أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

شبكة المحمول الرابعة تشعل المنافسة التسويقية بين الشركات


المال - خاص

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات مؤخرا عن تقديم خدمات الهاتف المحمول للجمهور خلال الربع الثانى من العام بعد حصولها على الرخصة الرابعة، مما يدفع للتساؤل حول مدى تأثير ذلك على حجم المنافسة الإعلانية، وهل سيدفع الشركات الثلاث نحو زيادة حجم الانفاق الإعلانى وتغيير الخطط الإعلانية ام لا ، فضلا عن ماهية الخطوات التسويقية التى يمكن ان تتبعها الشركة الجديدة لاجتذاب اهتمام عملائها؟

 
 مدحت زكريا
توقع خبراء أن يؤثر اطلاق الشبكة الجديدة على الرسالة الإعلانية لشركات الاتصالات المتنافسة بالسوق المحلية ولكن من الصعب ان يؤثر على حجم الانفاق الإعلانى للمنافسين خاصة ان الشركات الثلاث تتواجد طوال العام بإنفاق إعلانى جيد ، إلا أنهم أشاروا فى الوقت نفسه إلى ان نجاح الشركة الرابعه فى استقطاب جزء من مشتركى الشبكات القائمة قد يدفع إلى تزايد حجم انفاقها الإعلانى والتسويقى.

ويرى الخبراء أن الشركة الجديدة ستكون بحاجة إلى إجراء دراسة دقيقة تمكنها من التعرف على الأساليب التسويقية التى لم تركز عليها الشركات الثلاث الأخرى بهدف الانفراد بخطة تسويقية متكاملة وقوية تتميز بالاختلاف لجذب أنظار العملاء نحوها.

بداية قالت الدكتورة داليا عبدالله، أستاذة العلاقات العامة والإعلان بإعلام القاهرة، إن دخول أى شركة جديدة فى مجال شبكات المحمول يهدد الشركات الثلاث بشكل يجبرها على تكثيف عروضها الترويجية خلال الفترة المقبلة.

واضافت أستاذة الإعلان أن المصرية للاتصالات اتجهت مؤخرا للترويج لنفسها من خلال مزيج ترويجى وتسويقى متماسك ومتكامل وبالتالى فإنها ذات خبرة جيدة فى مجال التسويق واستهداف العملاء.

وترى أستاذة الإعلان أن الشبكة الجديدة ستكون بحاجة إلى جهود تسويقية عملاقة فى ظل ما تقوم به الشركات الثلاث من حملات قوية وضخمة، لذلك فإنها بحاجة إلى إجراء بحث تسويقى تحدد من خلاله أهم احتياجات العملاء وأفضل الأوقات التى يمكن أن تقدم عروضا قوية خلالها، والجوانب التسويقية التى لم تهتم بها الشركات المنافسة للتركيز عليها.

وقالت أستاذة الإعلان، إن إطلاق الشركة خدماتها فى بداية الأمر لن يتطلب من الشركات المنافسة بذل جهود تسويقية كبيرة أكثر من المعتاد، مضيفة أن تزايد إنفاقها الإعلانى سيكون مرهوناً بمدى قدرة الشركة مع الوقت فى استقطاب عملاء من الشركات المنافسة خاصة أن جميع الشركات تنفق ميزانيات قوية على مدار العام.

وأوضح عمرو محسن المدير التنفيذى لشركة «ايجى ديزاينر» للدعاية والإعلان، أن حصول المصرية للاتصالات على هذه الرخصة لن يمثل تهديداً وبأى شكل على مستقبل الشبكات العاملة فى السوق، وحيث إنه لا يتبقى لها أى شريحة يمكن استهدافها.

ومن ناحية أخرى يرى «محسن» أنه من الممكن أن تحصل الشركة على نسبة كبيرة من عملاء الشركات الثلاث فى حال قيامها بتقديم باقة أعمال متكاملة وبتكلفة مناسبة، توفر على عميلها التنقل بين كل من مقدمى خدمة الإنترنت ومقدم خدمة خطوط المحمول والانتهاء بالمصرية للاتصالات كونها مقدمة خدمة الهاتف الأرضى، مما يجعل من الاستراتيجية المستخدمة فى التسويق عنصراً منفرداً يمثل عامل جذب للعملاء.

ولفت مدحت زكريا مدير قسم الابداع بوكالة «In House » للدعاية والإعلان، إلى أن شركة «اتصالات» دخلت السوق فى الوقت الذى كانت السوق شبه متشبعة بالشركتين المنافستين لها ولكنها مع الوقت والتسويق الجيد استطاعت ان تخلق لها اسماً متميزاً، وبالتالى فإن الخط الجديد سيكون بحاجة إلى جهود تسويقية ومزيد من الوقت.

وقال زكريا من الصعب ان تقوم الشركات الأخرى بعمل عروض تسويقية أكبر من عروضها الحالية فى الوقت الحالى، متوقعاً أن تلتزم كل الشركات بعروضها، خاصة أنها تكون موحدة على الشركات الثلاث وتوجد طوال العام بميزانيات لا بأس بها.

ويرى ان اسم شركة المصرية للاتصالات سيدعم الخط الجديد مع بداية انطلاقة لذلك فإنها لن تكون بحاجة إلى بذل جهد تسويقى لبناء اسم لها بالسوق، مما سيدفعها نحو التركيز اكثر على حملات الجذب الجماهيرى.

وقال رامى عبدالحميد المبدع بوكالة «Pro Communication » للدعاية والإعلان إن إطلاق شبكة رابعة سيؤثر على حجم المنافسة فى مجال المحمول بالسوق والذى بدوره سيغير الرسالة الإعلانية للمنافسين.

وتوقع أن تركز شركات المحمول على التسويق المباشر وباقى الوسائل الأخرى بشكل يعزز فى البداية ولاء العملاء نحوها، من خلال الخدمات التى تقدمها وحملات أخرى تركز على العروض فى الفترة القادمة أملا فى الحفاظ على عملائها متوقعاً ان تحاصر الشركات عملاءها بكل الأساليب التسويقية من خلال حملات متكاملة.

واتفق عبدالحميد أن إطلاق شبكة رابعة لن يزيد من حجم الإنفاق الإعلانى ولكن سيغير من رسالتها وتوزيع حملاتها بالوسائل الإعلانية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة