أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

فرض الترخيص لمديري الحسابات يرفع كفاءة العاملين بالشركات


إيمان القاضي

تضمنت التوصيات التي تقدم بها مجلس إدارة البورصة إلي هيئة الرقابة المالية في اطار دعم وتطوير سوق المال ضرورة الترخيص لمزاولي مهنة مديري الحسابات داخل شركات السمسرة في الأوراق المالية، نظراً لأهمية المسئوليات التي تقوم بها هذه الكوادر في سير التعاملات اليومية للعملاء.


وقد نالت التوصية تأييدا مبدئياً من مسئولي هيئة الرقابة المالية في اطار الأهمية القصوي للترخيص لجميع الوظائف التي تتعامل بصورة مباشرة مع الجمهور داخل، الشركات والذي لم يتم تطبيقه حتي الآن. رغم ان هيئة سوق المال سبق ان أقرت هذا الأمر ضمن قرارها رقم 24 لعام 2007.

ورحبت مجموعة من خبراء سوق المال بهذه الخطوة، وشددت علي أهمية ضمان كفاءة مدير الحسابات الذي يعتبره بعض المتعاملين بمثابة المستشار المالي الذي يلجأون إليه لاستشاراته في كثير من الأحيان.

وأشاروا إلي تفضيل بعض الشركات الاستعانة بكوادر ضعيفة لمزاولة مهنة مديري الحسابات بخفض تكلفة تعيينهم.

كما قالوا ان الترخيص لمزاولي مهنة مديري الحسابات من شأنه ان يرفع كفاءة العاملين بها، مما سينعكس علي رفع كفاءة الكوادر بالسوق والذين يفتقد العديد منهم الوعي الاستثماري الكافي.

ولفتوا إلي ان السوق في الفترة الأخيرة تعتبر أكثر تعقيداً خاصة في ظل الآليات الجديدة المرتقبة والتي ترتفع درجة مخاطرة التعامل بها. كما اقترحوا ان يتم فرض التراخيص علي كل العاملين بقطاع السمسرة خاصة المحللين الفنيين الذين تشكل توصياتهم عاملاً أساساً في القرارات الاستثمارية للمتعاملين بالسوق.

من جهته أوضح مصطفي بدرة العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية أنه تم تطبيق قرار ترخيص مديري الحسابات علي عدد محدود من شركات السمسرة العاملة بالسوق خلال الفترة الماضية، في حين لم يتم تطبيقه علي أغلب الشركات حتي الآن.

ولفت »بدرة« إلي ضرورة الترخيص لمديري الحسابات من هيئة الرقابة المالية نظراً لأهمية تلك المهنة التي تتعامل بشكل مباشر مع العملاء الذين يفتقد العديد منهم المعرفة والدراية الكافية بآليات سوق المال وسبل الاستثمار الصحيحة بها، وذلك نظراً لاستحواذ المتعاملين الأفراد علي نسب تقترب من %70 من السوق المصرية. لذا فإنه من الضروري ان يكون مدير الحساب علي درجة عالية من الخبرة والكفاءة لينقل بعض خبرته للعملاء الذين يتعامل معهم بشكل مباشر. مما سينعكس علي رفع خبرة وكفاءة المتعاملين بالسوق.

وأوضح ان فرض الترخيص علي مديري الحسابات بالشركات سيعمل علي ضمان تأهيل العاملين بالمهنة خاصة في ظل استغلال بعض شركات السمسرة الصغيرة عدم وجود رقيب علي تعيين مديري الحسابات والقيام بتعيين كوادر غير مؤهلة من الخريجين الجدد أو الحاصلين علي مؤهلات متوسطة والذين يفتقدون الحد الأدني من المعرفة بطبيعة سوق المال. وذلك بغرض استغلال انخفاض تكلفة تعيين تلك الفئة من العاملين، مؤكداً ان تلك الشركات تتجاهل واجبها في تقديم خدمات دقيقة لعملائها.

ورأي مصطفي بدرة، ان تفعيل هذا البند جاء متأجراً وكان ينبغي تفعيله منذ فترة طويلة، منتقداً الانتظار حتي تزداد التلاعبات بالسوق لتفعيل البند الذي يفرض حصول مزاولي مهنة مديري الحسابات علي ترخيص من هيئة الرقابة المالية.

وأكد ان إحدي العواقب التي نتجت عن مزاولة غير المؤهلين تلك المهنة هو حدوث بعض التجاوزات أو التلاعبات التي يشترك بها أحياناً مديرو الحسابات نتيجة قلة خبرتهم وعدم تأهيلهم لمزاولة المهنة.

وأشار العضو المنتدب في »أصول« إلي احتياج السوق لفرض تراخيص علي مزاولي مهنة المحللين الفنيين أيضاً حيث يعمل أغلبهم بشهادات معتمدة من بعض الجمعيات المحلية، رغم ان جوهرية الدور الذي يلعبه المحلل الفني في التنبؤ بحركة الأسهم المقبلة تستدعي ضرورة حصوله علي شهادات وتراخيص معتمدة من الهيئات الرقابية، نظراً لأن توصياته تمثل عاملاً مهماً في تشكيل القرارات الاستثمارية للمتعاملين.

كما لفت إلي ان عدد التراخيص للعاملين بشركات السمسرة لا يتعدي رخصتين تكون الأولي للعضو المنتدب والأخري للسمسار، في حين ان القطاع يحتاج إلي أكبر قدر من الرقابة نظراً لتعاظم حجم الأموال المستثمرة به.

وأكد حنفي عوض، مدير عام بشركة »وثيقة للسمسرة«، ان إدارة البورصة طالبت شركته بالترخيص لمديري الحسابات منذ فترة تتراوح بين 3 و4 أشهر، وقد تقدم مديرو الحسابات بالفعل لاختبارات الحصول علي رخصة مزاولة المهنة لينجح بعضهم ويرسب الآخرون.

ولفت المدير العام بشركة »وثيقة« إلي الضرورة القصوي لترخيص مديري الحسابات العاملين بالشركات، نظراً لأن تعاملهم المباشر مع المستثمرين يقتضي في بعض الأحيان تقديم اقتراحات أو مشورات، مما يستوجب ضمان ارتفاع كفاءتهم.

واستبعد عوض ان تكون هيئة الرقابة المالية قد تأخرت في تفعيل قرار فرض الترخيص لمديري الحسابات، والذي تم اقراره من قبل هيئة سوق المال في عام 2007، نظراً لأن الهيئة بدأت خطة لتطوير سوق المال منذ فترة طويلة. وقد اتخذت بالفعل خطوات فاعلة في هذا الاتجاه، موضحاً ان تفعيل قرار الترخيص لمديري الحسابات يعتبر خطوة في اطار الخطة التي بدأتها بالفعل من خلال اتخاذ الإجراءات الرقابية اللازمة بصدد أولويات ضبط السوق وأوضح ان سياسة الهيئة هي تفعيل الأهم ثم الأقل أهمية.

وعلي الجانب الآخر أكد هاني حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة »الشروق« لتداول الأوراق المالية ان إدارة البورصة لم تطالب شركته بتقدم مزاولي مهنة مديري الحسابات إلي أي اختبارات بشأن حصولهم علي التراخيص، مشيراً في الوقت نفسه للأهمية القصوي لمديري الحسابات المتعاملين بصورة مباشرة مع الجمهور.

كما أشار حلمي إلي ضرورة ان يتم تفعيل تلك الخطوة علي كل العاملين في شركات السمسرة، نظراً لحساسية القطاع الذي يتعامل مع أموال المستثمرين، بحيث يتم الترخيص من الهيئات الرقابية لكل العاملين حتي بخدمات العملاء للشركات، فضلاً عن الصحفيين والإعلاميين الذين يعملون لدي القطاع، خاصة في ظل تعاظم أهمية الدور الإعلامي في رفع درجة الوعي للمتعاملين في أسواق المال.

ورأي أحمد رشدي، العضو المنتدب لشركة »دايناميك« لتداول الأوراق المالية، ضرورة حصول مديري حسابات العملاء علي تراخيص من الهيئات الرقابية خاصة خلال الفترة الجارية التي تعتبر أكثر تعقيداً من فترات مضت، نظراً لترقب سوق المال دخول آليات جديدة مرتفعة المخاطرة، مثل »الشورت سيلينج«،  مما يستوجب العمل علي رفع كفاءة جميع العاملين بالسوق، خاصة مديري الحسابات الذين يتعاملون مع العملاء أثناء الجلسة.

وأكد العضو المنتدب لـ»دايناميك« ان هذا الأمر يتم تطبيقه في كل الأسواق المتقدمة بغرض رفع درجة شفافية السوق، ورفع كفاءة المتعاملين بها.

فمهنة مدير الحسابات تتطلب مهارة وخبرة عالية، لكي يتمكن من تصنيف العميل من حيث درجة تقبله للخسائر وشهيته للمخاطرة، حتي يتمكن من تقديم خدمات متميزة للعميل بما يتوافق مع طبيعته الاستثمارية
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة