أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الودائع تفقد نحو‮ ‬1.23‮ ‬مليار جنيه للمرة الأولي في تاريخها


سجلت ارصدة ودائع القطاع المصرفي تراجعاً ملحوظاً للمرة الاولي في تاريخها لتفقد أكثر من 1.23 مليار جنيه، وتتراجع الي 857.99 مليار جنيه في يناير الماضي مقابل 859.22 مليار جنيه سجلتها في ديسمبر الماضي، وذلك علي غير المتوقع من المعدل الذي يسجل نمواً ايجابياً باستمرار،

الامر الذي ارجعه مصرفيون الي عدة اسباب طارئة دفعت اجمالي الودائع الي الانخفاض منها فترة اغلاق وتسوية الميزانيات السنوية داخل الشركات العاملة في السوق مع حاجتها الي السيولة النقدية اللازمة لسداد التزاماتها و احتياجاتها، الي جانب اتجاه الافراد نحو الاستثمار في اسوق الاوراق المالية والبورصة بعد الرواج الاخير فيها والاستثمار في أدوات الدين المحلي للاستفادة من ارتفاع عائدها مقارنة بعائد الودائع البنكية المنخفض، متوقعين عودة حجم الودائع للارتفاع مرة اخري خلال الفترة المقبلة بعد تخطي العوامل والظروف الطارئة.
 
من جانبه قال مسئول المعاملات الدولية بأحد البنوك، ان تراجع حجم الودائع لدي القطاع المصرفي باكثر من مليار و 230 مليون جنيه لتنخفض الي 857.9 مليار جنيه في شهر يناير الماضي مقارنة بـ859.22 مليار جنيه بلغتها في ديسمبر الماضي يعتبر تراجعاً مؤقتاً وعلي غير المألوف بالنسبة لمعدلات الايداع التي تخلت عن اتجاهها الصعودي.

 
وحدد مسئول المعاملات الدولية مجموعة من الاسباب الرئيسية وراء تراجع اجمالي ودائع القطاع المصرفي في يناير الماضي، منها تراجع اجمالي الودائع الحكومية بأكثر من 2.78 مليار جنيه لتصل الي 111.60 مليار جنيه في يناير، مقابل 114.39 مليار جنيه في ديسمبر الماضي، وذلك نتيجة قيام الحكومة بتخفيض حجم مدخراتها داخل البنوك نظراً لحاجاتها الي السيولة النقدية لسداد جزء من التزاماتها الخارجية خاصة في فترة إعداد الميزانيات السنوية وتغطية حقوق بعض الجهات الي جانب استكمال الحكومة خطط الانفاق الاستثماري لدعم معدلات النمو.
 
وأضاف أن الانخفاض الكبير الذي طال الودائع بالعملة المحلية بنحو 3.6 مليار جنيه لتنخفض الي 660.089 مليار جنيه في يناير الماضي مقابل 656.47 مليار جنيه سجلها في ديسمبر الماضي عزز من تراجع اجمالي ارصدة ودائع القطاع المصرفي، مرجعاً هذا الي اتجاه اغلب عملاء البنوك، خاصة من المؤسسات والشركات الكبيرة الي سحب كميات من ودائعهم داخل البنوك، وذلك لسداد التزاماتهم وتصفية حساباتهم في شهري ديسمبر ويناير مع اغلاق الميزانيات السنوية لأغلب الشركات في ذلك التوقيت وما تبعه من التوجه الي سحب من مدخراتهم البنكية لتلبية احتياجاتهم من السيولة النقدية في تلك الفترة من العام لسداد التزاماتهم الخارجية.
 
واستبعد المصدر ان يكون الخفض المتتالي في اسعار الفائدة علي الودائع داخل البنوك متأثراً بالتخفيضات المتتالية في اسعار الفائدة علي الايداع والاقراض »الكوريدور« او حتي تثبيتها للمرة الرابعة علي التوالي منتصف الشهر الحالي عند مستويي 8.25 و%9.75  علي الايداع والاقراض ـ احد العوامل وراء تراجع حجم الودائع بالعملة المحلية وقيام المدخرين بسحب مدخراتهم من البنوك وتحويلها الي الودائع بالعملة الاجنبية، مشيراً الي ان اسعار الفائدة علي الودائع المحلية ترتفع بنسبة كبيرة عن فائدة الودائع بالنقد الاجنبي.
 
واضاف مسئول المعاملات الدولية ان اتجاه الافراد والمستثمرين  الي اقتطاع جزء من مدخراتهم البنكية وتوجيهها الي زيادة استثماراتهم في سوق الاوراق المالية وادوات الدين المحلي من الاذون والسندات كبديل للودائع البنكية، اثر سلباً علي حجم اجمالي ودائع القطاع المصرفي، مشيراً الي التحسن والنشاط الملحوظ الذي شهدته البورصة المصرية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة