أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

انفراد..مصادر بالإنقاذ لـ"المال": انقسام بين القيادات حول المجلس الرئاسي والانتخابات المبكرة


كتب - محمد حنفى

كشفت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ"المال" داخل جبهة الإنقاذ الوطني عن وجود انقسامات كبيرة بين قيادات الجبهة حول المجلس الرئاسي أو الانتخابات الرئاسية المبكرة, بعد فشل الرئيس مرسي في إدارة شئون البلاد واستمرار سقوط الشهداء وعدم استجابته للإرادة الشعبية الرافضة لدستور الإخوان وحكومتهم
.

وأضافت المصادر أن حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي والدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور وأمين إسكندر الرئيس السابق لحزب الكرامة والدكتور محمد أبو الغار رئيس حزب المصري الديمقراطي وأحمد سعيد رئيس حزب المصريين الأحرار من أبرز المؤيدين لفكرة المجلس الرئاسي, فيما يقف عمرو موسي رئيس حزب المؤتمر والدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد مع فكرة الحوار  بضمانات تؤكد جدية الالتزام بنتائجه, مشيرة إلي أن الجبهة لم تحسم موقفها بشكل نهائي علي الرغم من البيان الذي أعقب الاجتماع اليوم والذي يطالب بإسقاط الإخوان ودعوة الشعب للاحتشاد في كل ميادين مصر.

وقالت المصادر التي رفضت ذكر اسمها إن هناك اتفاقًا تامًا بين القيادات علي رفض الحوار مع مؤسسة الرئاسة بعد سقوط الشهداء والاعتداء علي المتظاهرين السلميين وعدم تنفيذ شروط الجبهة لإقامة حوار جدي يوقف  العنف.

وتابعت المصادر: إن البيان الذي صدر عن الجبهة اليوم يعتبر أشد بياناتها لهجة وتهديدًا للرئاسة في حالة عدم رضوخها لشروطهم الخاصة بالحوار ومنها إقالة الحكومة والنائب العام.

وأكدت المصادر أن هناك اجتماعات متواصلة ومستمرة بين قيادات الجبهة لمناقشة التطورات المتلاحقة علي الساحة السياسية, لاتخاذ الموقف المناسب تجاهها وأن هناك موافقة بالإجماع علي الانسحاب من وثيقة الأزهر بعد أحداث الاتحادية أمس.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة