اقتصاد وأسواق

وزير المالية: "Cps"نظام إلكترونى جديد يخدم 6 آلاف من كبار العملاء


كتبت - مها أبوودن وهبة محمد وآية عماد

 قال الدكتور المرسى حجازى وزير المالية خلال كلمته الافتتاحية أمام المؤتمر الثانى للمدفوعات الإلكترونية إن الوزارة تنسق مع وزارة التنمية الإدارية لتحديث منظومة البنية التحتية لمشروع الدفع الالكترونى.


وأشار الوزير إلى أن المنظومة تقدم حزمة من التيسيرات الجديدة التى من الممكن التى تسهم فى إسراع وتيرة نقل الأموال وأبرزها تطبيق نظام cps  للدفع الإلكنورنى والذى يسمح لكبار العملاء بأن يقدموا مدفوعاتهم من خلال مكاتبهم عن طريق شبكة الإنترنت.

وأضاف الوزير أن هذا النظام يخدم نحو 6000 شركة كبرى فى كافة المنافذ الجمركية وهو ما يوفر نحو 50 مليون جنيه سنويا وفورات جمركية نتيجة تسريع وتيرة نقل الأموال إلى حساب الخزانة الموحد بالبنك المركزى

وقال الوزير إن المؤتمر هذا العام يتزامن مع الموسم الضريبى للإقرارات الذى ينتهى فى أبريل المقبل داعيًا الممولين إلى ضرورة التقدم طواعية بإقرارتهم للاستفادة من المنظومة الالكترونية.

وقال إن منظومة الدفع والتحصيل الإلكترونى تبرز أهميتها فى هذا التوقيت الصعب نتيجة الصعوبات التى قد تواجهها عمليات نقل الأموال، بسبب الظروف السياسية التى تمر بها البلاد.

وأشار الوزير إلى أن كل ممول سيتمكن بموجب المنظومة هذا العام من سداد مدفوعاته حتى لو لم يكن يمتلك حسابا بنكيا.

وقال الوزير إن الدفع الإلكترونى سيمكن الخزانة العامة من الحصول على مدفوعاتها دون تأخير فمنظومة الدفع العادية تؤخر وصول الأموال إلى الخزانة العامة نحو أسبوعين أما فى حالة الدفع الإلكترونى فالمنظومة تحول الأموال إلى حساب الخزانة الموحد فى نفس لحظة إيداعها مما يعنى إمكانية استخدامها كمورد من موارد الدولة فى اليوم التالى لو أمكن كمصروف.

وقال الوزير إن المنظومة تحمل العديد من المزايا أبرزها إمكانية التحقق اللحظى من سلامة المدفوعة للاطمئنان على ما إذا كان حساب الممول كافٍ لتغطيتها أم لا.

من جانبه قال إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة شركة e-finance  إن الشبكة الإلكترونية تغطى جميع محافظات الجمهورية وقد زادت معدلات التحصيل الإلكترونى خلال الأعوام الأربعة الماضية بنحو 400% نتيجة اعتماد المنظومة الإلكترونية بالكامل عليها وجزء من المنظومة الضريبية مشيرا إلى أن الشركة تسعى حاليا إلى تطوير أنظمتها من أجل جذب المزيد من العملاء اليها.

وقال إن مصلحة البريد المصرى اشتركت حتى الآن بنحو 1200 فرع كما أن البنوك أنشأت قنوات دفع أخرى أبرزها السداد عن طريق شبكة الإنترنت، مضيفًا أن الشركة حصلت خلال الأعوام الأربعة الماضية نحو 300 مليار جنيه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة