيط قصر الاتحادية الرئاسي، والشوارع المحيطة بميدان التحرير في العاصمة.

وأضاف محمد أن حركة البيع والشراء داخل المعارض كانت ملحوظة بقوة هذا العام، ما يدل على نجاح الشركات المشاركة في تحقيق هدفها التسويقي داخل المعارض.

وقال وائل القاضي المدير التنفيذي للمعرض إن المعرض هذا العام شهد تواجدا كبيرا من العارضين الذين يمثلون أكثر من 18 دولة أبرزها ألمانيا وإيطاليا وتركيا واليابان والصين، منوها بأن إقبال الشركات هذا العام يرجع إلي حاجة صناعة الغزل والنسيج والملابس للإطلاع علي أحدث التقنيات العالمية لمواكبة الأسواق العالمية في هذا المجال، مؤكدا  أن المعرض شهد تنوعا في المعروضات ما بين صناعة الغزل والنسيج وماكينات صناعة الملابس.

بدوره، قال أحمد الديب رئيس الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية إنه لم يتم إلغاء أي معارض مقرر تنظيمها في أرض المعارض بالقاهرة خلال الفترة الحالية على خلفية الأحداث الجارية في البلاد.

وأضاف الديب لـ "الأناضول" أن الأحداث الحالية في مصر ربما تدفع بعض العارضين الأجانب لإلغاء مشاركتهم ما يؤدي إلى تخفيض أعداد العارضين فقط.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة