أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

خلاف داخل «الإنقاذ» حول دعوة «البرادعى» للاجتماع مع الرئاسة


كتبت - فيولا فهمى  - على راشد:

فى تطور يحمل عدة دلالات دعا الدكتور محمد البرادعى، منسق جبهة الإنقاذ الوطنى، فى تغريدة له أمس على موقع تويتر، إلى عقد اجتماع بين الرئيس، ووزيرى الدفاع والداخلية، والحزب الحاكم، والتيار السلفى، وجبهة الإنقاذ لاتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وبدء حوار جاد.

 
محمد البرادعى 
يأتى ذلك فى وقت رحبت فيه الولايات المتحدة، بتجديد الرئيس محمد مرسى وحكومته الدعوة إلى حوار وطنى لتجنب المزيد من العنف وإيجاد طريقة سلمية للمضى قدماً فى طريق الإصلاح، وقالت الخارجية الأمريكية، إن الرئيس اتخذ كل التدابير الأمنية، كما عرض أيضاً فى الوقت نفسه مساراً للحل السياسى. وأعربت الولايات المتحدة عن إدانتها بشدة للعنف، ومواصلتها دعم الحكومة فى مصر، لتحقيق المزيد من التقدم على طريق الديمقراطية، مرحبة بالدعوة الجادة إلى الحوار، داعية جميع القادة المصريين إلى التأكيد على نبذ العنف والتعبير عن أنفسهم سلمياً لمنع وقوع المزيد من العنف.

وعن «تغريدة» البرادعى، أكد أحمد بهاء الدين شعبان، القيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، أن رأى الدكتور محمد البرادعى يعبر عن موقفه الشخصى أو موقف بعض الأطراف فى حزب الدستور، لكن جبهة الإنقاذ الوطنى غير ملتزمة بتقديم تنازلات فى مسألة الحوار مع السلطة.

وأضاف أن جبهة الإنقاذ لا ترفض الحوار من حيث المبدأ، لكنها متمسكة بالشروط التى أعلنتها، لأن الحوار غير المشروط، لن يسفر عن شىء، مطالباً بضرورة إجراء حوار عالمى يذاع على الرأى العام المحلى والدولى ومشمولاً برعاية الشعب المصرى، حتى تسهل محاسبة المقصرين والمتلاعبين بمصالح البلاد.

وقال شعبان: «شبعنا من الوعود المضللة ولن نرضخ لأى ابتزازات من قبل السلطة الحاكمة»، مؤكداً أن النظام الحاكم أحوج ما يكون للحوار بعد أن أصبح فى عداء مباشر مع العديد من المحافظات».

وأوضح أن جبهة الإنقاذ ستنحاز إلى مطالب الشعب المصرى الثائر، ولن تقبل التفريط فى الدم، ولن تقبل المشاركة فى حوار إلا بعد تقديم تنازلات من السلطة الحاكمة.

وأوضح حامد جبر، عضو المكتب السياسى بحزب «الكرامة»، عضو جبهة الإنقاذ، أن الدكتور محمد البرادعى لا يتصرف من تلقاء نفسه وإنما يتحرك من خلال رأى جبهة الإنقاذ وقراراتها النهائية، نافياً أن تكون تصريحات البرادعى رد فعل على التصريحات الأمريكية، المطالبة بنبذ العنف وبدء الحوار، مؤكداً أن من يريد ربط قرارات الجبهة بجهات خارجية إنما يريد تشويه الجبهة أمام الشارع المصرى، الذى نقر جميعاً بأنه أصبح أكثر فاعلية وسرعة من النخب السياسية.

وقال جبر: نحن فى حاجة إلى حوار جاد لحقن الدماء التى تسيل فى الشارع فى ظل انعدام الرؤية لدى النظام، لافتاً إلى أن الجبهة ما زالت عند موقفها من الحوار وتنتظر رد الرئاسة.

على الجانب الآخر رحب أحمد عارف، المتحدث الإعلامى باسم جماعة «الإخوان المسلمين» بمبادرة البرادعى للحوار، مشيراً إلى أن الحزب لم يناقش هذه المبادرة، لكن ستتم مناقشتها وطرحها للحوار.

من جهته لفت الدكتور محمد سعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» إلى أن كل المبادرات المطروحة للحوار، من المهم دراستها فى الحزب، للوصول إلى أفضل الاطروحات، قائلاً: «الحزب سيتشاور مع القوى السياسية، تحت مظلة الحوار الوطنى للوصول لأفضل الاطروحات التى تلقى قبول الغالبية، بينما يقوم المكتب التنفيذى للحزب بدراسة كل المبادرات ليقرر موقفه منها».

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة