أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الغرف التجارية تشن هجوم حاداً على حكومة "قنديل"


دعاء حسني - محمد مجدي

شن رؤساء مجالس إدارات الغرف التجارية، هجوما حادا على الحكومة، مطالبين الدكتور باسم عودة، وزير التموين والتجارة الداخلية، بتوضيح تصرفات مديري إدارات التموين بالمحافظات لتحريرهم محاضر غير صحيحة لأصحاب المخابز وذلك لرفضهم الانضمام لمنظومة توزيع الخبز الجديدة، بالإضافة إلي إرغامهم علي الموافقة على تحرير أسعار الدقيق.


كما استنكر رؤساء الغرف التجارية خلال اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، مساء أمس الجمعة في محافظة الأقصر، تجاهل الحكومة المتعمد، لاتحاد الغرف التجارية، بإشراكها في اتخاذ القرارات الخاصة بالقطاع التجاري، بالإضافة إلي عدم توفير طرق آمنة لنقل السلع والمواد الغذائية والاستهلاكية إلي محافظات الصعيد.

وشدد فتحي مرسى، رئيس الغرفة التجارية في البحيرة، علي ضرورة عقد اجتماع مع الدكتور باسم عودة، وزير التموين والتجارة الداخلية، لتوضيح ما يتم فعله من قبل مديري إدارات التموين بالبحيرة وباقي المحافظات، بالإضافة إلي اتخاذ موقف قوى تجاه أزمة تحرير أسعار الدقيق، والمحاضر التى وقعتها الوزارة لأصحاب المخابز.

وكشف رئيس الغرفة التجارية في البحيرة، عن أن أصحاب المخابز بالمحافظة يهددون بالتظاهر أمام مديرية التموين، وديوان عام المحافظة، بالإضافة إلي تصعيد الأمر ليصل إلي حد التوقف عن العمل والتعامل مع المستهلكين، وذلك فى حال استمرار سعي الحكومة لتطبيق تحرير أسعار الدقيق، دون الرجوع إليهم.

واتفق مع الرأي السابق، أحمد الرفاعي، رئيس الغرفة التجارية في كفر الشيخ، والذي أكد  أنه تم إجبار أصحاب المخابز من قبل مفتشى التموين، بالموافقة على تحرير سعر الدقيق، وذلك بدلاً من تحرير محاضر كيدية لهم.

ولفت "الرفاعي" إلي أن أصحاب المخابز مازال لديهم قدر كبير من المسئولية الاجتماعية تجاه المستهلكين، وذلك في الاستمرار بالعمل في المخابز، وعدم التوقف عن إنتاج الخبز، مشدداً على أن هناك حالة من الغليان يجب تداركها سريعاً.

بينما طالب مجدي شوقي الديب، نائب رئيس الغرفة التجارية فى سوهاج، بضرورة وضع حد لمشكلات الطرق في محافظات الصعيد، والتي تتلخص في غياب الأمن، نظراً لحوادث السطو المسلح على سيارات نقل السلع، بين محافظات الصعيد، وباقي محافظات الجمهورية.

وأكد "شوقي" أن هناك عزوفا من قبل تجار الجملة، والمصانع، بالإضافة إلي الشركات في إرسال السلع إلي منطقة الصعيد نظراً لعدم توافر الأمن على الطرق، مشيراً إلي أنه كان سابقاً يتم عمل 3 ورديات لإرسال السلع إلي الصعيد، وبعد الانفلات الأمني تراجعت إلي وردية واحدة على أن تكون في الصباح.

من جانبه أكد أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الحكومة الحالية تتبع نفس طرق المعالجة القديمة فى قضية رغيف الخبز، قائلاً :"وزير التموين أكد أنه قام بإنشاء تجربة توزيع الخبز الجديدة في محافظة بورسعيد، بتحرير سعر الدقيق على 11 ألف مخبز".

وأوضح "الوكيل" أن مجلس إدارة الاتحاد في انتظار نتائج التجربة لهذه المحافظة وفقا لتصريحات الوزير، إضافة إلى تعميم التجربة على 35 مخبزا فى محافظة كفر الشيخ.

وأشار إلي أنه بعد إعلان وزارة التموين والتجارة الداخلية عن قرارها النهائي بشأن تحرير سعر الدقيق، سيتم إعلان موقف الاتحاد العام للغرف التجارية في هذا الشأن.

وشدد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية على أن مصر تدخل على مرحلة صعبة فى الاقتصاد، لافتاً إلي أن عودة الشركات والمصانع للعمل بقوة مرة أخري، يعول على انتهاء الحكومة من مفاوضات قرض صندوق النقد الدولى.

وقال "الوكيل": "نحمل جميع الجهات السياسية مسئولية ما يحدث حالياً في الشأن الداخلي من أحداث ليس لها أي نتيجة جيدة على الاقتصاد المحلي، مشددا على ضرورة الاهتمام بالاقتصاد المحلي، نظراً لأن الخاسر الوحيد هو المستهلك في كل ذلك".

وأضاف "الوكيل" أن المشهد السياسي الحالى هو المؤثر على تدهور الوضع الاقتصادى، وعدم احترام مصر لاتفاقياتها التجارية مع الدول الأخرى، لافتا إلى أن التجار يبذلون أقصي السبل وبكل المجالات لتحسين حالة الاقتصاد المحلي والتخفيف من حالة التدهور التي تصيبه.

وأشار إلي أن من أبرز تجاهلات الحكومة لدور الاتحاد العام للغرف التجارية وعدم بحث ومناقشة المقترحات التي يتم تقديمها إلي تلك الحكومة، هو الدستور الاقتصادى الذى عكف مجلس إدارة الاتحاد على إعداده طيلة الشهور الماضية، وذلك بمعرفة أساتذة متخصصين في عدد من الكليات الحكومية، متابعاً أنه تم بعد ذلك تقديمه في شكل توصية على كل مسئولي الدولة، بداية من رئيس الجمهورية، والحكومة، وجميع الأحزاب، والقوى السياسية، مستنكراً عدم مناقشته من قبل أي من تلك الأطراف ولم يتم الأخذ به في تحسين حالة الاقتصاد المحلي.

وفي سياق آخر طالب أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بإلغاء استيراد السلع الترفيهية من قائمة الواردات بعد ارتفاع سعر الدولار، والذي بلغ 7.20 جنيه، والذي رفضه أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، قائلاً: "إن حجم الواردات من السلع الترفيهية لا يتعدي نسبة 3% من حجم الاستيراد أى ما يمثل 2 مليار دولار تقريباً، مشيراً إلي أن تلك النسبة ليس لها تأثير في ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه".

وانتقد "الوكيل" فرض الحكومة رسوما على واردات حديد التسليح، والسكر، قائلا: "وفقا للبيانات التى تم تجميعها تبين تحقيق شركة عز الدخيلة أرباحا تصل إلى 800 مليون جنيه فى 9 أشهر، وارتفاعها لأسعار الحديد قبل تطبيق القرار بقيمة 600 جنيه للطن، كما أن الشركة مستمرة فى زيادتها للأسعار.

وأضاف "الوكيل" أن شركة الدلتا للسكر حققت أرباحا بقيمة 473 مليون جنيه حتى شهر مارس من العام الماضي، لافتاً إلي أن الحكومة تفرض رسوما على الواردات، مما أدى لارتفاع سعر طن السكر إلي 800 جنيه.

من ناحية أخري يعقد مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية اجتماعا ظهر اليوم السبت مع منظمة العمل الدولية، بشأن العمل على توفيق أوضاع العاملين في ظل الاحتجاجات، والاعتصامات التي ينظمها العاملون بالشركات، والمصانع، والتي تعمل على تعطيل سير العمل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة