أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬زيادة أسعار حليج الأقطان حل مؤقت لأزمة دائمة


حمادة حماد
 
تباينت آراء خبراء الأقطان حول فكرة زيادة سعر حليج القطن من 30 جنيهاً إلي 45 جنيهاً، حيث يري البعض ان هذه الزيادة من شأنها ان تساعد علي تخفيف أعباء التكاليف التي أصبحت تتكبدها شركات الحليج في السنوات الأخيرة بعد انخفاض المساحات المزروعة من الأقطان تدريجياً، وأشاروا إلي ضرورة زيادة هذه المساحات مستقبلاً حتي تساعد المحالج علي العمل بكامل طاقتها، وعدم تكبدها خسائر، بينما أكد أخرون ان زيادة أجر الحليج لا تعد حلاً فعالاً، واقترحوا الاتجاه إلي التقليل من عدد المحالج الكبير التابع لشركات الحليج، والذي يصل إلي حوالي 100 محلج قطن في مقابل تطوير المحالج التي ستظل قائمة بشكل يتواكب مع تكنولوجيا العصر.

 
كان المهندس محسن الجيلاني، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة والقطن، قد أشار مؤخراً في أحد تصريحاته إلي تقدم شركات حليج الأقطان بمذكرة لزيادة أجر حليج الأقطان لمواجهة الزيادة في المصروفات بعد انخفاض الطاقات الإنتاجية من 30 جنيهاً إلي 45 جنيهاً.
 
أكد شفيق جمعة، سكرتير اتحاد مصدري الأقطان، العضو المنتدب بشركة طلعت حرب لتجارة الأقطان، ان زيادة أجر حليج الأقطان من 30 جنيهاً إلي 45 جنيهاً التي تطالب بها الشركات وزارة التجارة والصناعة تساعد علي تدعيم هذه الشركات قليلاً في الفترة المقبلة في توفير مصروفات الطاقة والكهرباء والعمالة الكبيرة بالقطاع، ولكنها لا تعتبر كافية لتعويض أعباء زيادة التكاليف علي هذه الشركات خاصة في ظل انخفاض محصول القطن الذي أدي إلي عدم دخول قطن كاف للطاقة الإنتاجية للمحالج وزيادة أعباء المصروفات علي الشركات، وإنما زيادة الأجر للحليج تعتبر بمثابة حل مؤقت.
 
ودعا »جمعة« إلي الاهتمام بزيادة محصول القطن العام المقبل حتي لا تتكرر معاناة هذه الشركات من زيادة التكاليف عليها. الجدير بالذكر ان 5 شركات تعمل في حليج الأقطان منها 3 تابعة لقطاع الأعمال وشركتا قطاع خاص تم تصميم طاقتها الإنتاجية علي أساس 10 ملايين قنطار وتراجعت الطاقات الإنتاجية عاماً بعد آخر بسبب انخفاض المحصول إلي 2 مليون قنطار هذا العام، حيث تعمل شركة مصر لحليج الأقطان بطاقة %19 والدلتا لحليج الأقطان %6.18 والوادي لحليج الأقطان بـ%37 ومتوسط استغلال الطاقات الإنتاجية في شركات حليج الأقطان %5.23 رغم أن حصة الشركات في السوق %60. بالإضافة إلي شركتين جديدتين قطاع خاص في بني سويف والمنيا.
 
وأوضح محمود أبوطالب، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لتصدير الأقطان السابق، أحقية الشركات في المطالبة بهذه الزيادة في أجر الحليج، نظراً لأن الطاقة الإنتاجية للمصانع انخفضت لأن المصنع أصبح لا يقوم بحلج أكثر من 200 ألف قنطار قطن، بينما كان يتم حلج ما لا يقل عما نسبته 500 ألف إلي 700 ألف قبل حوالي 4 سنوات، وبالتالي فإن هذه الشركات أصبحت في حاجة إلي زيادة أجر الحليج لتعويض خسائرها وإلا ستضطر إلي غلق أبوابها.
 
وأشار أبوطالب إلي أنه كلما قلت المساحات المزروعة من القطن زادت التكاليف والمصروفات علي شركات الحليج من عمالة وطاقة ودواليب حليج - الماكينات التي تستخدم لفصل البذرة عن القطن. وقال ان الشركات في حاجة إلي أجر أعلي للحليج، وهو ما حادث من منذ 3 سنوات عندما زادت أجرة الحليج من 20 جنيهاً إلي 30 جنيهاً، وساعدت إلي حد ما في حل المشكلة وقتها، ولكن قبل 3 سنوات كان محصول القطن يصل إلي حوالي 4 ملايين قنطار لكنه انخفض إلي 2 مليون قنطار مما جعل الشركات تطالب بزيادة الأجر مرة أخري من 30 جنيهاً إلي 45 جنيهاً.
 
وعلي جانب آخر يري عزالدين دباح، رئيس مجلس إدارة شركة تجارة واستثمار الأقطان، ان زيادة أجر الحليج لن تساعد علي حل مشكلة شركات الحليج وإنما حل المشكلة لهذه الشركات يكمن في تخفيض عدد المحالج التابعة لشركات الحليج التي تصل إلي 5 شركات حليج، منها شركتا قطاع خاص يتبع لهما 30 محلجاً و3 شركات قطاع عام يتبعها حوالي 68 محلجاً بالإضافة إلي شركتين جديدتين في المنيا وبني سويف يتبع لكل شركة محلج بنفس المحافظة، مما يجعل عدد المحالج حوالي 100 محلج قطن.
 
وأضاف ان هذا العدد الكبير للمحالج لابد من تقليله مقابل ان يتم تطوير المحالج التي ستظل قائمة لأن القوة الإنتاجية لهذه المحالج حوالي 10 ملايين قنطار في حين ان محصول القطن حالياً يصل إلي حوالي 2 مليون قنطار مما يجعل حوالي %80 من هذه المحالج زائدة عن الحاجة، كما ان فكرة تطوير المحالج تعد هي الأقوي لأن حوالي %90 من المحالج بمصر »عفا عليها الزمن« مقارنة بـ%10 منها فقط تم تطويره، وأكد ان زيادة أسعار الحليج لن تكون مفيدة لأن سعر الحليج بمصر يوازي عالمياً حوالي 7 دولارات في مقابل ان سعر الحليج في المحالج المتطورة بالعالم يتراوح بين 4 و5 دولارات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة