أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجبهة السلفية: مبادرة النور تحمل نفس الوجه الإجرامى لجبهة الإنقاذ


كتب - محمود غريب:

قالت الجبهة السلفية إنها تتابع ما وصفته بخيوط المؤامرة الإجرامية، ضد هوية الشعب الإسلامية وشرعيته التي اختارها بإرادته الحرة، وتحذر الرئاسة من الاستجابة لضغوط بلطجية التخريب بتعديل الدستور الذي اختاره المصريون، وننبه أن من يريد المشاركة في تعديل الدستور لا يُقبل أن يكون سبيله الإجرام بديلا عن الدعم الشعبي.


وأضافت الجبهة في بيان لها اليوم حصلت "المال" على نسخة منه: كما نحذر من الاستجابة لحوار، دعا إليه من يرفض الحوار، ويستقوي بالخارج، ويضع يده في أيدي قتلة الشعب ومصاصي دمائه من أركان النظام البائد، ويوفر الغطاء السياسي والإعلامي لهؤلاء المجرمين.

وأكدت الجبهة على رفضها من الاستجابة "لشروط جبهة الإنقاذ" والمتنكرة في شكل "مبادرة حزب النور" لأنها نفس الجريمة، ولكن بواجهة جديدة.

وتابعت الجبهة: نحذر شعبنا عامة والشباب الإسلامي خاصة، من دعوات مشبوهة لتشكيل "الوايت بلوك" والتي لن تُستخدم إلا لتبييض صفحة العلمانيين المسودة مع "البلاك بلوك" وأشباههم، كما نحذر الحكومة من مخطط الجمعة القادمة 1/2/2013م. عند قصر الاتحادية، والذي يجند له الآن آلاف العناصر الإجرامية من مختلف محافظات مصر، ومعظمهم من حاملي السلاح، كما أن بعضهم من الملتحين لكي يظهروا في صورة داعمي الرئيس مرسي ويمارسون العدوان ضد بعض معارضيه، لتضيع الحقيقة بين الدماء، التي أراقوها وتلك التي سينسبونها زوراً للإسلاميين.

كما أكدت الجبهة أن أحداث العنف المفتعلة كانت فخاً للرئيس مرسي ونظامه، ليصبح معزولاً عن الشعب الذي انتخبه كمرشح للثورة، وكان من المفترض أن يحميه الشعب بدلاً عن استدعاء الجيش مرة أخرى للنزول للشارع، كما حدث في مدن القناة الباسلة وكما هو مرشح للتصعيد في القاهرة والإسكندرية يوم الجمعة القادمة،  فإن ذلك النزول ليس إلا خصمًا من رصيد الرئاسة، ومحاولة لإسقاط شرعيتها في الشارع، كما نطالب النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد كل من يوفر غطاء إعلاميا أو سياسيا لإراقة دماء المصريين.

وعادت وحذرت الجبهة أيضًا أركان الجريمة وأذنابهم، فإن ما يرتكبونه بحق شعبنا لن يذهب دون حساب، ونبشرهم باستمرار ثورة الشعب وفي مقدمته الكتلة الإسلامية الصامتة حتى الآن، ولذا فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ما يجري، ولكن دون الانجرار إلى العنف أو التخريب، كما هو عهدنا مع جموع شعبنا العظيم، إلا أننا سنعلن عن فعالياتنا في وقتها على لسان المتحدث الرسمي للجبهة السلفية أو على صفحتنا الرسمية، كما لن نقوم بأي تحرك إلا بالتنسيق مع القوى الإسلامية إلا جماعة الإخوان المسلمين والدعوة السلفية وحزبيهما المعروفين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة