أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

نحتاج إلي نظام تعليمي جديد يحبب النشء في اللغة العربية


كتب ـ علي راشد:
 
شاعر تترقرق جداول الشعر منسابة في بحره الذي لا ينفد ابدا، وتعزف الالحان بين يديه سحر لغتنا الجميلة.
تهواه بغداد وتشدو بمواويله البغدادية وتعرفه القاهرة وتتمايل علي الجانه البكر. تشعر وكأنك تهفو الي عالم آخر، وتطير علي البساط عندما تولج الي عالمه الشعري.. انه الشاعرالكبير صاحب ارقي واجمل صور شعرية »فاروق شوشة«.

 
التقته »المال« ودار الحوار معه عن وسائل الاعلام ودور المجمع والشعر في السمو باللغة العربية بل بالفكر العربي اجمع. بداية اكد الشاعر فاروق شوشة ان وسائل الاعلام في مصر بدءا من التليفزيون والاذاعة والصحف تسعي الي الاحتفاء بشعر الفصحي، إلا أن هذا الاحتفاء يجيء من منطلق الدعوة الي الاسترخاء وتهيئة المستمع اليه، وذلك عكس الرسالة الحقيقية التي يأتي من اجلها شعر الفصحي الذي يدعو الي الايقاظ والشحن والتحريك وليس الاسترخاء لتقبل ما هو آت من شعر العامية في مصر، والشعر النبطي في الخليج، الذي ساعدت الامية علي انتشاره، ولان جمهوره لا يقرأ عادة، فهو يسعد بسماعه وانشاده. وعن برنامج »لغتنا الجميلة« الذي وصل الي جميع العقليات بشكل ممتع ورائع وعن زيادة الجرعة من البرامج الشبيهة به اكد شوشة انه يدعو الي تعميم هذه الظاهرة، مشيرا الي ان البرنامج منذ تقديمه في سبتمبر 1967 وهناك اذاعات عربية كثيرة تقلده وتسير علي منواله. واعرب عن سعادته بذلك، وقال: لدينا في اذاعة »صوت العرب« برنامج عن التراث العربي لكن خطته مختلفة، وفي السودان والسعودية برامج مشابهة.
 
وعن دور مجمع اللغة العربية في نشر اللغة بهذه الطريقة السهلة والممتعة عبر الاذاعات قال إن المجمع لا علاقة له بهذا الامر.. لان الامر يرتبط بصورة اساسية بتوجه الاذاعات العربية والمصرية. واوضح شوشة ان الاعلام اللغوي مساره يجمع بين الايجابي والسلبي ولابد اولا من نظام تعليمي جديد يحبب النشء في اللغة العربية العامة والفصحي علي وجه الخصوص، ويجعلهم قادرين علي اتقانها وتذوقها والتعبير بها، لان هؤلاء سيصبحون في المستقبل جنودا في كتيبة الاعلام. ولابد ثانيا من الاكثار من الدورات التدريبية التي تقوم بها معاهد الاذاعة والتليفزيون والتخطيط لاساليب جديدة في التدريب تعني بعلم السؤال وكيفية اجراء الحوار واتقان القواعد الاساسية التي تستخدم بشكل وظيفي. وعن دخول العامية بصورة كبيرة في وسائل الاعلام المصرية، اكد شوشة انها لن تتوقف لانها مستخدمة في  الدراما الشعبية وفي الاغاني، ولكن المهم هو ان نستخدم المستوي الارقي منها وهو عامية المثقفين والمتنورين.. وان نبتعد عن عامية الاميين اي عامية قاع المجتمع. كما اكد ان العامية الراقية لها فنونها في الشعر والمسرح والاغنية والمسلسلات والسينما، ولابد من العمل علي رقيها بدلا من محاولات الغائها او الحد منها.
 
وعما سيقدمه مجمع اللغة العربية لتغيير الاعلام اكد شوشة جوهرية هذا السؤال، موضحا انه من المقرر ان يعقد مؤتمر خلال الفترة من 22 مارس وحتي 5 ابريل ستناقش فيه هذه القضية ويقدم به العديد من الابحاث والدراسات والحوارات حول دور مجمع اللغة العربية في تنمية الفصحي وترقية العامية في الاعلامين المصري والعربي. وعن دور الشعر في النهوض باللغة العربية الفصحي، قال شوشة: إن الشعر هو ارقي مستويات التعبير باللغة، وهي في قمة تجلياتها.. اذن فكل ابداع شعري هو رصيد للغة.
 
واضاف انه من الممكن استخدام الشعر -بخطة إعلامية مدروسة- في نهضة الغناء ومطاردة العامية السوقية والمبتذلة التي تسود ساحة الغناء. فالغناء بالعربية الفصحي علي لسان كبار المطربين من أمثال أم كلثوم، ومحمد عبدالوهاب، وفريد الأطرش، ونجاة، وفيروز، وعبدالحليم حافظ، وكاظم الساهر، وماجدة الرومي، وغيرهم لعب دوراً مهماً في رفع مستوي المستمعين اللغوي، وساعد علي إقبالهم علي اللغة العربية باهتمام وشغف.
 
وعن مؤتمر الدوحة الذي نظمته جامعة قطر في اطار فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة 2010، الذي عقد في أول مارس الحالي ذكر شوشة: أنه لا علاقة له بالمؤتمر إلا من خلال المحاضرة، التي ألقاها فيه عن »موقف المجامع اللغوية من اللغة المستخدمة في وسائل الإعلام«. وقال ان المحاضرة تناولت موقف المجامع -ومنها المجمع المصري- مما هو ايجابي وما هو سلبي في هذه اللغة المستخدمة. فلغة الإعلام هي الوحيدة الحية والمنطوقة. والإعلام هو المجال الوحيد لاستخدام اللغة في قمة أدائها الحيوي والحرص علي الاستجابة الآنية لاحتياجات المجتمع وتقديم كل ما هو جديد.
 
وعن محاضرته التي سيلقيها في مؤتمر المجمع »بين مؤتمرين« ذكر أنها أولاً تتناول انجاز المجمع منذ عام 2009 حتي الآن، ثم أهمية الموضوع الذي تقرر لهذا المؤتمر عن اللغة العربية في وسائل الإعلام وضرورة مناقشة حجم الدور والتأثير لهذه اللغة.
 
وعن المقصود بالمؤتمرين قال: إنهما مؤتمر المجمع السابق لعام 2009 ومؤتمر هذا العام. وأشار شوشة إلي أنه يجهز حالياً لاصدار كتاب جديد بعنوان »جمر الكتابة« يضم عدداً كبيراً من المقالات الأسبوعية التي نشرت في الأهرام علي مدي العامين الأخيرين، وسوف يصدر عن المجلس الأعلي للثقافة خلال الفترة المقبلة. كما أوضح أنه يجهز حالياً للمادة الكاملة لنصوص برنامج »لغتنا الجميلة« علي مدي أكثر من أربعين عاماً لتصدر في عدد من المجلدات تلبية لرغبة ألوف المستمعين الذين عبروا عن رغبتهم في أن يحتفظوا بمادة البرنامج مطبوعة في كتب. وعندما تنتهي حلقات »وجوه في الذاكرة« التي ينشرها أسبوعياً في جريدة »الأهرام« سيتم نشرها في مجموعة شعرية نظراً لقيمتها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة