أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تغيير اسم البرنامج يحتاج إلي دعاية جيدة لجذب المعلنين والرعاة


المال - خاص
 
أثار تغيير أسماء البرامج الكبري مثل »البيت بيتك« عدداً من الخبراء الذين تحدثوا عن تأثر حجم الإعلانات والرعاة، حيث يري البعض أن البرامج التي ليست لها جماهيرية يتم تغيير أسمائها من أجل الدعاية لها لجذب المشاهدين، الأمر الذي ينتج زيادة حجم الإعلانات. ويري آخرون أن تغيير اسم البرامج الناجحة، يؤثر عليها سلباً لأن البرنامج له سمعة في السوق تنتج عنها زيادة في حجم الإعلانات وبالتالي، فإن تغيير الاسم يزيل هذه السمعة ويقلل الإقبال الإعلاني. ومنهم من يري أن الإقبال الإعلاني لا يرتبط باسم البرنامج، إنما بالمذيعين، وفكرة البرنامج، وأن تغيير اسم البرنامج يحتاج دعاية جيدة.

 
أكد محمد رفعت، مدير مبيعات صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات، أن تغيير اسم برنامج »البيت بيتك« إلي »مصر النهارده« لم يكن له تأثير سلبي، بل كان له تأثير إيجابي حيث استطاع أن يجمع سبعة رعاة بالرغم من بداية البرنامج، وهو ما لم يحدث مع أي برنامج مصري في بدايته. فالإقبال الإعلاني علي البرنامج كان متوقعاً حيث استطاع أن يحقق إقبالاً جماهيرياً كبيراً نتج عن إقبال إعلاني علي البرنامج.
 
ويري عبدالسلام عبدالعزيز، نائب مدير الإعلانات بالشركة المصرية للإعلانات، أن تغيير اسم برنامج »البيت بيتك« تم بعد حملة دعاية جيدة استطاعت أن تستقطب أنظار الجماهير والمعلنين إلي الاسم الجديد »مصر النهارده« فالدعاية الجيدة للبرنامج تساعد علي استقطاب معلنين جدد نحوه وتزيد من حصيلتها الإعلانية، فـ»البيت بيتك« لم يحقق شهرة جماهيرية عالية تسمح بزيادة حجم الإقبال الجماهيري الذي تنتج عنه زيادة الإعلان عليه وذلك لأنه لم يتم عمل دعاية لذلك فإنهم تداركوا أهمية الدعاية للبرنامج.
 
ويري »عبدالسلام« أن تغيير اسم البرنامج بشكل عام قد لا يؤثر في حجم الإعلانات عليه لأن هناك عوامل أخري تؤثر في حجم الإعلانات علي البرنامج مثل قوة البرنامج، والقضايا التي يناقشها، فاسم البرنامج لا يفرق إذا كان البرنامج نفسه غير جيد.
 
أضاف »عبدالسلام« أن هناك برامج كان سر نجاحها المذيع مثل برنامج »لمس أكتاف « الذي كان يقدمه ممدوح فرج علي قناة »مودرن« والذي تغير اسمه إلي الضربة القاضية واستطاع أن يحقق جماهيرية عالية زادت من حصيلته الإعلانية بالرغم من أن اسم الضربة القاضية في الملاكمة وليست المصارعة. فالبرنامج حقق نجاحاً وذلك يرجع إلي المذيع نفسه.
 
أشار شريف الحطيبي، مسئول العلاقات العام بوكالة »TBWA « للدعاية والإعلان، إلي أن هناك بعض البرامج تحتاج إلي تحقيق نجاح من خلال تغيير اسمها لاستقطاب أعداد كبيرة من المعلنين.
 
ويري »الحطيبي« أن تغيير الاسم لا يكون في صالح البرامج التي حققت من استمراريتها لفترة طويلة سمعة جيدة داخل السوق، حيث إنه في حال تغيير اسم البرنامج الذي تكونت عنه صورة ذهنية إيجابية، ينتج عنه تأثير سلبي بعد التغيير لأنه يكون بمثابة بداية جديدة لها، فالبرنامج مثله مثل أي منتج تتكون عنه سمعة ينتج عنها ولاء الجماهير، وبالتالي فإن أي تغيير فيه يهز هذه الصور، وينتج عنه تقليل حجم الإعلانات علي البرنامج، إلا أن هذا التأثير يكون وقتياً ومجرد تجميد للإعلانات علي البرنامج لفترة حتي يسترجع البرنامج سمعته وصورته. إلا أن هذا يأخذ وقتاً وقد يمتد التجمد لفترة طويلة لذلك فإن التغيير في اسم البرامج الناجحة ليس في صالحها.
 
ويري خالد يسري، رئيس مجلس إدارة وكالة »ميديولوجي« للدعاية والإعلان، أن تغيير اسم البرنامج يختلف تأثيره، من برنامج لآخر، ففي حالة  البرامج الجيدة لا يؤثر في حجم الإعلانات، ويكون مجرد تجديد عادي. بينما في حال البرامج غير الجيدة والتي لم تحقق جماهيرية وإقبالاً إعلانياً قد يفرق تغيير الاسم حيث قد يغير من صورتها الذهنية لدي الجماهير وينتج عنها إقبال إعلاني.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة