أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬إياتا‮«: ‬شركات الطيران الآسيوية واللاتينية تقود التعافي عالمياً


إعداد - ماجد عزيز
 
توقع اتحاد النقل الجوي الدولي »إياتا« أن تقود شركات الطيران في آسيا وأمريكا اللاتينية تعافي قطاع الطيران العالمي خلال 2010 في ظل تفوق أدائها علي مثيلاتها في أوروبا وأمريكا الشمالية.

 
وقدّر »إياتا« أن يبلغ صافي أرباح شركات الطيران في اقليم »آسيا - الباسيفيك« خلال العام الحالي 900 مليون دولار بعد أن تكبدت خسائر قيمتها 2.7 مليار دولار خلال العام الماضي، كما توقع أن تحقق شركات الطيران في أمريكا اللاتينية أرباحاً خلال العام الحالي بنحو 800 مليون دولار وأن تسجل شركات الطيران الأوروبية خسائر خلال العام الحالي بنحو 2.2 مليار دولار، مما يعكس تباطؤ تعافي الاقتصاد الأوروبي، وتراجع ثقة المستهلك، كما قدرّ »إياتا« تحقيق شركات الطيران في أمريكا الشمالية خسائر بقيمة 1.8 مليار دولار وأكد أن معدلات البطالة المرتفعة سوف تتسبب في اضعاف ثقة المستهلك.
 
من جهة أخري، دعا اتحاد النقل الجوي الدولي »إياتا« العاملين في شركات الطيران إلي التراجع عن تهديداتهم بعمل اضرابات، وأن يحاولوا حل الخلافات الموجودة مع مديري هذه الشركات للمساعدة في دعم تعافي قطاع الطيران العالمي.
 
ومن جانبه، قال جيوفاني بيسيجناني، المدير العام، كبير الاداريين التنفيذيين لـ»إياتا« إن الوقت الحالي غير مناسب لمطالبة العاملين في شركات الطيران بزيادة الرواتب مشدداً علي أنه يتعين علي كل شخص أن يساهم في تحمل الأعباء، خاصة أن قطاع الطيران العالمي لا يزال يفقد أموالاً.

 
جدير بالذكر أن الأزمة المالية والركود العالمي تسببا في تكبد هذا القطاع خسائر بمليارات الدولارات، مما دفع شركات الطيران نحو خفض التكاليف وتسريح العمال وخفض عدد الطائرات، ولكن هذه السياسات الأخيرة تسببت في نشوب نزاعات بين شركات الطيران ونقابات العمال.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« أن من أهم شركات الطيران المهددة بتعرضها لاضرابات عمالية »بريتيش آيروايز« و»لوفتهانزا« و»اير لينجوس جروب«.

 
وعدل »إياتا« تقديراته السابقة للخسارة الصافية لقطاع الطيران العالمي لعام 2010 من 5.6 مليار دولار إلي 2.8 مليار دولار فقط مما يدل علي اتجاه القطاع نحو التعافي النسبي، معتمداً علي وتيرتين إحداها سريعة في آسيا وأمريكا اللاتينية، وثانيهما بطيئة في أوروبا وأمريكا الشمالية. وقلّص اتحاد النقل الجوي الدولي »إياتا« والذي يضم حوالي 230 شركة طيران بما يعادل %93 من حركة النقل الجوي الدولي، من تقديره للخسائر الصافية لقطاع الطيران الدولي لعام 2009 من 11 مليار دولار إلي 9.4 مليار دولار فقط. وعلي صعيد متصل، قال »إياتا« إن المسافرين الذين يفضلون كبائن الدرجة الاولي عادوا مرة أخري الي رحلات خطوط الطيران الطويلة.

 
وكانت شركات الطيران قد ضُربت بقوة وبشكل خاص نتيجة تراجع إيراداتها من كبائن الدرجة الأولي. ومن جهتها قالت شركة الطيران الالمانية »لوفتهانزا« إنها تتوقع ارتفاع الارباح التشغيلية والايرادات لها خلال العام الحالي، طالما أن اسعار البترول لن ترتفع، وطالما أنها لم تتعرض لقلق نتيجة اضرابات العمال أو الطيارين.

 
وكانت محكمة المانية قد أجبرت خلال الشهر الماضي الطيارين الذين يعملون في »لوفتهانزا« علي تعليق اضرابهم بسبب الاجور وتأمين استمرارهم في وظائفهم، ودعت المحكمة الطيارين لاستئناف المحادثات مع شركتهم من أجل تسوية هذه النزاعات، ولا تزال المفاوضات جارية حالياً.

 
ومن ناحية أخري، أشار المدير العام لـ»إياتا« إلي أن قطاع الطيران العالمي يحتاج من سنتين إلي ثلاث سنوات حتي يعود إلي قوته السابقة لافتاً إلي أن القطاع يسير في الاتجاه الصحيح والتعافي يعتبر »قوياً« في الوقت الراهن، ولكنه لم يصل إلي مستويات ما قبل الازمة العالمية.

 
وطبقاً لما ذكرته »الفاينانشيال تايمز« فإنه يتوقع أن يرتفع طلب المسافرين بالنسبة إلي شركات الطيران بنحو %5.6 خلال العام الحالي بعد تراجعه بنسبة %2.9 خلال العام الماضي. ويتوقع زيادة طلبات شحن البضائع بالطائرات بنسبة %12 خلال العام الحالي بعد تراجع نسبته %11.1 العام الماضي.

 
وعلي صعيد متصل، أشار »إياتا« إلي أن شركات الطيران العالمية تتعافي حالياً بوتيرة أسرع مما كان متوقعاً لها، وأدي ارتفاع عدد المسافرين وتراجع عدد الطائرات الي زيادة في أسعار التذاكر.

 
وتوقع »إياتا« ارتفاع العوائد - ويقصد بها معدل ما يدفعه المسافر لكل ميل تقطعه الطائرة- بنسبة %2 هذا العام، بعد تراجعه %14 خلال العام الماضي
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة