أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

»‬النساجون الشرقيون‮« ‬تؤكد حاجتها لخطوط إنتاج جديدة للخيوط عقب إنشاء المصنع الجديد


محمد فضل

اكد المهندس محمد خميس فريد، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لمجموعة »النساجون« القابضة الحاجة الماسة لإقامة أكثر من مصنع لانتاج الخيوط عقب بدء انشاء مصنع الخيوط الجديد لانتاج 400 الف طن سنويا بتكلفة استثمارية قدرها 250 مليون جنيه، والذي أصبح وجوده ضروريا في ضوء اعتماد شركة ماك للموكيت التابعة لـ»النساجون الشرقيون« للسجاد بنسبة %53.077 علي استيراد جميع احتياجاتها من الخيوط من الخارج، بالاضافة الي استيراد »النساجون الشرقيون« الخيوط من كل من السعودية والاردن وتركيا لدعم انتاجها.


واشار الي ان المصنع الجديد لن يفي إلا بـ%80 من احتياجات المجموعة من الخيوط وتغطية النسبة المتبقية من الاستيراد مما يتطلب توسيع الطاقة الانتاجية للخيوط.

ولفت خميس الي ان استحواذ »النساجون الشرقيون« علي شركة روزتكس التي تشغل مساحة 65 الف متر علي قطعة الارض - 2 - بالمنطقة الصناعية - 1ش - بات ضرورة حتمية، نظرا لملاصقة الاخيرة لشركة »النساجون الشرقيون« لتكون الامتداد الطبيعي لها، خاصة ان اقرب مخازن للشركة تقع علي بعد 5 كيلومترات، والمخزن الآخر يقع علي بعد 22 كيلو مترا ومن المقرر أن تنتهي فترة ايجاره بعد عدة اشهر، وهو ما كان يكلف الشركة نفقات نقل مرتفعة.

واضاف ان تكلفة الاستحواذ علي شركة روزتكس بلغت 39.5 مليون جنيه تتوزع بين 5.5 مليون جنيه تكلفة 3 مبان فارغة، فيما تبلغ تكلفة الأرض 34 مليون جنيه وهو ما يعد سعرا مناسبا للغاية، حيث بلغت تكلفة سعر المتر الواحد 523.7 جنيه تقريبا، في حين تتراوح اسعار الاراضي المجاورة بين 400 و800 جنيه للمتر، لافتا الي أن الشركة اكتفت بشراء %99.014  من روزتكس لأنها شركة مساهمة بما يلزم دخول 3 مساهمين علي الاقل في عملية الشراء.

واكد ان »النساجون الشرقيون« مازالت تتفاوض علي شراء 3 مصانع بلجيكية اعلنت افلاسها، حيث تفاضل الآن بين شراء المصنع كمنشآت بكل معداته أو شراء المعدات فقط لدعم المجمع الصناعي المرتقب بالآلات اللازمة.

واوضح رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب لمجموعة »النساجون« ان الازمة المالية العالمية فرضت علي »النساجون الشرقيون« تغيير استراتجيتها من التركيز علي تحقيق ربحية من خلال الحفاظ علي اسعار المنتجات الي زيادة المبيعات والحفاظ علي الحصة السوقية في جميع انحاء العالم خاصة بالسوق الامريكية، خاصة أن اي حصة سوقية يتم فقدها حاليا يصعب استردادها مرة أخري، خاصة في ضوء ظهور مؤشرات بامكانية انحصار الازمة العالمية.

واردف ان هذه الاستراتيجية الاستثمارية دفعت ارباح شركة ماك للموكيت الي التراجع بشدة من 80.48 مليون جنيه الي 36.9 مليون جنيه خلال 2009 بانخفاض نسبته %55.2 وهو ما تطلب الاحتفاظ بالارباح، خاصة ان الشركة ستفتتح خلال الاشهر الثلاثة المقبلة خطي انتاج جديدين.

وعبر خميس عن تفاؤله بعودة الطلب للارتفاع علي المنسوجات منذ شهر اكتوبر الماضي بالسوق الامريكية، مشيرا الي ان المشكلة الحقيقة التي تواجه شركات »النساجون الشرقيون« و»ماك« و»ايفكو« تتمثل في التأخر في تسليم الصفقات المبرمة عن المدة المحددة بثلاثة أشهر، نتيجة الضغط الشديد في الطلب حاليا، ليطلق مؤشرات بتحسن نتائج 2010 التي ستتلقي دعما من الزيادة غير المسبوقة في حجم الطلبات المؤكدة في معرض هانوفر الدولي لعام 2010 والتي شهدت نموا وصل إلي %67 مقارنة بعام 2009،بما يعكس تعافي الأسواق العالمية وعودتها للنمو.

واعتمدت الجمعية العمومية لشركة »النساجون الشرقيون« للسجاد امس الاول نتائج اعمال عام 2009 حيث أظهرت نتائج الاعمال المجمعة تحقيق صافي ربح قدره 351 مليون جنيه مقابل صافي ربح بلغ 365 مليون جنيه بانخفاض نسبته %3.83، فيما كشفت نتائج الاعمال غير المجمعة ارتفاعا في صافي الربح الي 219.7 مليون جنيه مقابل 183.1 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة بزيادة نسبتها %20.

واقرت الجمعية توزيع كوبون نقدي 3 جنيهات للسهم بالاضافة الي ابداء موافقة مبدئية علي اقتراح المساهمين بزيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 373.033 مليون جنيه الي450 مليون جنيه من خلال توزيع حوالي 76.967 مليون سهم مجاني، بواقع سهم لكل 4.8 سهم بالقيمة الاسمية البالغة جنيها واحدا، علي ان يتم تمويل الزيادة من الاحتياطات البالغة 1.411 مليار جنيه خلال ميزانية عام 2009.

كما اعتمدت تجزئة القيمة الاسمية البالغة 5 جنيهات للسهم الي جنيه واحد، وسط تباين الآراء بين حملة السهم، حيث اشار احد المساهمين الي أن عمليات التجزئة تفتح باب المضاربة علي السهم، وهو ما أكده ممثل شركة الاهلي لادارة صناديق الاستثمار، المساهمة بالشركة، حيث ستجذب القيمة الاسمية المنخفضة دخول المستثمرين الافراد بشدة لشراء سهم »النساجون الشرقيون« مما يعني اتسام العمليات المنفذه عليه بالمضاربة بعيدا عن الاستثمار طويل الاجل الذي تفضله المؤسسات الحاملة لللسهم.

ومن جانب آخر، ارجع هيثم عبد المنعم مدير علاقات المستثمرين بشركة »النساجون الشرقيون« خطوة تجزئة السهم الي 5 اسهم، الي انخفاض متوسط التداول علي السهم الذي بلغ 14 الف سهم خلال 2009، نظرا لانخفاض كمية اسهم التداول الحر بما يخلق صعوبة امام الصناديق في شراء وبيع السهم بحرية، بجانب دعم قدرة السهم علي الاستجابة لاداء الشركة، مستبعدا ان تخلق التجزئة عمليات مضاربة علي السهم في ضوء استحواذ الصناديق علي %24 ولا يمتلك الافراد سوي %8.

واعرب ممثل شركة كونكورد انترناشيونال لادارة الصناديق عن تأييده الرأي السابق حيث ان عملية التجزئة سوف ترفع عدد اسهم التداول الحر لحل المشكلات التي تواجه الصناديق في التسييل، لاسيما ان اغلب الصناديق التي تم تدشينها من نوعية الصناديق المفتوحة التي تتعرض للاستردادات، واشاد بقرار الزيادة المجانية التي ستدعم اسهم التداول الحر، لافتا الي انه رغم انخفاض القيمة الاسمية لسهم اوراسكوم تيليكوم الي جنيه واحد فإنه لا يتعرض لعمليات المضاربة العنيفة التي اتسمت بها السوق مؤخرا.

 وعلي جانب اخر، استعرض صلاح عبد العزيز، رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة »النساجون الشرقيون« للسجاد التطورات التي حققتها الشركة خلال عام 2009 من خلال تنفيذ توسعات في مصانع السجاد باضافة وحدات انتاجية حديثة ذات تكنولوجيا متطورة في صناعة السجاد باستثمارات بلغت 147 مليون جنيه الي زيادة الانتاج لمواجهة الزيادة في معدل الطلب علي منتجات الشركة سواء محليا او خارجيا بالاضافة الي ابتكار تصميمات جديدة ومتميزة حافظت علي صدارة »النساجون الشرقيون« في مجال صناعة السجاد علي مستوي العالم.

 واستطرد: ان الشركة نجحت في توسيع حصتها السوقية بالعالم وهو ما ظهر جليا في ارتفاع قيمة المبيعات الي 3.551 مليار جنيه خلال 2009 مقابل 3.442 مليار جنيه مقارنة بالعام الماضي، لتسجل زيادة بنحو %3.2، رغم انخفاض اسعار السجاد والازمة العالمية الي دفعت المجتمعات الخارجية الي تغيير نمط الاستهلاك لتتراجع اولويات السجاد لديها مما ادي الي افلاس 14 مصنع سجاد وموكيت علي مستوي العالم خاصة في بلجيكا وتركيا باوروبا.

وكشف عبد العزيز عن انشاء مركز تدريبي للعاملين، نظرا لقلة العمالة المدربة في مجال السجاد في مصر، لعدم وجود مراكز، مؤكدا ان »النساجون الشرقيون« تولي اهتمام خاصا بالعاملين برفع المزايا الممنوحة لهم، مثل الخدمات الصحية والترفيهية وتنمية مهاراتهم من خلال الدورات التدريبية داخل وخارج مصر في مجالات الانتاج والتسويق والادارة، كما قامت بتوفير 892 فرصة عمل خلال 2009.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة