أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

مشاكل‮ »‬تويوتا‮« ‬تدفع الشركات اليابانية لتفعيل‮ »‬إدارة الأزمات‮«‬


نهال صلاح
 
بدأت الشركات اليابانية استدعاء المستشارين وخبراء العلاقات العامة لدراسة إدارة الازمات وابتكار الحلول اللازمة لها بعد أن شعروا بالخطر، نتيجة الانتقادات التي وجهت مؤخرا لشركة تويوتا للسيارات في الولايات المتحدة بشأن استجابتها البطيئة لأزمة العيوب والاعطال التي اكتشفت في سياراتها وأدت الي قيامها بسحبها من مختلف انحاء العالم.

 
ورغم جذورها التاريخية العميقة في الولايات المتحدة فإن إدارة الازمات مازالت فرعا جديدا من المعرفة في اليابان وكان اخفاق تويوتا في اليابان في إدارة ازمتها بمثابة جرس إنذار شديد الازعاج للشركات اليابانية ذات العمليات العالمية مترامية الاطراف، والتي كشفت الحاجة لجعل هذه الشركات اكثر مهارة في الاستجابة للمشكلات.
 
وقام الرؤساء التنفيذيون لدي »ويبير شاندويك« و»فليشمان هيلارد« في طوكيو وهما من شركات علاقات عامة، بزيارات الي الشركات اليابانية في قطاعات مختلفة بدءا من التصنيع حتي الخدمات لتعريفهم بالدروس المستفادة من ازمة استدعاء شركة تويوتا لاكثر من 8 ملايين سيارة وكيفية تحسين ازمة الاتصالات لديهم، واوضح شين تاناكا رئيس شركة »فليشمان هيلارد« اليابانية ان هذه المسألة ليست قضية شركة تويوتا ولكنها مسألة تشترك بها جميع الشركات اليابانية.

 
ورغم تواجدها الضخم في دول العالم فإن معظم الشركات اليابانية مازالت تقوم بإدارة أنشطتها من خلال هيكل رأسي محكم بما يعني ان القرارات تتخذ من الاعلي الي الاسفل من بلد المنشأ، كما ان من الضروري تدفق المعلومات الي الاقسام في الفروع المختلفة خارج البلاد.

 
ومن جانبه اعرب هوارد سترينجير الرئيس التنفيذي لشركة سوني مرارا عن رغبته في تحطيم القوالب الادارية الموجودة داخل شركة الاجهزة الالكترونية الضخمة حتي تتمكن من خلق منتجات افضل في اداراتها المختلفة.

 
وقد ذكر اليهيكو كويو رئيس شركة »ويبير شاندويك« في اليابان ان بلاده تمتلك أقل معدل للمواليد في العالم، وحقيقة السوق اليابانية ان الطلب المحلي يتناقص ولذلك تجبر الشركات علي عولمة نشاطها.

 
واضاف ان الشركات اليابانية لا يمكنها تطبيق نفس النموذج الذي دأبت علي استخدامه محليا علي عملياتها العالمية.

 
وأكد هيديوكي تاماموتو المتحدث باسم شركة »جابان توباكو«، حرص الشركة علي معرفة ما يمكن تعلمه من ازمة »تويوتا« ولكنه رفض الافصاح عما اذا كانت الشركة قد وظفت مستشارا من الخارج منذ اندلاع الجدال بشأن ازمة تويوتا.

 
وقد تعلمت ايضا شركة »جابان توباكو« ثالث أكبر شركة لصناعة السجائر في اليابان من تجربتها غير السارة في استدعاء منتجاتها والتي اجبرتها علي وضع اجراءات جديدة للتعامل سريعا مع الازمات والمساعدة في إدارة أخطارها، وقد واجهت الشركة ازمة منذ عامين عندما تعرض 10 أشخاص في اليابان للتسمم بعد قيامهم بتناول أطعمة مجمدة يقوم بصناعتها قسم الاغذية بالشركة، حيث اكتشف احتواء عدد من هذه العبوات المجمدة علي مبيدات حشرية مما تسبب في تلقي شكاوي من آلاف الاشخاص تفيد اصابتهم بالاعياء في أعقاب تقارير أولية بهذا الشأن.

 
وصرح »ياماموتو« بأن الشركة تعلمت من هذه الازمة ضرورة مشاركة أي معلومات قد تضعف من مكانة الشركة وسمعتها مع اكبر المسئولين بالادارة سريعا.

 
وعززت شركة »سوني« من ضوابطها الخاصة بالجودة بعد عملية استدعائها بطاريات اليثيوم ايون في عام 2006 حيث قامت باستبدال ما يقرب من 10 ملايين من حزم البطاريات في برنامج تطوعي لاستبدال البطاريات بعد اكتشاف ان بعض البطاريات في اجهزة الحواسب المحمولة الذكية وغيرها من الاجهزة الالكترونية الاستهلاكية قد زادت سخونتها علي المطلوب وشب بها حريق.

 
وقد تم تعيين مسئول عن جودة وسلامة المنتج بعد هذه الازمة بالاضافة الي »قانون للتصعيد« يقضي بانه في حال تلقي سوني تقريراً حول عطل بأحد المنتجات ذي تأثيرات خاصة بالامن والسلامة، يتم توصيلة الي المسئول عن جودة وسلامة المنتج خلال ثماني ساعات.

 
وقد تعرض »أكيو تويووا« رئيس شركة تويوتا شخصيا الي الهجوم العنيف بسبب الانتظار لاسابيع قبل مخاطبة وسائل الاعلام بشأن ازمة سحب السيارات التي تعاظمت بشكل سريع، وقد ادلي تويووا بشهادته مؤخرا امام الكونجرس الامريكي بشأن هذا الأمر ولكن %55 من المواطنين الامريكيين يعتقدون ان شركة تويوتا فشلت في الاستجابة سريعا الي عيوب السلامة المحتملة في سيارات شركته وفقا لاستطلاع رأي أخير اجراه مركز »جالوب« التابع لجريدة »يو. اس. إيه. توداي«، وقد أنشأت تويوتا حديثا إدارة لتحسين واصلاح الاعمال التجارية والتي كلفت بمهمة تحسين الاتصالات الداخلية والخارجية ويرأس هذه الادارة اسامو ناجاتا المدير العام السابق لمصنع مييوشي في ولاية اتيشي، والذي سوف يقدم تقاريره مباشرة الي تويووا ومن المقرر ان يقوم ناجاتا بتنسيق الاتصالات الي العملاء وحاملي الاسهم والموردين والتجار ووسائل الاعلام والحكومة وهذه الوظائف كانت تتم تأديتها سابقا عبر ادارات متفرقة.

 
وذكرت ريويكو تاكييو شي المتحدثة باسم شركة تويوتا ان تعرض الشركات لانتقادات دفعها الي خلق هيكل اتصالات اكثر افقية واشارت الي أن الشركة ربما كانت لا تلتفت الي عملائها بشكل كاف.

 
وصرح كوبو من شركة »ويبير شاندويك« بأن سيطرة شركات الاعلانات في اليابان خاصة شركة - دينتسو - التي تمتلك اكبر حصة في سوق الاعلانات حيث تبلغ حصتها %25، قد أدت الي تقلص نمو العلاقات العامة الاستراتيجية واضاف ان شركات الاعلانات كانت تتسم تاريخيا بالقوة الشديدة في اليابان وبالتالي فلديها عملاء يدفعون مبالغ ضخمة حتي تتولي هذه الشركات التعامل معهم.

 
وتمتلك »دينتو« للاعلانات شركة منفصلة تعرف بـ»دينتسو للعلاقات العامة« تولت التعامل مع ازمات الاتصالات منذ عام 1990، وتعد اكبر شركة علاقات عامة في اليابان وذكرت متحدثة باسم شركة »دينتسو« ان عملها في ازمات الاتصالات كان قويا ومستقرا منذ افتتاحها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة