أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أزمة مزدوجة تعوق استثمارات الذهب في منجم‮ »‬حمش‮«‬


نسمة بيومي
 
أكد عدد من المهتمين بقطاع الذهب والتعدين أن جدوي أي منجم تتحدد حسب عدة عوامل، أولها حجم الاحتياطيات ومدي توافر التكنولوجيا لبدء استخراج الذهب من المنجم، وقالوا إن أسعار الذهب عالمياً تؤثر سلبا او إيجابا علي الجدوي الاقتصادية لأي مشروع، مشيرين الي منجمي السكري وحمش أبرز منجمين ولكن الاخير يواجه العديد من الصعوبات التي تمنعه للارتقاء لمرتبة منجم السكري.

 
وتتمثل الصعوبات التي تواجه حمش في انخفاض حجم احتياطياته مقارنة بالسكري وعدم وجود مصنع خاص بتصنيع الذهب المستخرج من المنجم الي جانب توقفه لفترة دامت أكثر من 50 عاماً مما عطل مسيرة تطويره.
 
وأشار الخبراء إلي أن »حمش« لن يرتقي أبدا لمنزلة منجم السكري ولطبيعته الجيولوجية وتراكيبه التي مهما أعطت فلن تعطي ما يخرجه السكري.
 
أكد الدكتورحسين حمودة، رئيس هيئة الثروة المعدنية سابقا، أن ضعف احتياطيات منجم حمش من أهم الصعوبات التي تواجهه للمنافسة مع أي منجم آخر الامر الذي أوجد عائقاً آخر، يكمن في عدم وجود مصنع خاص بذهب »حمش« لتجهيزه للاستخدام، موضحاً أن ذلك لا يمنع جدوي منجم حمش رغم توقفه عن الانتاج لمدة 50 عاماً فإن إنتاجه وصل الي 75 كيلو جراماً من الذهب حتي الآن.
 
وأوضح أن شركة حمش تعمل بأقصي مجهوداتها ولكن يظل السكري صاحب الصدارة الانتاجية مضيفاً أن توقف إنتاج حمش لمدة 50 عاماً كان نتيجة انخفاض سعر الذهب العالمي في هذه الفترة  بالاضافة الي غياب تكنولوجيات استخراج الذهب المتطورة حيث كان يتم الاستخراج بواسطة الزئبق مرتفع التكاليف ملوث البيئة، الامر الذي جعل من استخراج الذهب أمراً غير مجدٍ، وبالتالي توقف المشروع
 
وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة زيادة في إنتاج »حمش« وتحقيق عوائد مرتفعة تمكن الشركة من إنشاء مصنع جديد لها يؤهلها للقيد في البورصة.
 
أكد المهندس عصمت الراجحي، مدير عام شركة سانتامين-مصر أن رفع معدل الاستثمارات بمناجم مصر للذهب التي يبلغ عددها حوالي 125 منجماً منها حمش  والبرامية والفواخير وغيرها من المناطق الثرية بالخام أمر ممكن بشرط إصدار قانون جديد للثروة المعدنية موضحاً أن العمل بالقانون القديم قد يكون السبب في انخفاض معدل الاستثمارات الموجهة لمناجم الذهب .
 
وأشار الي أن شركات التنقيب العالمية مثل شركات باراك وانجلو اميريكين وغيرها تتهافت للاستثمار بقطاع التعدين المصري لكن القانون الحالي اكبر عائق أمامها موضحا أن شركتي »حمش« و»سانتامين« لاقتا العديد من الصعوبات مع هيئة الثروة المعدنية دفعت »سانتامين« لرفع دعوي قضائية لبدء إنتاج المنجم.
 
وطالب بإنفاق المزيد علي البحث العلمي الذي من الممكن ان يرفع من إنتاج »حمش« وغيره من المناجم حيث يتم إنفاق ما يتراوح بين 2 و4 مليارات دولار سنويا علي الابحاث العلمية بالدول المتقدمة .
 
أكد أحد الاستشاريين باقتصادات التعدين  أن التمويل والتكنولوجيا اللازمين لاستخراج الذهب من المناجم المصرية متوفران ويمكن تدبيرهما ولكن ما يقف حائلا أمام »حمش« وغيره للنهوض الي مستوي منجم السكري يكمن في التكلفة والجدوي الاقتصادية للاستخراج بمعني أن ضعف نسبة الذهب الموجودة بتكوين منجم حمش هي السبب في محدودية، وتواضع إنتاجه، وعدم قدرته علي منافسة السكري .
 
وأشار إلي إمكانية ارتفاع أسعار الذهب العالمية بشكل جنوني خلال الفترة المقبلة مما سيجعل استمرار الانتاج من »حمش« مجديا بل سيحقق عوائد طائلة ولكنها لن تساوي ما سيحققه السكري، مؤكداً ان الامر لا ينحصر في كيفية منافسة حمش للسكري وإنما في كيفية استحداث طرق تكنولوجيا وجذب المزيد من الاستثمارات لرفع إنتاجية كل منهما بل ووضع مناجم جديدة علي خريطة الانتاج التجاري.
 
جدير بالذكر أن شركة حمش مساهمة مصرية تكونت بين هيئة الثروة المعدنية، وشركة كريست الأمريكية التي تنازلت عن كامل حصتها في الشركة إلي شركة ماتزهولدنج القبرصية والتي قامت بإنتاج أول سبيكة ذهبية للمنجم عام 2007 وتستهدف الشركة إنتاج طن ذهب سنويا بالاضافة الي 90 الف اوقية سنويا لمدة 4 سنوات تنتهي في 2013، ترتفع سنويا الي 168 الف أوقية من الذهب الخالص، وتشير التوقعات الي إمكانية إنتاج 15 الف أوقية من الذهب من »حمش« خلال العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة