سيـــاســة

قنديل يرفض تشكيل لجان شعبية للتصدى لـ"البلاك بلوك"..ويطالب بمواجهتها بالقانون


المال - خاص

دعا الدكتورهشام قنديل رئيس مجلس الوزراء القوى السياسية إلى تبنى النهج السلمى ونبذ أعمال العنف، وإدانة مرتكبيها بكل قوة، من أجل الحفاظ على استقرار البلاد والحيلولة دون الإنجرار إلى حلقة مفرغة من العنف والعنف المضاد.

ورفض قنديل عقب الاجتماع الذى عقدته المجموعة السياسية الأمنية اليوم بمقر رئاسة الوزراء الدعوات التى طالبت بتشكيل مجموعات شعبية للتصدى لجماعة "البلاك بلوك" وغيرها.

وأكد قنديل أنه بالرغم من الإقرار بأن جماعة "البلاك بلوك" تعتبر خارجة على القانون باتخاذها العنف والتخريب وسيلة لتحقيق أهدافها، لكن فى المقابل فإن مواجهة تلك الجماعة يكون بالقانون ومن جانب أجهزة الدولة المُخولة بفرض الأمن والنظام، وليس من خلال تشكيل جماعات مضادة تدخل فى مواجهات عنيفة ضد بعضها البعض.

وقد اتصل رئيس الوزراء بالإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، حيث أشاد بالدعوة التى وجهها فضيلته لعدد من رموز القوى السياسية والوطنية لاجتماع اليوم فى إطار مبادرة لنبذ العنف بكافَّة صُوَرِه وأشكاله.

وكانت المجموعة السياسية الأمنية قد عقدت اجتماعاً اليوم بحضور وزراء: الداخلية، والبحث العلمى، والإسكان، والتنمية المحلية، والتموين، والثقافة، والقوى العاملة وممثلى وزارتى الدفاع والعدل.

وناقش الاجتماع الإجراءات المتبعة لحماية المنشآت العامة من ظاهرة البلطجة التى تعرضت لها بعض المنشآت مؤخراً، ومنها المنشآت السياحية بما يؤثر على استقرار الدولة ويضر بحركة السياحة إلى مصر.

وأكد الاجتماع على احترام سلمية المظاهرات وحمايتها باعتبارها حق يكفله القانون، وأحد أهم مكتسبات ثورة 25 يناير فى حق التعبير وإبداء الرأى والتظاهر بشكل سلمى.

وأكد الاجتماع أن قوات الشرطة سوف تتصدى بكل حزم لأى أعمال عنف أو إتلاف أو تخريب، وسوف يتم تطبيق القانون ضد كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة