أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

منتجو الألبان في الولايات المتحدة يطالبون بحمايتهم من واردات‮ »‬نيوزيلندا‮«‬


المال - خاص
 
طالب منتجو الألبان في الولايات المتحدة بتوفير سبل حمايتهم من نظرائهم في نيوزيلندا في الوقت الذي بدأ فيه المفاوضون التجاريون للرئيس باراك أوباما في إجراء محادثات حول التوصل لاتفاق اقليمي الأسبوع المقبل.

 
تشكل هذه المطالبات ضربة لاستراتيجية جديدة تستهدف مضاعفة الصادرات الأمريكية خلال السنوات الخمس المقبلة كان الرئيس الأمريكي قد أعلن عنها مؤخراً عن طريق تفعيل اتفاقيات التجارة الحرة وابرام المزيد منها، نظراً لأن الحمائية التي تطل برأسها من هذه المطالبات تزيد من صعوبة التوصل لأي اتفاق في مفاوضات التجارة الحرة.
 
وذكرت صحيفة وول ستريت ان نيوزيلندا تسهم بنحو ربع صادرات الألبان العالمية وفقاً لما ذكره بنك رابوبنك انترناشيونال الذي يعد أكبر البنوك المختصة بتقديم قروض للمزارعين في الولايات المتحدة، الذين يتخوفون من ان تزايد التعاملات التجارية في المنطقة قد يؤدي إلي زيادة صادرات نيوزيلندا للولايات المتحدة، خاصة تلك المتضمنة منتجات الألبان رخيصة الثمن مثل الأجبان وبودرة الألبان، وهو ما قد يؤدي لخفض أسعار الألبان وهو مصدر قلق لمنتجي الألبان في الولايات المتحدة.
 
قال بول روزوادسكي، الذي يقوم بتربية نحو 60 بقرة في مزرعته الواقعة شمال منطقة وسكونسكن، إنه يعاني من مشاكل بالفعل وان تقديم تسهيلات إضافية لمنتجي الألبان في نيوزيلندا يساعدهم علي شحن المزيد من منتجات الألبان للولايات المتحدة وهو ما سيلحق أضراراً بالغة بصناعة الألبان في الولايات المتحدة.
 
وقلل دانييل سيمنر، الأستاذ في الاقتصادات الزراعية في جامعة كاليفورنيا، الذي عمل سابقاً في قطاع إنتاج الألبان في نيوزيلندا، من أهمية المخاوف الأمريكية حيث يقول إنه لا أساس لها من الواقع.
 
وقد قام بالفعل المزارعون في الولايات المتحدة بارسال منتجات زراعية لنيوزيلندا وبلدان أخري في المنطقة، وقد تؤدي المحادثات التجارية لتوسيع نطاق وحجم البضائع التي يتم تبادلها مع هذه الأسواق، حيث قامت الولايات المتحدة بتصدير بضائع بقيمة 747 مليار دولار للدول الآسيوية المطلة علي المحيط الهادئ في عام 2008، وتشمل بضائع زراعية بقيمة 76 مليار دولار، وفقاً لما ذكره الممثل التجاري للولايات المتحدة.
 
وأعلن رون كيرك، الممثل التجاري للولايات المتحدة الأسبوع الماضي، ان إدارة دولته ستبدأ في اجراء محادثات لفتح المزيد من الأسواق في المنطقة الآسيوية المطلة علي المحيط الهادئ، متوقعاً ان تشمل المحادثات اتفاقية الشراكة بين الدول المطلة علي المحيط الهادئ دولا مثل استراليا وتشيلي وبروني ونيوزيلندا وبيرو وفيتنام وسنغافورة.
 
وقال ديمترويس مارانتس، نائب الممثل التجاري للولايات المتحدة، إنه يتم إجراء مشاورات مستمرة مع الشركات العاملة في قطاع إنتاج الألبان.
 
كانت المخاوف لدي الشركات الأمريكية المنتجة للأغذية والمنتجات الزراعية تزايدت خلال الأشهر القليلة الماضية من ان المحادثات الجارية فيما بين الدول المطلة علي المحيط الهادئ قد تؤدي لزيادة واردات دول هذه المنطقة للولايات المتحدة، وهو ما قد يتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بهذه الشركات.
 
وشهدت الفترة القصيرة الماضية خروج منتجي الألبان في الولايات المتحدة لأول مرة من موجة كساد وخسائر وتراجع في الأسعار استمرت لما يقرب من عامين، حيث تراجعت أسعار الألبان العام الماضي لأدني مستوياتها منذ 30 عاماً بسبب تراجع الطلب العالمي وصعود تكاليف الإنتاج.
 
كما انتعشت صناعة إنتاج الألبان في نيوزيلندا بفضل تراجع تكلفة الإنتاج لمستويات هي الأدني علي مستوي العالم، بسبب احتفاظها بمراع واسعة وبمناخ معتدل، علاوة علي تخصيص الجانب الأعظم من هذه المنتجات للتصدير، لأن السكان المحلليين يستهلكون كميات ضئيلة للغاية من الألبان ومنتجاتها، التي تسهم بربع إجمالي صادرات نيوزيلندا ونحو %7.5 من إجمالي ناتجها المحلي، وفقاً لما ذكرته وزارة التجارة الأمريكية. وتقوم الولايات المتحدة باستيراد بعض منتجات الألبان من نيوزيلندا لكن التعريفات الجمركية التي يتم فرضها عليها تسهم في خفض الكميات التي يمكنها الوصول للأسواق الأمريكية.
 
وتهيمن مجموعة فونترا التعاونية علي صناعة الألبان في نيوزيلندا، وهي مجموعة تضم نحو 13 ألف مزارع مختص بإنتاج الألبان، وتتولي معالجة معظم الألبان في نيوزيلندا. وعبرت فونترا عن رغبتها في نجاح المحادثات، مؤكدة ان تحقيق ذلك انجاز يسهم في تعزيز التجارة العالمية.
 
من جانبها قالت شاونا موريس، نائب رئيس السياسة التجارية لدي الاتحاد القومي لإنتاج الألبان، ان منتجي الألبان في الولايات المتحدة يتخوفون من ان تؤدي بنية صناعة الألبان في نيوزيلندا لانخفاض أسعار منتجات الألبان في الولايات المتحدة، مؤكدة ان دراسة تحليلية جديدة قام الاتحاد باجرائها توصلت إلي أن زيادة الواردات من نيوزيلندا قد تؤدي لضياع عوائد تراكمية علي منتجي الألبان في الولايات المتحدة بقيمة 20 مليار دولار خلال السنوات العشر المقبلة.
 
واعترفت موريس بأن مضاعفة كمية الألبان القادمة من نيوزيلندا ستؤدي لخفض أسعار الألبان في الولايات المتحدة، غير ان الاقتصاد الأمريكي يمكنه تحقيق مكاسب عن طريق زيادة صادراته في صناعات أخري، وهو ما قد يؤدي لتعويض المصاعب التي تواجه منتجو الألبان.
 
وحاول منتجو الألبان اقامة لوبي يضم أعضاء في الكونجرس الأمريكي، حيث قام نحو 50 عضواً في مجلس النواب بالتوقيع علي خطاب تم ارساله إلي أوباما لمطالبته باستثناء الألبان من محادثات التجارة.
 
وقال اتحاد المزارعين الأمريكيين الذي يعد واحداً من أكبر الجماعات الزراعية في الولايات المتحدة إنه يعترض علي ادخال هذه الاستثناءات في المفاوضات لكونها تشكل عقبة أمام التجارة الحرة، فيما ذكر ديفيري أس بوجنر، مدير قسم العلاقات الدولية في شركة كارجيل العملاقة لصناعة الغذاء، ان المحادثات مع الدول المطلة علي المحيط الهادئ ينبغي ان تسعي لتسهيل التبادل التجاري وليس اعاقته.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة