أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مستثمرون‮: ‬خطة الإنقاذ ضرورة حتمية للنهوض بشركات النسيج


حسام الزرقاني
 
طالب عدد من مستثمري الغزل والنسيج بضرورة تخصيص مليار جنيه علي الأقل لتطوير شركات قطاع النسيج بعيداً عن الـ1.5 مليار جنيه التي أعلن الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار، عن ضخها خلال العامين المقبلين لتطوير شركات النسيج العامة وشركات قطاع الأعمال العام.

 
وشدد المستثمرون علي ضرورة أن يصاحب هذا الإجراء وضع خطة إنقاذ متكاملة للنهوض بصناعة النسيج، ورفع الكفاءة الاقتصادية للشركات العاملة، تشمل تحديث خطوط الإنتاج وتحقيق الربحية المناسبة.
 
أشار المهندس محسن الجيلاني، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج، إلي أهمية ضخ استثمارات جديدة وتدعيم رأس المال العامل في شركات قطاع الأعمال العام النسيجية التي يزيد عددها علي 24 شركة خلال العامين المقبلين.

 
ولفت إلي ضرورة تحديث خطوط الإنتاج في الفترة المقبلة، حتي تتمكن من استيعاب العمالة الزائدة التي تقدر بحوالي %35 من حجم العمالة الكلي ومشدداً في الوقت ذاته علي أهمية جذب المزيد من الاستثمارات سواء المصرية العربية أو الأجنبية وتوفير حوافز استثمارية، وعوامل جذب يجعلها تقبل علي الاستثمارات في قطاع الغزل والنسيج والمنتجات النسيجية بشكل عام.

 
ولفت إلي ضرورة توجيه جزء مهم من الاستثمارات الجديدة - التي أعلنت عنها وزارة الاستثمار عن ضخها في قطاع الأعمال العام خلال العامين المقبلين - إلي شركات الغزل والنسيج العامة، حتي تتمكن من تحديث خطوط الإنتاج وإعادة الروح لصناعة الغزل والنسيج التي كانت مصر تحتل فيها مكانة متقدمة جداً ولفترات طويلة.

 
وقال الجيلاني، إن الإعلان عن ضخ المزيد من الاستثمارات في قطاعي الغزل والنسيج خلال العامين المقبلين لن يكفي وحده لإنقاذ هذه الصناعة التي تدهورت بشكل كبير بل لابد من استغلال أصول هذه الشركات علي نحو صحيح.

 
ولفت إلي أن هذه الشركات لديها أراض تزيد مساحتها علي مليون متر مربع في أماكن متميزة، ويمكن استغلالها في النهوض بهذه الشركات.

 
وشدد يحيي الزنانيري، رئيس جمعية منتجي ومصدري الملابس الجاهزة، علي أهمية ضخ استثمارات جديدة في شركات قطاع الأعمال العام بجانب توظيف الأصول التي تمتلكها هذه الشركات في مجالات مختلفة، حتي تحقق قيمة مضافة وموارد مالية يمكن استخدامها في النهوض بأداء الشركات وفي تنفيذ برامج إعادة الهيكلة، وتحديث الآلات والمعدات.

 
وقال إن إهمال الحكومة هذه الشركات لفترات طويلة وعدم ضخ استثمارات جديدة فيها وتطوير إداراتها تسببت في تدهور الكفاءة الإنتاجية في شركات قطاع الأعمال العام، وانخفاض المستوي الفني للعمالة وعدم تحديث خطوط الإنتاج وعدم مسايرة التطور التكنولوجي الذي من شأنه رفع مستواها.

 
وأشار محمد المرشدي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، إلي وجود صعوبات أخري تواجه هذه الصناعة - بجانب مسألة ضخ الاستثمارات الجديدة - من أهمها: ارتفاع المديونيات ووجود خلل في الهياكل التمويلية لشركات قطاع الأعمال العام مشدداً علي ضرورة ضخ استثمارات جديدة تفوق مليار جنيه خلال العامين المقبلين بجانب توظيف الأصول غير المستغلة في شركات الغزل والنسيج العامة ومعظمها أراض موجودة في أماكن متميزة.

 
وشدد محمود أبوطالب، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لتصدير الأقطان السابق، علي ضرورة أن تسعي وزارة الاستثمار، والأجهزة المعنية إلي وضع حلول جذرية للمشاكل التي تواجه هذه الشركات - خاصة فيما يتعلق بتسوية المديونية المتبقية للبنوك - حتي تتمكن من النهوض بأدائها وتوظيف العمالة الزائدة فيها، فضلاً عن المنافسة عالمياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة