اقتصاد وأسواق

«حديد عز » ترفع رأسمال مصنع السويس إلى مليار جنيه


كتب - محمد سالم :

تتأهب شركة حديد عز، لزيادة رأسمال مصنع السويس للصلب إلى مليار جنيه بنسبة %40 لمقابلة ارتفاع فى التكلفة الاستثمارية جراء إضافة مبالغ بنحو 660 مليون جنيه تم الاتفاق على دفعها على أقساط لاستعادة التراخيص الخاصة بالمصنع .

كانت الحكومة قد قامت بسحب رخص أربع شركات حديد، بناء على حكم محكمة الجنايات، وكانت الشركة قد حصلت على تلك الرخص مجاناً عام 2008 ، وتتضمن الرخص الممنوحة للشركتين التابعتين لشركة حديد عز «العز للصلب الإسفنجى - العز للدرفلة » والشركات الأخرى التى حصلت على الرخص، فى ذات الظروف، وهى الشركة المصرية للحديد الاسفنجى والصلب - بشاى، وشركة السويس للصلب وشركة طيبة للحديد .

وقالت مصادر، لـ «المال » إن الشركة ستضخ 300 مليون جنيه زيادة إضافية لرأس المال الحالى، بناء على اتفاق تم توقيعه قبل أيام قليلة مع البنوك الممولة لمصنع السويس، مشيراً إلى أن الاتفاق شمل أيضاً استئناف البنوك تمويلها القديم للشركة البالغ 1.8 مليار جنيه والذى توقف مع سحب التراخيص .

وأضافت أن الشركة طلبت من البنوك السعى لتدبير زيادة تمويلية بقيمة 700 مليون جنيه مع رفع أجل القرض إلى 8 سنوات بدلاً من 7 وفترة السماح إلى 18 شهراً، وهو ما وافق عليه عدد من البنوك المشاركة فى التمويل القديم بشكل مبدئى، أبرزها، الأهلي، والقاهرة، وبلوم، وقناة السويس، والبنك العربى، فيما يجرى استيفاء موافقات بقية البنوك .

تأتى الهيكلة المالية الجديدة لمقابلة ارتفاع متوقع فى التكلفة الاستثمارية للمصنع الجديد بقيمة مليار جنيه إلى 3.5 مليار جنيه بدلاً من 2.5 مليار، جراء توقف المشروع فترة عامين وتحمل الشركة قيمة استعادة التراخيص .

وقالت المصادر إن الشركة تولت تغطية مصروفات بنحو 160 مليون جنيه العامين الماضيين، عبر مواردها الذاتية، 50 مليوناً منها تمثل قيمة القسط الأول من غرامة استعادة الرخصة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة