أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الصناعات النسيجية‮« ‬تتفق مع‮ ‬18‮ ‬مدرسة فنية لتوفير العمالة


المال - خاص
 
اتفق مجلس الشراكة بغرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات مع 18 مدرسة فنية في 3 محافظات من أجل توفير المزيد من العمالة الفنية المدربة وتجاوز أزمة نقص أعدادها بالسوق حالياً.


 
قال أحمد شعراوي، رئيس المجلس في تصريح لـ»المال«، إن المدارس الفنية التي تم الاتفاق معها تقع في عدد من المحافظات الصناعية منها الإسكندرية والقليوبية ومدينة المحلة الكبري بالغربية.

 
وأوضح »شعراوي« أن مصانع النسيج واللابس الجاهزة تعاني حالياً من النقص الحاد في العمالة مما دفع المصانع إلي تقليلها قاتها الإنتاجية، بالإضافة إلي عزوف الكثير منها عن البدء في التوسعات التي كانت تسعي لإقامتها.

 
وطالب شعراوي الحكومة، ممثلة في وزارتي القوي العاملة والتجارة والصناعة، بضرورة طرح الحلول لهذه المشكلة من خلال تشجيع العمالة للعمل داخل القطاعات الصناعية المختلفة من خلال زيادة الرواتب وغيرها، لافتاً إلي أن العمالة عزفت عن العمل في القطاعات الصناعية المختلفة، واتجهت الغالبية العظمي منها إلي القطاعات الخدمية.وقال حسن بلحة، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية، إن التعاون مع المدارس الفنية خطوة جيدة لتشجيع الطلاب علي العمل في المصانع، لافتاً إلي أن الأمر سيتطلب من المصانع الانتظار لمدة لن تقل عن عام حتي تتخرج هذه الدفعات.

 
وأكد »بلحة« أهمية توفير العمالة لقطاع الغزل والنسيج خلال الفترة الراهنة، لأن النقص الكبير فيها سيكون له تأثير سلبي علي صناعة الغزل والنسيج، وهو ما يعيق المصانع عن الوفاء بتعاقداتها سواء المحلية أو الموجهة للتصدير.

 
وأشار إلي أن التأثير علي عمال المصانع سيترتب عليه تراجع معدل النمو الصناعي، وبالتالي التأثير علي معدلات الإنتاج، الأمر الذي لن يدعم استراتيجية زيادة الصادرات التي أعلن عنها المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، مؤخراً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة