أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المنظمة المصرية تدين واقعة تعرية مواطن أمام الاتحادية


شيرين راغب:

اعربت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عن إدانتها لواقعة سحل مواطن أمام قصر الاتحادية، مساء أمس الجمعة، وتعريته من ملابسه بشكل كامل أمام شاشات التلفاز بهذا الشكل المهين، مطالبة بإقالة الحكومة المصرية كرد فعل فوري على هذا التصرف وتؤكد  ان الحكومة مسئولة علي سحل هذا المواطن والاستخدام المفرط للقوة
.

ووصفت المنظمة في بيان لها ما حدث من سحل للمواطن بانه انتهاكاً واضحاً وصارخاً للدستور المصري المعيب الذي فرض على المجتمع من قبيل فصيل سياسي وخاصة المادة 31 والتي نصت على أن " الكرامة حق لكل إنسان، يكفل المجتمع والدولة احترامها وحمايتها ولا يجوز بحال إهانة أي إنسان أو ازدرائه"، وكذا المادة التاسعة من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، والمادة الثالثة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ومن جانبه أكد حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة، أن ثورة الخامس والعشرين من يناير قامت في الأساس للثورة على ظاهرة التعذيب التي استشرت على نطاق واسع في البلاد قبيل الثورة ولعل مقتل الشاب سيد بلال والشاب خالد سعيد خير شاهد على ذلك، وعليه بدأ شباب الثورة الدعوة على مواقع التواصل الاجتماعي للقضاء على هذه الممارسات التي تعصف بحق المواطن في أمانه الشخصي.

وشدد أبو سعده على أن واقعة سحل مواطن أمام قصر الاتحادية هي واقعة لا تتحمل قوات الأمن المركزي ولا تتحملها وزارة الداخلية فحسب بل تتحملها الحكومة المصرية، حيث اجتمع رئيس الوزراء والقيادات الامنية وصرح لهم باستخدام القوة، وكذلك ماتضمنه خطاب رئيس الجمهورية من التصريح للقوات الامنية بالتعامل  بحزم مع المتظاهرين وحزب الحرية والعدالة الذي قام بتشكيل هذه الحكومة واستمروا على ذات نهج مبارك في إدارة شئون البلاد من محاولة السيطرة على مقاليد الأمور دون الالتفاف لمصالح ومطالب المواطن المصري البسيط ودون محاولة إصلاح وزارة الداخلية من الداخل بلا الاكتفاء برتوش خارجية.

وطالبت المنظمة المصرية الرئيس محمد مرسي بالنزول إلى مطالب الجماهير وتحقيق إرادة الشعب وإقالة الحكومة باعتبارها المسئولة سياسياً عن واقعة سحل المواطن، والالتفاف في الوقت ذاته إلى مطالب القوي السياسية والمجتمعية المختلفة بإصلاح جدي وحقيقي لوزارة الداخلية وقطاع الأمن في مصر.

كما طالبت المنظمة بانتداب قاضي تحقيق يتولى مهمة التحقيق في واقعة سحل المواطن والاستخدام المفرط للقوة.

وكانت القوي السياسية المعارضة قد نظمت أمس تظاهرة سلمية بعنوان "جمعة الخلاص" أمام قصر الاتحادية للمطالبة بتعديل الدستور الجديد، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني، وإجراء حوار وطني حقيقي، ووقف سيطرة جماعة الإخوان المسلمين على الحكم، ولكن حدثت مجموعة من الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، انتهت بسحل المواطن وتعريته من ملابسه على أيدي قوات من الأمن المركزي، هذا المشهد المؤسف والمخزي لكل مواطن مصري وللحكومة المصرية ذاتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة