اقتصاد وأسواق

"الجارحى "و"بشاى "و"المصريين" ترفع أسعار الحديد 450_410 جنيهًا في الطن


كتب ـ محمد ريحان وسعادة عبدالقادر :

رفعت ثلاث من أكبر الشركات المنتجة للحديد ، وهي "الجارحى " ، و"بشاى،و "حديد المصريين"، أسعار مبيعاتها لشهر فبراير الحالى ، بين 410 و 450 جنيها للطن، لتصل أسعار حديد "الجارحى"، الى 4495 جنيها للطن، و"بشاى" 4990 جنيها ،و"المصريين" 4940 جنيها تسليم أرض المصنع
.

يأتي قرار الشركات الثلاث ،بعد إعلان شركة"حديد عز"، زيادة أسعار مبيعاتها لشهر فبراير بواقع 450 جنيها ، ليصلسعر الطن  الى 4850 جنيها تسليم أرض المصنع .

قال رجب معبد، أحد وكلاء حديد التسليح، إن أسعار حديد " بشاى "بلغت 4950 جنيها بفارق سعر 440 جنيها عن تسليمات الشهر الماضي ، مشيرا الى أن أسعار "عز" لاتزال الأرخص فى السوق المحلية، إذ وصلت إلى نحو 4850 جنيها تسليم أرض المصنع .

وأشار إلى قيام شركة "الجارحى" بزيادة أسعارها بقيمة 450 جنيها ، لتصل إلى 4995 جنيها للطن،تسليم أرض المصنع خلال فبراير بزيادة قدرها 475 جنيها للطن .

وأوضح معبد أن أسعار البيع للمستهلك فى السوق المحلية ستتراوح بين 5000 و 5150 جنيها للطن، مشيرا الى أن ارتفاع أسعار الحديد فى الوقت الحالى يزيد من استمرار ركود السوق ،نتيجة عزوف المستهلكين وشركات المقاولات عن الشراء ،والانتظار لحين انخفاض الأسعار .

وقال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة الحديد، أحد الوكلاء، إن شركة "حديد المصريين " رفعت أسعار مبيعاتها خلال فبراير بنحو 410 جنيهات ،لتصل الى 4940 جنيها للطن .

وأوضح أن هذه الزيادة كانت متوقعة نتيجة عدد من الأسباب، أبرزها زيادة أسعار الدولار أمام العملة المحلية ، بالإضافة الى استمرار صعود أسعار " الخردة " ، لتبلغ   405 دولارات للطن أمس الأول، مقارنة بنحو 385 دولارا للطن بداية الشهر الحالى، بينما استقرت أسعار   "البليت" عند مستويات مرتفعة تصل إلى 555 دولارا للطن .

وقال معبد إن السوق المحلية ربما لا تستوعب هذه الزيادات خلال الوقت الحالى،خصوصا  فى ظل حالة الهدوء المسيطرة على المبيعات فى الأسواق، نتيجة أحداث العنف التى تشهدها البلاد وعدم استقرار الأوضاع .

وأشار الى أن إجمالى الاستهلاك المحلى من الحديد لا يتجاوز 600 ألف طن شهريا، لافتا الى اختفاء الحديد المستورد من السوق المحلية بعد  رسوم الاغراق التي فرضت بواقع 6,8% .

وقال المهندس محمد سليمان، مدير الشركة الشرقية لاستيراد وتجارة مواد البناء، إن أسعار الحديد العالمية سجلت ارتفاعا طفيفا نهاية الأسبوع الماضى، بواقع 5 دولارات فى طن الحديد التركى و"البليت"، ليصل سعر الأول الى 610 دولارات والأخير 555 دولارا، قبل إعلان شركات الحديد المحلية عن أسعارتسليماتها للشهر الحالى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة