أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بانتعاش صفقات الاندماجات في أمريكا اللاتينية خلال‮ ‬2010


إعداد ـ ماجد عزيز
 
يتوقع الخبراء ان تشهد صفقات الاندماجات والاستحواذات في امريكا اللاتينية، خاصة البرازيل والمكسيك علامات تعاف قوية خلال العام الحالي.

 
تأتي هذه التوقعات بعدما شهدت هذه الصفقات طفرة كبيرة في اقليم امريكا اللاتينية خلال بدايات العام الحالي لم يشهدها الاقليم منذ عام 2000 تقريبا.
 
ويبدو ان مقاومة دول اقليم امريكا اللاتينية للازمة العالمية، اضافة الي التعافي الاقتصادي في البرازيل والمكسيك دعما صفقات الاندماجات بقوة في قطاعات الاتصالات والغذاء والسلع الاولية.
 
وذكر »يودي مارجوليس«، خبير الاندماجات والاستحواذات لامريكا اللاتينية في بنك »باركليز كابيتال« بنيويورك، ان اقليم امريكا اللاتينية ربما يشهد خلال العام الحالي افضل طفرة وتعاف لصفقات الاندماجات والاستحواذات منذ عام 2007، وهو العام الذي بلغت خلاله هذه الصفقات قيمة 123.5 مليار دولار، موضحا ان عام 2010 ينبغي ان يكون »عاما قويا« بالنسبة لتلك الصفقات، خاصة بالنسبة للبرازيل، وذلك بفضل التمويل المتاح والقوة النسبية للعملات الوطنية وانتعاش اسعار السلع الاولية.
 
وفي هذا السياق، قال »نيكولاس اجوذين«، المدير التنفيذي لبنك »جي بي مورجان« لامريكا اللاتينية، ان الشركات الدولية تبدي اهتماما متزايدا للاستثمار في دول امريكا اللاتينية الغنية بالموارد. مشيرا الي ان شركات امريكا اللاتينية تتوسع حاليا في الخارج بهدف ان تصبح شركات رائدة عالميا في مجالها. وقد بلغ عدد صفقات الاندماجات والاستحواذات المعلنة في امريكا اللاتينية منذ الاول من شهر يناير الماضي وحتي الآن »192« صفقة بقيمة 72 مليار دولار، وبذلك يعد اقليم امريكا اللاتينية الوحيد الذي شهد زيادة في هذه النوعية من الصفقات خلال العام الحالي منذ نهاية 2009.
 
وشار المحللون الي ان اكثر من ثلث صفقات الاندماجات والاستحواذات الخاصة بامريكا اللاتينية التي تمت منذ بداية العام الحالي، كانت في البرازيل مرجعين ذلك الي ان اقتصادها يتعافي حاليا من الركود، حيث ارتفعت العملة البرازيلية »الريال« بنسبة %32 امام الدولار خلال الـ12 شهرا الاخيرة، اضافة الي ان اسعار الفائدة ما زالت منخفضة بمستويات قياسية فيها. وقد ادار بنك »كريدت سويس«، اكبر بنك سويسري، اغلب صفقات الاندماجات والاستحواذات في امريكا اللاتينية خلال العام الحالي، حيث ادار 7 صفقات بلغت قيمتها 46 مليار دولار، يليه بنك »بانكو سانتاندر« الاسباني في المرتبة التالية، ثم »جي بي مورجان«، ولكن خلال 2009 احتل »كريدت سويس« المرتبة الثانية بعد »سانتاندر« فيما يتعلق بادارة هذه الصفقات.
 
كانت الشركات البرازيلية والمكسيكية اكبر الشركات التي حققت استحواذات من خلال هذه الصفقات بداية العام الحالي، حيث بلغت قيمة استحواذاتها 55 مليار دولار.
 
وكانت اكبر صفقة تمت منذ بداية العام الحالي شراء شركة خدمات المحمول »امريكا موفيل ساب« المكسيكية لشركة »كارسو جلوبال تليكوم« المكسيكية ايضا في يناير الماضي في صفقة بلغت قيمتها 25.7 مليار دولار، الامر الذي وضعها في المرتبة الثانية علي مستوي العالم، حيث جاءت بعد صفقة شراء شركة »برودينشيال بي ال سي« البريطانية للتأمين شركة التأمين »AIA « الاسيوية التابعة لمجموعة »AIG « الامريكية، التي بلغت قيمتها 35.5 مليار دولار.
 
ومن الصفقات الضخمة ايضا شراء شركة »هاينكن« الهولندية شركة »فومينتو ايكونوميكو مكسيكانو ساب« ثاني اكبر شركة خمور مكسيكية خلال يناير الماضي، وبلغت قيمة الصفقة 7.7 مليار دولار، وتهدف الشركة الهولندية الي زيادة نموها في امريكا اللاتينية. في السياق نفسه، ترجع زيادة صفقات الاندماجات والاستحواذات في البرازيل الي توقعات الاقتصاديين الذين تم استطلاع ارائهم بواسطة البنك المركزي البرازيلي، والذين قدروا ان الاقتصاد البرازيلي سينمو بنسبة %5.5 خلال العام الحالي بعد انكماشه خلال الارباع السنوية الثلاثة الاولي من العام الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2008. وبالنسبة للمكسيك فقد توقع المراقبون ايضا ان تشهد زيادة في صفقات الاندماجات والاستحواذات هذا العام، حيث رفعت الحكومة المكسيكية من توقعها للنمو الاقتصادي لعام 2010 خلال الشهرالماضي ليكون %3.9 بدلا من %3، مما يؤكد وجود علامات علي تعافي الطلبين المحلي والعالمي، بعد ان انكمش اقتصاد المكسيك بنسبة %6.5 خلال العام الماضي كأسوأ انكماش تعرضت له البلاد منذ عام 1932.
 
يذكر ان حجم صفقات الاندماجات والاستحواذات العالمية تراجع خلال 2009 بنسبة %27 الي 1.81 تريليون دولار كأقل مستوي منذ عام 2003، مدفوعا بتراجع معدلات الاقراض بسبب تأثير الازمة العالمية، بينما تراجع حجم هذه الصفقات في اقليم امريكا اللاتينية بنسبة %9.5 الي 115 مليار دولار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة