أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

ارتفاع جماعي للبورصات العالمية بدعم من تأمين النفط الليبي


إعداد ـ عبدالغفور أحمد محسن

 

 
ارتفعت الأسهم الأوروبية والأمريكية والآسيوية، خلال الأسبوع الماضي، في ظل تفاؤل المستثمرين باستقرار الأزمة اليابانية، وانخفاض تأثيرها علي النمو الاقتصادي العالمي.. بالإضافة إلي تراجع المخاوف المتعلقة بانخفاض الإمدادات النفطية من الدول العربية، بعد أن بدأت قوات التحالف الدولي عملياتها في ليبيا وسيطرة الثوار علي عدد من المدن المهمة، كما سجلت حركة الاستحواذات نمواً بين الشركات في الولايات المتحدة.

 
وصلت الأسهم الأوروبية، وفقاً لوكالة بلومبرج، إلي أعلي معدلاتها منذ 6 أشهر، في ظل تفاؤل المستثمرين بانخفاض معدلات التسرب الإشعاعي من المنشآت اليابانية.

 
كما ساهمت سرعة وتيرة نمو الاقتصاد الأمريكي التي فاقت التوقعات، في زيادة تفاؤل المستثمرين.

 
وارتفع مؤشر »ستوكس 600« الأوروبي بنسبة %3.1 خلال الأسبوع الماضي، وهو أعلي معدل له منذ سبتمبر، بعد أن كان قد انخفض طوال 4 أسابيع متتالية، عقب تزايد المخاوف المتعلقة بانخفاض الإمدادات النفطية من الشرق الأوسط في ظل الثورات العربية، وتأثير الأزمة اليابانية.

 
وحققت أسهم شركة دويتش تيلكوم، ارتفاعاً بنسبة %12، بعد موافقة شركة إيه تي آند تي للاتصالات علي شراء شركة تي موبايل الأمريكية، في حين اقتربت أسهم شركة سي دي سينت، وهي أكبر الشركات الأوروبية في صناعات خامات البناء، من أعلي معدلاتها التي حققتها في يونيو 2008.

 
كما ارتفعت أسهم شركة ريو تينتو، إحدي كبري شركات التنقيب العالمية، بنسبة %5.7 بعد ارتفاع أسعار النحاس، بالإضافة إلي تنازل الحكومة الاسترالية عن الضرائب الموقعة علي الشركة.

 
قال كاي فاتشينر، المدير المالي للأسهم لدي شركة سام لإدارة الأصول المالية، التي تتخذ من زيورخ مقراً لها، إن تأثير الكارثة اليابانية لم يكن مهولاً كما توقع المستثمرون، مضيفاً أن المناخ الحالي أصبح أكثر جذباً للمستثمرين.

 
في الوقت نفسه، ارتفعت أسعار الأسهم الآسيوية محققة أعلي معدل ارتفاع منذ نوفمبر الماضي، في ظل تحقيق اليابان تطوراً ملموساً علي طريق استقرار أزمة مفاعلاتها النووية، في أعقاب أسوأ الكوارث الطبيعية التي واجهتها خلال تاريخها.

 
وارتفعت أسهم شركة كوماتسو، وهي أكبر الشركات اليابانية المصنعة للإنشاءات الميكانيكية، بنسبة %9.1، في حين ارتفعت أسهم شركة اكستراكت ريسورسز الاسترالية المنتجة لليورانيوم بنسبة %20 في بورصة سيدني، بعد التصريحات التي أدلي بها ناوتو كان، رئيس الوزراء الياباني، عندما قال إن الضوء بات واضحاً في نهاية النفق المظلم، تعليقاً علي الأزمة النووية في بلاده.

 
وفي الوقت نفسه، ارتفعت أسهم شركة كنوك، وهي أكبر الشركات الصينية للتنقيب عن النفط في الخارج، بنسبة %10 في بورصة هونج كونج، في ظل ارتفاع أرباحها السنوية.

 
كما ارتفع مؤشر »MSCI « آسيا الباسيفيك، بنسبة %4.06 خلال الأسبوع الماضي، وهو أعلي معدلات الارتفاع التي حققها المؤشر منذ 5 نوفمبر الماضي، وكان المؤشر قد سجل خلال الأسبوع قبل الماضي أكبر معدلات الانخفاض منذ أزمة الديون الأوروبية في مايو عام 2008.

 
وأرجع المحللون ارتفاع المؤشر الآسيوي إلي استقرار الأزمة اليابانية، وبدء التحالف الدولي عملياته في ليبيا، التي مكنت الثوار من السيطرة علي مدن نفطية مهمة.

 
كما ارتفعت الأسهم الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، في ظل تحقيق مؤشر ستاندارد آند بورز 500 أعلي معدلات صعوده منذ شهرين، بعد أن تجاوزت معدلات الاستحواذ في الشركات الأمريكية المستوي المتوقع، بالإضافة إلي انخفاض المخاوف المتعلقة بتسبب الأزمة اليابانية في تقويض النمو الاقتصادي العالمي.

 
وارتفع مؤشر ستاندارد آند بورز بنسبة %2.7، واضعاً نهاية للخسائر المتتالية التي تكبدها خلال الأسبوعين الماضيين منذ 18 فبراير الماضي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة