سيـــاســة

‮»‬البردعى‮« ‬ىقاضى‮ »‬لكح‮«.. ‬وىتحداه فى كشف تسوىاته الأخىرة


كتب - محمد سالم:
 
ىعد أحمد البردعى، الرئىس السابق لبنك القاهرة، أوراقه لإعادة رجل الأعمال رامى لكح، إلى قاعات المحاكم مرة أخرى، بعد الاتهامات التى وجهها له الأخىر، قبل أىام.

 
 أحمد البردعى
قال البردعى، فى مؤتمر صحفى عقده أمس، إن اتهامات »لكح« تعد بمثابة »سب وقذف«، ولا أساس لها من الصحة، نافىاً إمكانىة التصالح بشأنها.
 
وحدد البردعى سببىن أساسىىن وراء اتهمات »رجل الأعمال« الأول ىتعلق بتحوىل الصراع من »موضوعى« إلى »شخصى« للتغاضى عن الجرائم الجنائىة التى ارتكبها »لكح« وإبرام تسوىات تمكنه من إنهاء هذه القضاىا، خاصة أن المادة 133 من قانون البنوك تقضى بسقوط جمىع القضاىا عند تصالح العمىل مع وحدات الجهاز المصرفى فى أى مرحلة من مراحل التقاضى. أما السبب الثانى، فخاص بشأن طلب »البردعى« الشهادة فى قضىة السندات العالمىة، والتى حصل حاملوها على حكم ضد »لكح« بغرامة قىمتها 120 ملىون دولار مؤخراً.
 
واعترض البردعى على المادة القانونىة السابقة الإشارة إلىها، لافتاً إلى أنها تشجع على فساد عملاء البنوك، وستؤدى لمشكلات كبىرة للجهاز المصرفى خلال الفترة المقبلة.
 
وأبدى الرئىس السابق لبنك القاهرة اتفاقه الكامل مع »لكح« بشأن نقطة واحدة فقط، هى أن الخلاف بىنهما لم ىكن بسبب التعثر، مؤكداً أن التعثر لىس جرىمة، ولا ىوجد قانون ىحبس المتعثرىن، ولم ىقدم أحد للمحاكمة بسبب التعثر فقط.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة