أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صندوق النقد يحذر الدول المتقدمة من تفاقم الديون


إعداد ــ دعاء شاهين
 
حذر صندوق النقد الدولي من تفاقم الأزمات المالية داخل الدول المتقدمة التي تعاني من زيادة الديون، وجاءت تحذيرات الصندوق من خلال التصريحات التي أدلي بها جون ليبسكي، نائب مدير صندوق النقد علي هامش فاعليات منتدي التنمية الصيني ببكين.


 
أكد ليبسكي ضرورة تقليص حجم الانفاق داخل الدول المتقدمة لمنع تراكم ديونها، وقال إن مستوي الدين العام إلي الناتج المحلي في هذه الدول يتوقع أن يصل إلي نفس المستويات القياسية التي سجلها خلال عام 1950، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز.

 
وأشار نائب مدير صندوق النقد إلي أنه حتي لو لجأت الدول المتقدمة إلي وقف العمل ببرامج التحفيز الاقتصادي، فإن مستوي الدين العام إلي الناتج المحلي سيصل إلي %110 بحلول عام 2014 مقارنة بـ%75 خلال 2007.

 
ورجح ليبسكي أن يصل مستوي الدين العام إلي الناتج المحلي في دول مجموعة السبع الكبري ــ باستثناء كندا أو ألمانيا ــ إلي %100 بحلول 2014.

 
وشدد علي أهمية وضع التحديات المالية للدول المتقدمة في مقدمة أولوياتها علي المدي القصير، مشيراً إلي خطورة تأثر الأسواق والمستثمرين بالأوضاع المالية للدول المتقدمة، وهو ما قد يهدد التعافي الاقتصادي لهذه الدول.

 
وأشار إلي ضرورة إحداث توازن عالمي في حجم مدخرات الدول للحفاظ علي التعافي الاقتصادي.

 
تأتي تصريحات نائب مدير صندوق النقد الدولي بالتزامن مع تصاعد حدة القلق العالمي، وتحديداً من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن تراكم الاحتياطي الأجنبي الضخم للصين والمقدر بـ2.5 تريليون دولار، فضلاً عن استمرار بكين في الإبقاء علي عملتها المحلية »اليوان« منخفضة، وهو ما يؤدي إلي منح ميزة نسبية لصادراتها في الأسواق الأجنبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة