أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬التوعية‮« ‬سلاح فعال لمواجهة القرصنة علي أرصدة البنوك


علاء الطويل
 
حذر خبراء أمن المعلومات ومسئولو تكنولوجيا المعلومات بالبنوك المصرية العملاء من التعامل مع أي رسائل تصل إلي بريدهم الالكتروني، تستهدف تحديث بياناتهم، وذلك بعد ما أظهرت تحقيقات النيابة في قضية القرصنة المتهم فيها 43 شاباً مصرياً، معظمهم طلبة جامعات باختراق حسابات أموال بنكين، واستخدامهم لتطبيقات »اصطياد العملاء« الـ»PHISHING « في ايهام عملاء البنك بتسليم أرقام حساباتهم.

 
وكشفت التحقيقات ان محترفي القرصنة علي الحسابات البريدية يلجأون لابتكار أساليب غير معتادة للوصول إلي معرفة حسابات الأفراد عبر الـ»PHISHING «، التي تعتمد علي خداع العميل برسائل علي الهاتف المحمول والبريد الالكتروني من موقع يتم تصميمه طبق الأصل من البوابة الرئيسية للبنك دونما يشعر العميل بحقيقة تعرضه لعملية الخداع.
 
وقد أكد مجد مدينة، مدير برامج أمن المعلومات السابق بشركة »مايكروسوفت مصر« ان الاحتيال بتلك الطرق تزايد بوضوح في الآوانة الأخيرة، حيث يتلقي البريد الالكتروني الخاص بالأفراد رسالة من البنك الذي يمتلك فيه حساباً مصرفياً توضح قيام البنك بعمل تحديث للبيانات والمعلومات، وعندما يقوم العميل بكتابة أرقام حسابه يدونها القراصنة ويتمكنون من الحصول علي الأموال الموجودة في حساب العميل المصرفي في ثوان معدودة حتي لا يتم اكتشاف أمرهم.
 
وشدد مجد علي ضرورة الحذر في التعامل مع الحسابات الخاصة بالأفراد لا سيما المصرفية منها في ظل تعدد الأخطار التي تواجههم، مشيراً إلي ان محترفي أعمال القرصنة أصبحو أكثر براعة في سرقة الأرقام السرية للحسابات الخاصة بالعملاء عبر طرق أكثر احترافية بحيث يصعب معها إدراك قليلي الخبرة من المستخدمين بحقيقة أعمال القرصنة، حيث طالب بتكثيف أعمال التوعية للمتعاملين من خلال فرق الانترنت الآمن التي تتم برعاية وزارة الاتصالات بالتعاون مع مسئولي كبريات الشركات العاملة في مجال الانترنت.
 
وأكد مدير أمن برامج أمن المعلومات ان حملات التوعية يجب ان تحث العملاء علي عدم النظر إلي أي رسائل عبر البريد الالكتروني من مصادر مجهولة تستهدف جمع بيانات أو تحويلات نقدية تحت أي ظرف وذلك حتي لو كان مصدرها البريد الالكتروني للبنك محل التعامل، مؤكداً ان القراصنة يقومون في الغالب بإنشاء صفحات الكترونية مقلدة تماماً لواجهات صفحات البنوك الأمريكية وعندما يحاول الضحايا الدخول لموقع البنك للتحويل من حساباتهم، يقوم المتهمون المصريون بحجب مواقع البنوك الأمريكية، واظهار الصفحة المقلدة أمامهم، فينخدع الضحايا أصحاب الحسابات ويدخلون أرقام حساباتهم وكلمة المرور السرية، فتقوم الصفحة المقلدة بارسال البيانات إلي عناوين الكترونية أنشأها القراصنة.
 
ووجه المسئول السابق بشركة »مايكروسوفت مصر« عدداً من النصائح للاستخدام الآمن للانترنت في العمل في حالة التعرض للاحتيال أو سرعة الحساب علي الانترنت أو سرقة الهوية الشخصية عند استخدام البريد الالكتروني والشبكات الاجتماعية وخدمات الانترنت الأخري، أولها ان يبدأ العميل بالاتصال بالجهات الأمنية الرئيسية في البلد أو متخصصي أمن المعلومات بالبنك.
 
من جانبه قال محمد أحمد، مدير عام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في بنك مصر، ان البنك تمكن من خلال تعاقده مع كبري شركات أمن المعلومات العالمية من توفير التطبيقات التي تمنع القراصنة من اصطياد العملاء عبر المواقع البنكية المقلدة من خلال التوسع في تطبيق خدمات تحديد الهوية PKI ، وتأمين معلومات البطاقات الذكية مما جعل بنك مصر يمتلك أكثر البوابات تأميناً علي الانترنت ضد اخطار القرصنة الالكترونية.
 
وأشار المسئول المصرفي إلي ضرورة تشديد إجراءات الرقابة علي حلول الهوية بالحساب البنكي بحيث إذا تمكن القرصان من معرفة بيانات العميل باختراق أنظمة الحماية »الفايروول« فإنه يجد صعوبة في معرفة بيانات الكارت الذكي »التوكن الذي تتواجد عليه بصمة العميل« والذي يتم استخدامه من جانب البنك علي نطاق واسع للتأكد من هوية صاحب الحساب.
 
وأضاف أحمد لابد ان تعتمد البنوك تصميم مواقعها الرئيسية من الجهات المعتمدة دولياً بعد انتشار ظاهرة تقليد تصميم مواقع البنوك لايهام العملاء بأن البيانات التي يقوم القرصان بارسالها تتم بالطرق الصحيحة، مشيراً إلي ضرورة قيام البنوك بعمليات توعية لعملائها تؤكد عليهم عدم الاستجابة لأي رسائل تصل إليهم من البنك إلا بعد مراجعتها مع الإدارة والتأكد من صحة البيانات من مركز الكول سنتر.
 
يذكر ان عمليات القرصنة تعتمد في الغالب علي رسائل توضح رغبة إدارة البنك في تحديث بيانات العميل وبالتالي يقوم القرصان باستخدام تلك البيانات للقرصنة علي الحساب البنكي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة