أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«BMW » تستهدف نمو %18 فى مبيعات 2012


أحمد نبيل - حسام الزرقانى:

قال طارق سعد سلامة، رئيس قطاع العلامة الألمانية BMW بالمجموعة البافارية للسيارات فى تصريحات لـ«المال»، إن نسبة إقبال الزائرين على معرض «أوتوماك - فورميلا» منخفضة جدًا بالنسبة للمتوقع.

 
طارق سعد
وأضاف أنه رغم ذلك حقق المعرض نجاحًا كبيرًا، حيث إن طبيعة الزائرين هذا العام مختلفة تمامًا عن الأعوام السابقة، حيث إنهم جاءوا للمعرض بغرض شراء طرز سيارات محددة تتناسب مسبقًا مع قوتهم الشرائية.

وأوضح أن الزائرين لجأوا لهذا الأمر تحسبًا لحدوث ارتفاعات أخرى فى أسعار صرف الدولار وانهيار الوضع الاقتصادى للبلاد أكثر من ذلك.

وأشار إلى أن الطرز الجديدة التى تم طرحها فى المعرض من BMW مثل 316i ، و500 وX 3 حقق نجاحًا بالغًا وحققت أكبر قوائم انتظار «Waiting list » بالمعرض، حيث سيتم الانتهاء من تلبية جميع رغبات العملاء حتى أبريل المقبل.

وأكد أن «BMW » لم تطرح براندات الـ«M » من طرزها الجديدة بسبب ارتفاع أسعارها والذى يصعب أن يتحملها العملاء فى ظل اختلال القوى الشرائية للجنيه المصرى والأوضاع الصعبة التى تمر بها البلاد حاليًا.

وأشار إلى أن «BMW » رفعت أسعار جميع طرزها فى معرض «أوتوماك - فورميلا» بنسبة %2.5 بسبب الارتفاعات المتوالية فى أسعار صرف الدولار أمام الجنيه المصرى.

وقال إن الشركة حملت العميل فقط %50 من تلك الزيادات فى الأسعار وتحملت الشركة النسبة المتبقية، لافتًا إلى ضرورة أن تسعى الحكومة بشتى الطرق إلى إيقاف الارتفاعات المتوالية فى أسعار الدولار وذلك حتى لا يتحمل المستهلك أكثر وأكثر.

وأكد أن «BMW » حققت مبيعات بنحو 2607 سيارات خلال 2012، مقارنة بنحو 2200 سيارة فى عام 2011، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تحقق الشركة زيادة فى نسبة المبيعات بنحو %18، خلال 2013 مقارنة بعام 2012.

وكشف عن أنه سيتم افتتاح مركز خدمة جديد لـ «BMW » بالإسكندرية ليضاف إلى مراكز الخدمة المعتمدة التى تمتلكها الشركة فى القطامية وأبورواش وألماظة.

وكشف طارق سعد سلامة عن أن شعبة صناعة وسائل النقل باتحاد الصناعات دخلت مفاوضات حالية مع وزارة الصناعة والتجارة الخارجية، بهدف تأجيل تنفيذ اتفاقية الشراكة الأوروبية لمدة سنتين على الأقل، وذلك بسبب الأوضاع الحرجة التى تمر بها البلاد حاليًا.

وأشار إلى أن تأجيل تنفيذ هذه الاتفاقية سيحمى السيارات التى تنتج محليًا من انخفاض مبيعاتها مثل «BMW »، ومرسيدس، وغيرهما، حيث إن السيارات المحلية تتعرض لمنافسة شرسة من قبل السيارات المستوردة من أوروبا.

الجدير بالذكر أن اتفاقية الشراكة الأوروبية يتم بموجبها تخفيض نسبة الجمارك المفروضة على السيارات المستوردة من دول أوروبا بنحو %10 سنويًا حتى يتم إلغاء الجمارك تمامًا فى عام 2019.

وأكد سلامة أن المؤشرات المبدئية تؤكد أن عام 2012، شهد زيادة طفيفة فى حجم مبيعات السيارات بالسوق المحلية، مقارنة بعام 2011، وهذه الارتفاعات تحققت خلال الربعين الثانى والثالث من عام 2012، وذلك تزامنًا مع الانتخابات الرئاسية واتضاح الرؤية السياسية، وارتفعت مبيعات 2012 لتسجل 194 ألف سيارة بزيادة تقدر بـ27 ألف سيارة عن عام 2011.

الجدير بالذكر أن سيارة «BMW 320 i » بشكلها الجديد استحوذت على نصيب الأسد بحصة سوقية %34 من مبيعات المحركات المتوسطة خلال 2012، لتصعد إلى المركز الأول دون منافس وفقًا لتقارير «آميك».

وانفردت «BMW » الفئة الخامسة الجديدة بأكثر من نصف مبيعات شريحة المحركات الأكبر من 2000 سى سى بحصة %57 من إجمالى المبيعات، كما حظيت «BMW Li 750» بحصة %8 هى الأخرى.

وأكد أنه يصعب التنبؤ بحجم المبيعات المتوقعة لجميع أنواع السيارات خلال هذا العام، وذلك بسبب أزمة الدولار، وارتباك أسعار الصرف والتى ستؤدى إلى ارتفاع أسعار السيارات، إلى جانب أنه يصعب التنبؤ أيضًا بمدى القوى الشرائية للمستهلك المصرى، التى ستقل بالطبع بفارق ارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الجنيه.

وأكد أن عملية تسعير السيارات تتغير بين ليلة وضحاها لأن معظم السيارات أسعارها مرتبطة بالدولار، وأكثريتها مستوردة بالكامل، أو معظم مكوناتها على الأقل.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار البنزين المتوقعة بعد إلغاء الدعم التدريجى ومسألة الكوبونات سيؤدى إلى انخفاض مبيعات سيارات الركوب سعة 2000 سى سى، فيما أعلى خلال هذا العام.

وقال إن ارتفاع أسعار السيارات غير المسبوق فى عام 2013، نتيجة ارتفاع الدولار والبنزين سيؤدى فى نهاية المطاف إلى حدوث «شيفتات» فى سوق السيارات، حيث إن المستهلك سيضطر إلى الاستغناء عن سيارته التى كان يحلم باقتنائها فى مقابل شراء أخرى مناسبة لقوته الشرائية الحالية.

وأكد أن استمرار حالة التخبط السياسى والاقتصادى ستنعكس بكل تأكيد ليس فقط على قطاع السيارات بل على جميع القطاعات الصناعية والتجارية بالبلاد.

وطالب بضرورة أن تسعى الحكومة بجميع الصور والأشكال لتحسين المناخ السياسى وإنهاء حالات الانفلات الأمنى والبيروقراطية الحكومية، وذلك لتحسين صورة مصر أمام دول العالم بأكمله، وبالتالى تتدفق الاستثمارات الأجنبية إلى مصر من جديد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة