أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

يناير يشهد أول تحرك إيجابي لتوظيفات البنوك منذ الأزمة


ويري خبراء ان بدء التحرك الايجابي لهذا المعدل هو علامة مبشرة علي التعافي الفعلي للقطاع المصرفي من تداعيات الازمة المالية والتخوف الذي لاحق البنوك واضطرها الي الحذر في منح الائتمان طوال النصف الثاني من عام 2009.
 
وتوقع حسن الشريف، مدير عام بنك الشركة المصرفية العربية الدولية ان يأخذ معدل توظيف الاقراض للودائع اتجاها صعوديا خلال العام الحالي علي ان يكون ارتفاعا تدريجيا مستبعدا ان يشهد المعدل طفرة مفاجئة في الوقت الحالي، مشيرا الي ان حساسية مؤشر توظيف القروض الي الودائع تجاه الحالة الاقتصادية تدعم التوقعات السائدة والتي جاءت بدعم من بداية انتعاش الاوضاع الاقتصادية علي المستويين العالمي والمحلي.
 
واوضح مدير عام بنك الشركة المصرفية ان تداعيات الازمة المالية العالمية التي ألقت بظلالها علي السوق المحلية اثرت بشكل كبير علي معدل توظيف القروض ودفعته للتراجع علي مدار العام الماضي، مشيرا الي ان ذلك يعد نتيجة طبيعية لعدم استقرار الاوضاع الاقتصادية وترقب الشركات والمؤسسات الكبري تحسن الاوضاع، الامر الذي تسبب في حدوث حالة من الركود النسبي وتباطؤ حركة منح التسهيلات الائتمانية.
 
واضاف »الشريف« ان ارتفاع اسعار الفائدة في بعض الفترات عقب الازمة المالية العالمية دفع عددا كبيرا من الشركات والكيانات الكبري للاحجام عن طلب تسهيلات ائتمانية كبيرة لعدم رغبتها في تحمل اعباء اسعار فائدة مرتفعة في ذلك الوقت، خاصة مع تأثر نشاطها وحجم اعمالها في وقت الازمة.
 
ومعمنتصف العام 2009 بدأ معدل توظيف السيولة لدي بنوك القطاع في تسجيل خسائر درامية في نفس الوقت الذي كانت تتعالي فيه الاصوات المنادية بفك الحصار عن السيولة المتخمة بخزائن البنوك، وتراجع المعدل من افضل مستوياته خلال العام الماضي عند %53.7 منتصف العام ليسجل تراجعات شهرية متتالية، بلغت أقصاها في ديسمبر الماضي حينما سجلت بنوك القطاع ادني اداء لها في توظيف السيولة المتاحة في خزائنها عند معدل %51 فقط.
 
وفي سياق اخر كشف التقرير الصادر عن البنك المركزي الذي يقيس اداء وحدات القطاع المصرفي علي عدد من المستويات متغيرات عديدة ترصدها »المال« في هذا الملف، وهي متغيرات تتعلق بحركة الايداعات داخل السوق بالنقد المحلي والاجنبي، فضلا عن حركة الائتمان المصرفي وقروض التجزئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة