أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬اقتصادية الشعب‮« ‬تعد تقريراً‮ ‬عن خسائر شركات الحديد


يوسف إبراهيم
 
تعكف اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب علي إعداد تقرير شامل حول الخسائر التي تتعرض لها شركة الحديد والصلب، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لانقاذ الشركة.

 
كشف طلب الاحاطة الذي قدمه النائب علي فتح الباب، عضو اللجنة الاقتصادية بالمجلس،  أحد القيادات بشركة الحديد والصلب، عن 4 أسباب وراء الخسائر التي تتعرض لها الشركة، منها الحجم الهائل من الواردات من منتجات الحديد والصلب إلي السوق المحلية، خاصة أنواع اللفائف والكمر والزوايا والألواح وغيرها، بسعر يهدد استمرار الصناعة الوطنية حيث لا يمكنها الاستمرار في ظل هذه الظروف الصعبة نتيجة إغراق السوق المحلية بالمنتجات الخارجية.
 
وأشار طلب الإحاطة إلي أن الاستيراد يفقد الشركة عدة أسواق خارجية ويضعف فرص التصدير لكثير من الدول، كما يعمل علي زيادة عجز الميزان التجاري نتيجة زيادة الواردات من منتجات الحديد بشكل مبالغ فيه ويكمن السبب الثاني لخسائر الشركة في ارتفاع أسعار الطاقة من الكهرباء والغاز الطبيعي وتحملها تكلفة زيادة أسعار الخامات مما أدي إلي المزيد من رفع سعر التكلفة الإنتاجية لمنتجات الشركة مثل خامات الفيروسيليكون والفيرومنجنيز والألومنيوم والقصدير والفيروكروم والنيكل.
 
وأرجع فتح الباب السبب الثالث للخسائر إلي »نولون« نقل خام الحديد من الواحات البحرية إلي مصانع الشركة بنسبة %100، واتجاه معظم المنتجين إلي خفض الإنتاج أو الاستيراد من الخارج لتحقيق مكسب سريع.
 
ودعا »فتح الباب« في طلب الاحاطة إلي التدخل السريع من الحكومة لفرض رسوم علي الواردات من الحديد والصلب والتي تشمل لفائف الألواح والكمر والزوايا مع استثناء حديد التسليح وتحديد حصة معينة للسوق المحلية تضم تلبية احتياجات المواطنين بسعر مناسب والحفاظ علي الصناعة الوطنية. كما تجب اعادة النظر في أسعار الطاقة المستخدمة في عمليات الإنتاج، خاصة ان الشركة تضم نحو  13 ألف عامل ينتجون ما يزيد علي 1.5 مليون طن سنوياً، إلا أنها تعاني حالياً من توقف أفرانها وانخفاض المبيعات وتراكم المخزون، مما يهدد بتوقفها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة