أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء‮: ‬الحملة القومية‮ »‬لعبت رياضة النهاردة؟‮!« ‬تحتاج لفنانين‮.. ‬وإعلانات طرق


إيمان حشيش

انطلقت مؤخراً حملة إعلانية قومية تحت رعاية المجلس القومي للرياضة تركز علي اهمية الرياضة وتعتمد الحملة في اعلاناتها علي مجموعة من اللاعبين النجوم في رياضات مختلفة وهم أبوتريكة نجم كرة القدم، وهشام مصباح نجم لعبة الجودو، وكريم هنداوي الحاصل علي أحسن حارس مرمي في بطولة العالم لكرة اليد.


 داليا عبدالله
اختلفت آراء الخبراء حول فاعلية الحملة حيث يري البعض ان الحملة قد جاءت في توقيت مناسب لكثرة البطولات التي فازت بها مصر، خاصة في كرة اليد، بينما يري آخرون أن توقيت الحملة لا يتلاءم مع الظروف الاجتماعية للشريحة الرئيسية التي تستهدفها والمتمثلة في فئة الشباب لانشغالهم بالنصف الثاني للعام الدراسي، مفضلين اطلاق هذه النوعية من الحملات خلال فصل الصيف.

وأجمع الخبراء علي ان اختتام الرسائل الاعلانية بالسؤال الاستفهامي »لعبت رياضة النهارده؟« اسلوب جيد يساعد علي التحفيز علي الرغم من وجود بعض الانتقادات لهذا الاسلوب والتي تمثلت في عدم ملاءمة طبيعة الاسئلة الاستفهامية التي تكون إجابتها بنعم او لا مع الحملات القومية.

أوضحت الدكتورة داليا عبد الله، استاذ العلاقات العامة والاعلان باعلام القاهرة، ان فكرة تنظيم حملة للتشجيع علي الرياضة تعتبر فريدة وجيدة لان المصريين لا يقبلون بشكل كبير علي الرياضة.

واضافت ان الحملة بدأت في وقت مناسب جداً لان الفترة الحالية تشهد حصول مصر علي العديد من البطولات في الرياضات المختلفة خاصة كرة القدم بالتالي، فان هذا يربط الجمهور بالحملة اكثر.

وتري عبد الله ان استعانة الحملة بلاعبين محبوبين اسلوب متميز يساعد علي زيادة الاقبال عليها وان اختتام الحملة بسؤال استفهامي يعتبر وسيلة لتذكير الجمهور بالرياضة، لذلك فإنه يشجعهم ويحفزهم علي الاقبال علي الرياضة اكثر من اي اسلوب آخر.

وقال رامي عبد الحميد، المبدع بوكالة »Pro communication « للدعاية والاعلان ان المجلس القومي للرياضة كان موفقاً في اطلاق الحملة في هذا الوقت لانه يربط بين الرياضة وممارستها وبين حصول مصر علي العديد من الجوائز والبطولات الدولية خاصة في كرة القدم، لذلك فإنه وقت مناسب وموفق للحملة.

واشار »عبد الحميد« إلي ان التنوع في الشخصيات الرياضية بالحملة سواء كان أبطال الجودو او كرة يد يعتبر اسلوباً جيداً لان كرة القدم ليست هي اللعبة الوحيدة في مصر وهناك ألعاب اخري لها جماهيرها، وبالتالي فان هذا التنوع هدفه الوصول إلي اكبر قاعدة من الجماهير.

وقال إن الاستفهام داخل الحملات القومية يحدث نوعاً من الحماس لدي الجماهير ويحفزهها.

ويري »عبد الحميد« ان الحملة الاعلانية بالتليفزيون وحدها لا تكفي للتأثير علي الجمهور، خاصة ان المصريين يعتبرون الرياضة نوعاً من الترفيه، وانها ليست شيئاً أساسياً لديهم وبالتالي فان الحملة بحاجة الي تكملتها باعلانات الطرق لدعمها وتخصيص أيام لممارسة الرياضة والتنسيق مع الشركات علي عمل مسابقات في الرياضات المختلفة لتحفيز الجمهور علي ممارستها.

علي جانب اخر يري مدحت زكريا، المبدع بوكالة »In house « للدعاية والاعلان، ان اعتماد الحملة علي لاعبين في الجودو وكرة اليد غير موفق لانهم ابطال غير معروفين لدي القاعدة الجماهيرية، فالالعاب في مصر لا يهتم بها المصريون إلا بلعبة كرة القدم، وبالرغم من ان استخدام الحملة للاعب ابوتريكة يحقق لها الانتشار لشعبيته الكبيرة، فإنه لا يكفي لانه ليست لديه الموهبة الاعلامية الكافية، وكان من الافضل الاستعانة بالفنانين المعروفين والمشهورين من المجالات المختلفة والتركيز علي ان سر نجاحهم في حياتهم هو اقبالهم علي الرياضة.

وعن توقيت الحملة يري »زكريا« ان الحملة انطلقت في وقت غير مناسب لانشغال العديد بالدراسة وكان من الافضل اطلاقها في فصل الصيف، بالاضافة الي ان الصيف يكون نهاره أطول فيسمح بمزاولة الرياضة اكثر من الشتاء.

يري مودي الحكيم، مدير وكالة »ام جرافيك« للدعاية والاعلان، ان لاعبي الرياضة مثل نجوم السينما اصبحوا عناصر جذب ذات تأثير كبير خاصة لاعبي كرة القدم منهم، واستقطابهم للحملات الاعلانية عن الحملة القومية اختيار ناجح وموفق.

واتفق الحكيم مع الرأي الذي يري ان اختيار توقيت الحملة غير مناسب لانشغال الطلاب بالدراسة والامتحانات وافضل وقت لها مع الانتهاء من الامتحانات الدراسية لانه الوقت المناسب الذي تتفرغ فيه الجماهير.

ويري »الحكيم« ان المصريين ليسوا بحاجة الي حملة قومية للتشجيع علي الرياضة لذلك فان هذه الحملة لن تجدي نفعاً من المصريين لان التغيير في العادات لن يحدث من خلال الاعلانات انما من خلال التربية والتنشئة والدراسة، لذلك فان هذه الحملة غير ناجحة في التأثير علي الجماهير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة