لايف

‮»‬طي الخيام‮«.. ‬حكايات بدوية عن الوحدة والوحشة والاغتراب


كتبت - ناني محمد:

»طي الخيام« مجموعة قصصية للكاتب البدوي حمدي أبو جليل، تحكي عن الوقائع المختلفة والمتعلقة بحياته البدوية، يروي من خلال قصصه عن »مراسم تسليم الدية« وكيف أن صغار السن في القبيلة يشعرون بالخزي والعار لفكرة »الديه« رغم أن الكبار والشيوخ يدفعونها بشيء من الانكسار، ولا يعرف سبب غير أن الشيوخ مطالبون بحماية الاصغر من نزيف الدم بين القبائل.


ويتناول في الحديث الأفكار الشائعة لدي البدو دون غيرهم من الناس، وكيف أنهم يرون من حولهم »فلاحين« لا أكثر.


المجموعة تضم 15 قصة قصيرة ترتبط ببعضها، بطلها شاب بدوي يعيش في القاهرة ويعاني ازدواجية آبائه وأجداده فهو يحمل في داخله علي حد تعبير أبو جليل »خيمة« ويسير وسط الجموع الذين يسخرون من البدو وعاداتهم وتقاليدهم.

في قصة »أمي« يتحدث »أبو جليل« عن السيدة التي توفي زوجها ولا يستطيع أحد الاقتراب منها وترفض الزواج حتي لا يتم قطع المعاش الحكومي وتقوم »السيدة« باغلاق حجرات منزلها واحدة تلو الآخري وأصبحت لا تتعامل سوي مع غرفة واحدة وطبق واحد للطعام، بالاضافة الي تعاملها مع التاريخ كتذكرة لها بأبناء عمومتها.

وتتناول قصة »أبي« محاولات شاب الالتصاق برجل »فلاح« يعمل لديه ويختاره أبا له بعد أن مات أبوه ولم يره.

وتعد »طي الخيام« المجموعة القصصية الثالثة لحمدي أبوجليل بعد »أسراب النمل« الصادرة في 1997 عن هيئة قصور الثقافة و»أشياء مطوية بعناية فائقة« الصادرة عام 2000 عن هيئة الكتاب.

شيعرض تليفزيون الحياة في الثانية عشرة مساء اليوم الخميس اليلم العربي »لخمة راس«، بطولة أحمد رزق، أشرف عبد الباقي، حسن حسني، مها أحمد، وسعد الصغير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة