أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬المواءمة السياسية‮«.. ‬هل تنهي العداء التاريخي بين‮ »‬التجمع‮« ‬و»الإخوان«؟


هبة الشرقاوي
 
تصاعدت الخلافات بحزب التجمع في اعقاب اجتماع الامانة المركزية للحزب السبت الماضي بمقر الحزب، بسبب مطالبة بعض الاعضاء باتباع سياسة المواءمة حيال جماعة الاخوان المسلمين في الانتخابات التشريعية المقبلة من خلال التنسيق معهم، فبينما اكد من جديد الدكتور رفعت السعيد، رئيس الحزب، موقفه الرافض ـ وبقوة ـ للتعامل او التنسيق مع جماع الاخوان المسلمين، رأي آخرون امكانية التنسيق مع الاخوان انتخابيا بما يصب في صالح الحزب، الامر الذي دعا بعض الامانات مثل الجيزة والاسكندرية لمخاطبة السعيد رسميا ومطالبته بقبول بعض المواءمات في تعامله مع الجماعة نظرا لثقلها الجماهيري في الشارع، وطالب عدد من اعضاء الامانة برفع الامر للمكتب السياسي في اجتماعه المقبل للتصويت عليه.


 
اكد الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، رفضه النهائي والقاطع لاي تعاون او تنسيق مع جماعة الاخوان المسلمين طالما ظل رئيسا للحزب، مشددا ايضا علي انه لن يقبل مبدأ خلط الدين بالسياسة حتي ولو كان في اطار تنسيق مبدئي للانتخابات المقبلة، ورفض السعيد الاجابة عن اسباب او دلالات قيامه شخصيا باستقبال وفد الجماعة منذ شهور داخل الحزب لمدة ساعتين، وهو الاجتماع الذي فسرته بعض قيادات الجماعة وقتها بكونه خطوة نحو كسر حالة العداء بين الحزب والجماعة.

 
من جانبها، اكدت فريدة النقاش، عضو المكتب السياسي بحزب التجمع، ان الحزب يختلف مع الجماعة اختلافا ايديولوجيا، فهم يؤمنون بالمرجعية الدينية، وقالت إننا نؤمن بالدولة المدنية وحقوق المواطنة، ولا يمكننا التحالف مع الاخوان طالما بقوا علي افكارهم، إلا أن هذا لا يتعارض مع التنسيق معهم في بعض المسائل السياسية مثل الانتخابات. وايدت النقاش التعاون في بعض المصالح المشتركة مع الجماعة خاصة ان الاحزاب ليس لها ثقل سياسي في ظل حصار الدولة لها، معتبرة ان المعركة الانتخابية المقبلة لن يقوي علي مواجهتها فصيل سياسي بمفرده.بينما هاجم مجدي شرابية، امين التنظيم بحزب التجمع، موقف السعيد واتهمه باختلاق معارك الحزب في غني عنها، مثل موقفه من دعم الدكتور محمد البرادعي، المرشح الشعبي للرئاسة، وكذلك موقفه من رغبة ابناء الحزب في التنسيق مع الاخوان، وقال إن الحزب يبدو انه ينفذ سياسات الحكومة ويعادي من يعاديها.

 
من جانبه استنكر الدكتور ضياء رشوان، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية موقف التجمع من الجماعة، مؤكدا ان الاحزاب التي دخلت في صفقات مع الحزب الوطني في انتخابات سابقة ترفض التعاون مع القوي السياسية الحقيقي.

 
وطالب الاحزاب جميعها بمراجعة موقفها من الجماعة نظرا لثقلها في الشارع السياسي رغم التضييق الامني عليها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة