أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

ارتفاع إجمالي أصول‮ »‬الإسگندرية‮« ‬دفع حصته السوقية إلي‮ ‬%3


إسماعيل حماد
 
شهد بنك الاسكندرية الذي وصل عدد عملائه الي 1.5 مليون عميل تطورات سريعه علي مدار الثلاثة اعوام الماضية دفعت حصته السوقية لتصل الي %3 من اجمالي العمليات المصرفية التي قام بها الجهاز المصرفي واعتمدت الادارة العامة للبنك في رفع الحصة السوقية علي رفع حجم الاصول من الدرجة الاولي والتي تمثلت في رفع معدلات تشغيل البنك والتي وصلت الي نحو %64 ويسعي حاليا لزيادتها.

 
ساهم البنك وفقا لمسئوليه في عدد كبير من القروض المشتركة داخل قطاعات متنوعة خلال العام المالي 2009 بخلاف قروض التجزئة التي شهدت قفزات نسبية خلال نفس الفترة ما ادي الي دفع نسبة القروض الي الاصول لتصل الي %50
 
ولم يتبع »الإسكندرية« خلال العام الماضي سياسات تنافسية علي الودائع كما هو الحال في أغلب وحدات الجهاز المصرفي فكان اتجاهه نحو توظيف ما لديه بشكل افضل يدعم تحقيق الارباح ووفقا لقياداته فان %92 من الارباح كانت تشغيلية.

 
وارتفعت الحصة السوقية لبنك الاسكندرية سان باولو حتي نهاية العام 2009 الي %3 وكان لزيادة حجم الاصول بمعدل %2 خلال العام الماضي ليصل بنهايته الي 32.1 مليار جنيه وبمتوسط معدل نمو %0.9 منذ العام 2006 ـ اكبر الاثر في رفع الحصة السوقية.

 
كشف محمود عبداللطيف العضو المنتدب لبنك الاسكندرية سان باولو عن ارتفاع نسبة صافي القروض في مقابل اجمالي الاصول في العام 2009 الي %50 مقابل %27 في العام 2006 حيث ارتفع حجم المحفظة الائتمانية بنحو 7 مليارات جنيه خلال الفترة من 2006 وحتي نهاية ديسمبر الماضي، لافتا الانتباه الي ان معدل نمو محفظة القروض وصل الي %23.6 خلال فترة الـ 3 سنوات الماضية.

 
وأضاف ان مصرفه حقق معدل نمو في محفظة القروض بمقدار 3 مليارات جنيه وبنسبة قدرها %23 خلال العام الماضي ليصل الي 16 مليارا في نهايته مقارنة بـ13 مليار جنيه في العام 2008، لترتفع بذلك حصة البنك من سوق القروض بشكل عام الي %4.1 في ديسمبر الماضي مقابل %3.4 في نهاية العام قبل الماضي.

 
واكد محمود عبداللطيف ان معدلات نمو محفظة البنك سريعة مقارنة بمتوسط نموها لدي الجهاز المصرفي لافتا الانتباه الي ان ذلك لا يتعارض مع قواعد سلامة الائتمان والحرص علي نقاء المحفظة مؤكدا ان البنك سيواصل توسعاته الائتمانية في نفس الاتجاه التصاعدي خلال الفترات المقبلة مؤكدا ان الفترة المقبلة ستشهد طرح مشروعات ضخمة من البنية التحتية وغيرها مما يدعم ارتفاع عدد القروض المشتركة الضخمة خلال الفترة المقبلة.

 
من جانبها قالت فاطمة لطفي نائب العضو المنتدب إن مصرفها حقق نموا في القروض الاستهلاكية بلغ %30 خلال العام الماضي حيث وصلت محفظة قروض التجزئة المصرفية الي 6.6 مليار جنيه لتصل بذلك حصة البنك الي %7.5 من سوق التجزئة مقارنة بنحو 5.1 مليار جنيه في نهاية العام 2008 حيث كانت حصة البنك وقتها علي نفس مستوي القطاع %5.8 ، واضافت ان حجم تلك المحفظة ارتفع خلال السنوات الثلاث الماضية بنحو 3.9 مليار جنيه وبمتوسط نمو قدره %34.1.

 
وعلي صعيد قروض الشركات قالت لطفي إن مصرفها قام بضخ قروض قيمتها 1.5 مليار جنيه لصالح الشركات والقطاعات الاخري محققة نسبة نمو %1 5 في العام 2009 لتصل في مجملها عند نهاية العام الي 11.7 مليار جنيه، لافتة الانتباه الي ارتفاع حصة البنك من قروض الشركات الي %3.2 في نهاية ديسمبر الماضي مقارنة بـ%2.8 في نهاية 2008.

 
وعلي صعيد قروض التجزئة علي مستوي الجهاز المصرفي المصري قالت لطفي إن ما نسبته %10 فقط من العملاء لديهم حسابات بالبنوك %60 منها مقترضون لافتة الانتباه الي ان ودائع القطاع العائلي وصلت الي 540 مليار جنيه ونسبة القروض المقدمه اليهم مقابل الودائع لا تزال تتراوح بين %15 و%18 وهو ما يدعم التوجهات نحو التوسع في تقديم خدمات التجزئة المصرفية نظرا لان تلك النسب لا تزال متحفزة وتحتاج الي النمو.

 
واضافت ان نمو معدلات ارصدة قروض القطاع العائلي يدعم معه نشاط السوق من الدرجة الاولي من خلال دفع الطلب علي المنتجات والسلع سواء الاستهلاكية او المعمرة وهو ما يدفع معه باقي الانشطة الصناعية والتجارية الي النمو.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة