بورصة وشركات

تعديل اللوائح التنفيذية يستكمل الخصخصة الفعلية لـ»مدينة نصر‮«‬


حوار - رضوي إبراهيم
 
استعرض هشام أكرم، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير«، في حواره مع الـ»المال« الخطة الاستثمارية للشركة والتي تتمثل في أربعة مشروعات رئيسية خلال الوقت الراهن تستهدف استغلال وتوظيف مخزون الأراضي لدي الشركة والبالغ حوالي 10 مليون متر مربع، علاوة علي بدء عملية الخصخصة الفعلية لأنشطة الشركة من خلال تعديل اللوائح التنفيذية الداخلية التي مازالت يغلب عليها طابع واستراتيجيات شركات القطاع العام لينتهي بذلك أهداف المرحلة الثانية بعد انضمام شركة بلتون كابيتال لهيكل الملكية.
 
 هشام أكرم
مرت شركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير« بثلاث مراحل استثمارية حتي الآن ومنذ تأسيسها عام 1959، لتشهد المرحلة الأولي نشاط تنموي متخصص بخضوعها لإدارة الشركة القومية للتشييد والتعمير، حيث اقتصر دور الشركة خلال هذه المرحلة علي تقييم وترفيق مساحات شاسعة من الأراضي تمهيداً لبيع قطع الأراضي المجاورة لها بهدف الحفاظ علي تسعير الأراضي وعدم تركها لآليات السوق الحر في هذه المرحلة لتنتهي في ديسمبر 2006 بدخول شركتي »بلتون انقسمنت جروب ليمتد« و»بلتون كابيتال للتجارة والاستثمار«.
 
وأوضح أكرم ان المرحلة الثانية للشركة والتي تتمثل المرحلة الأولي للاستثمارات بلتون بشركة مدينة نصر استهدفت تحقيق خمسة أهداف رئيسية تتمثل في تأمين الأراضي المملوكة للشركة، وازالة العقبات التي تواجهها في ارتفاعات مشروعاتها السكنية، وتعيين إدارة جديدة، وشراء مساحات إضافية من الأراضي، وأخيراً توقيع عقد تنمية إحدي الشركات الرائدة في مجال التنمية والتطوير للمدن الجديدة.
 
وأشار نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير« إلي ان بلتون قد نجحت بالفعل في تنفيذ أهداف المرحلة الأولي لاستثماراتها بالشركة حيث انتهت جميع المشكلات التي استمرت لفترة طويلة مع القوات المسلحة علي عدد من قطع الأراضي عن طريق المجتمعات العمرانية، علاوة علي انتهاء أزمة ارتفاعات المشروعات السكنية للشركة مع هيئة الطيران المدني وتعيين إدارة جديدة ذات خبرات واسعة بفكر القطاع الخاص ليخاطب العملاء والهيئات المنوطة برقابة وإدارة هذا القطاع بأسلوب القطاع العام والذي تم تنفيذها بتعيين عليوة شلبي، عضواً منتدباً للشركة.
 
وأضاف أكرم ان »مدينة نصر« استعانت بشركة أوراسكوم القابضة للتنمية في تطوير وتنمية مشروع حدائق النصر لكونها أبرز الشركات المصرية التي نجحت في تنمية مدينة متكاملة خلال تجربتها الشهيرة في مشروع »الجونة« لتستكمل بذلك أهداف المرحلة الأولي بعد دخول »بلتون«.
 
ولفت أكرم إلي أن المرحلة الثانية لاستثمارات »بلتون« بشركة »مدينة نصر« والتي تمثل المرحلة الثالثة باستثمارات الشركة منذ تأسيسها استهدفت وضع اطار مؤسسي للحفاظ علي استمرارية الشركة علي نمط القطاع الخاص وعدم الاعتماد علي مساهم بعينة تمهيداً لتخارج »بلتون« منها في مراحل لاحقة من خلال تكوين وإنشاء عدد من الإدارات الحيوية في قطاع شركات المقاولات والإسكان وتفعيل قواعد ومبادئ حوكمة الشركات.
 
وأوضح نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير« في حواره مع الـ»المال« ان مجلس إدارة الشركة الحالي أقر تشكيل إدارة متخصصة في التسويق وبيع الوحدات بدلاً من اعتماد الشركة خلال المرحل السابقة علي فريق الشئون العقارية في تنفيذ تلك المهام واكتفائها بالإعلان عن مشروعاتها السكنية عن طريق وسائل الإعلام وهو الأمر الذي بات غير مثمراً في ظل احتدام المنافسة مع الشركات العقارية التابعة للقطاع الخاص، خاصة في ظل امتلاك الشركة خلال الوقت الراهن لقاعدة عريضة من العملاء الملتزمين بتسديد أقساط الوحدات المباعة والذي ارتفع ليصل إلي 8500 عميل.
 
واعتبر أكرم تبني الشركة خلال الوقت الراهن لثقافة خدمة العميل أولاً بدلاً من أهمالها خلال المراحل السابقة أبرز التغييرات والاستراتيجيات الإدارية لاستثماراتها، بالإضافة إلي توجهها إلي بناء الوحدات السكنية أو الإدارية تبعاً لمتطلبات العملاء والسوق بدلاً من اعتماد الشركة في المراحل السابقة علي الإنتاج والبناء أملاً في نجاح تسويقها خلال فترات زمنية طويلة مما ترتب عليه انخفاض هامش الربحية بالعديد من المشروعات نظراً لارتفاع تكاليف الإنشاء للوحدات مقارنة بأسعار السوق ليصل الفارق إلي حوالي 700 جنيه في تكلفة مباني المتر الواحد رغم اتباعها لأسلوب بناء وتشطيب حديث عن الشركات لمناظرة لها.
 
ونوه أكرم إلي أن تحديد مسئولي كل مشروع وتحديد الفترة الزمنية المستهدفة لبداية ونهاية المشروعات تعد الأدوات التي تعتمد عليها إدارة شركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير« خلال الوقت الراهن في تنفيذ أحد أهداف المرحلة الثانية بعد دخول »بلتون« والتي تتمثل في تحقيق ربحية منفصلة لكل مشروع علي حدة بجانب الاعتماد علي توضيح المكونات وأسلوب التشطيب لكل مشروع عن طريق إدارة التسويق.
 
وكشف نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لـ»مدينة نصر للإسكان والتعمير«، في حواره مع الـ»المال« عن اعتزام شركته اعادة تطوير شعار الشركة وتعديل أسماء مشروعي »حدائق النصر« و»الواحة« دون المساس بأسم الشركة الذي يعكس عراقتها وتاريخها الحقيقي منذ تأسيسها خاصة في ظل وجود حي متكامل يحمل اسم الشركة، منتقداً توجه عدد من الشركات لتغير أسمائها إلي بعض الأسماء الإنجليزية أو الاتينية لتسويق الشركات ومشروعاتها لفئة معينة بالسوق اعتادت علي التعامل من ذلك المنطلق دون الاهتمام بجودة وكفاءة المنتج العقاري ذاته.
 
وتسعي شركة »مدينة نصر« خلال المرحلة الراهنة لتثبيت أقدامها في الإسكان القومي من خلال نقل بعض التجارب العالمية الناجحة في هذا المجال والتي استطاعت تحقيق هامش ربحية جيد من تنفيذ هذه المشروعات التي تعتمد علي وفرة الإنتاج وضغط تكاليف الإنشاءات بالإضافة إلي سرعة التسويق وبيع الوحدات دون الاحتفاظ بمخزون ضخم من وحدات المشروعات لسنوات طويلة وهو الأمر الذي دفع الشركة لارسال فريق عمل إلي عدد من الدول الأوروبية لأتقان هذه التكنولوجيات الحديثة في إنشاء المشروعات الإسكانية القومية بالشراكة مع القطاع الخاص.
 
وأكد أكرم ان المرحلة الراهنة لاستثمارات شركة »مدينة نصر للإسكان والتعمير« تستهدف شراء مساحات ضخمة من الأراضي في جميع أنحاء ومحافظات الجمهورية بهدف التنمية العمرانية مع الحفاظ علي معايير الربحية لهذه الاستثمارات وعدم الاكتفاء بإنشاء مشروعات سكنية فحسب من خلال دعم هذه المشروعات بعدد من الواحدات الإدارية والتجارية والترفيهية علاوة علي بعض الواحدات الفندقية.
 
ولفت إلي سعي الشركة لاستكمال هدف حصر وتأمين واستخدام جميع الأراضي غير المستغلة والمملوكة لها خلال هذه المرحلة والتي تتخلص خلال الوقت الراهن في إنهاء النزاع مع محافظة القاهرة علي حوالي 110 فدان أراضي بجوار المسبك الآلي والتي تتمسك الشركة حالياً بحقها في %40 من اجمالي المساحة بدلا من افتقادها بالكامل.
 
وفي اطار التنمية الداخلية والادارية لشركة »مدينة نصر« وتفعيل مبادئ حوكمة الشركات يقوم مجلس الادارة حالياً باستكمال الاجراءات الدولية في هذا الاتجاه والتي تمثلت في تعيين مجلس اإدارة غير تنفيذي وعضوا منتدبا تنفيذيا لتتطرق الاجراءات الي تعديل شامل للوائح التنفيذية الداخلية للشركة والمتمثلة في لائحة الشئون المالية، شئون العاملين، الجزاءات عن طريق اللوائح بما يتماشي مع النظام الحالي وقواعد استثمار القطاع العقاري للشركات الخاصة.
 
وضرب اكرم بعض الامثلة للبنود التي تحتوي عليها اللوائح الحالية والتي اوجبت التعجيل بتعديلها لمواكبة تطورات القرن الحادي والعشرين في استثمارات القطاع العقاري والمقاولات حيث تفتقد اللوائح الراهنة سلطة تعيين اي مستشاريين جدد إلا بعد موافقة مجلس الادارة، بالاضافة الي انخفاض قيمة مكافآت نهاية الخدمة في ضوء الاسعار الراهنة وارتفاع معدلات التضخم مقارنة بالفترة الزمنية التي شهدت وضع هذه الوائح.
 
وكشف نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة »مدينة نصر للاسكان والتعمير« في حواره مع »المال« عن اعتزام شركته وضع نظام موازي للقائم حاليا علي ان يأخذ النظام الجديد في حسبانه ربط الاداء الوظيفي بالحوافز والمكافآت التي باتت حقا مكتسبا في جميع الشركات التي تحتوي علي حصة للمال العام.
 
واكد اكرم ان الشركة ستترك انتقال الموظفين من النظم واللوائح القديمة الي المعدلة تبعا لرغبتهم وبصورة اختيارية، علي ان يتم الانتقال للنظم الجديدة في ضوء بعض المعايير والتي يأتي علي رأسها تعهد كل موظف بعدم الالتحاق بوظائف اخري نظرا لتحريره من العديد من القيود الوظيفية التي تعمل بها شركات القطاع العام وربط الاداء الوظيفي ببرنامج مكافآت متغيرة، بالاضافة الي خفض مدة الترقيات حيث ان اللوائح الحالية تنص علي ضرورة مرور نحو 25 عاما للوصول لمنصب رئيس قطاع بالشركة.
 
واضاف اكرم ان مجلس الادارة قد اعتمد منع صرف بدلات حضور اللجان بعد توليه الادارة التنفيذية للشركة في خطوة لاحكام وتفعيل مبادئ استثمارات القطاع الخاص والقضاء علي روتين الهيئات الحكومية.
 
واشار نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة »مدينة نصر« الي ان انتقال العاملين بالشركة الي النظم واللوائح الجديدة سيكون رهن تخطيهم لعدد من الدورات التدريبية المحكومة بعد ساعات محدد وخضوع ذلك لرقابة داخلية ليتماشي مع التكنولوجيا الحديثة في الادارة التي تبنتها الشركة خلال العامين الماضيين والتي ستنتهي بربط الشئون المالية بالشئون العقارية من خلال برامج »soft ware « حديثة وتأسيس قاعدة بيانات لجميع عملاء الشركة.
 
وتستعد شركة »مدينة نصر« خلال الفترة المقبلة لاداء دورها في المسئولية الاجتماعية للشركات من خلال رصف وتشجير حوالي مليون متر بمدينة نصر في محاولة لنشر هذه الثقافة في الاحياء المجاورة لها.
 
وحول المشروعات العقارية الرئيسية للشركة خلال الوقت الراهن اوضح هشام اكرم في حواره مع »المال« ان مشروع حدائق النصر حجم التعاقدات المبدئية لوحدات المشروع وصل الي 3.5 مليار جنيه سواء الوحدات السكنية او الادارية، مشيرا الي ان حجم استثمارات المرحلة الاولي يتراوح ما بين 1.5 مليار الي ملياري جنيها والذي من المقرر الانتهاء منها خلال العامين 2013 و2014 ومن المنتظر ان تنعكس علي ميزانية الشركة خلال عامين من تاريخ التعاقد.
 
وتبلغ مساحة الارض المخصصة لمشروع حدائق النصر حوالي 3.5 مليون متر مربع، تستهدف المرحلة الاولي للمشروع تنمية 700 الف متر منها بالتعاون مع شركة اوراسكوم القابضة للتنمية التي تتولي دور المطور العقاري للمشروع.
 
فيما يتمثل المشروع الثاني في استكمال الوحدات  السكنية بحي »الواحة« الذي مازالت الشركة تحتفظ في بمخزون وحدات يبلغ حوالي 88 شقة من اجمالي 50 عمارة ثم انشائها سابقا واشار اكرم الي انه من المقرر التعامل مع عدد من وكلاء البيع العقاريين لتسويق الوحدات المتبقية والمشروعات الجديدة للشركة خلال الفترة المقبلة.
 
واضاف اكرم ان المشروع الثالث يتمثل في المشروع القومي للاسكان بمدينة 6 اكتوبر علي مساحة تبلغ 171 فدان، والذي تبلغ مساحة المرحلة الاولي له نحو 42 فدان تمثل حوالي 718 الف متر والذي من المقرر الانتهاء من انشاؤه قبل مارس المقبل تبعا لبنود التعاقد مع هيئة المجتمعات العمرانية، لافتا الي ان المرحلة الاولي تستهدف 70 مليونجنيه مبيعات يبلغ نصيب الشركة من ارباحها حوالي %12.
 
كما تعتزم شركة »مدينة نصر للاسكان والتعمير« انشاء مدينة سكنية متكاملة بالقاهرة الجديدة علي »الارض البديلة« التي تمتلكها بمساحة 5.5 مليون متر من المقرر ان يتم تنمية الجزء الاكبر منها وبيع الجزء المتبقي لبعض المطورين العقاريين لتنويع اسلوب التنمية حيث ان التنمية المتكاملة للمدن الجديدة لابد وان تشهد تنوع فكري في التنفيذ تبعا لقول هشام اكرم.
 
وتدرس الشركة خلال الوقت الراهن تأسيس شركة للتمويل العقاري بالمشاركة مع احدي المؤسسات المالية علي المستويين المحلي والالمي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة