أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تجار وموزعو أجهزة التكييف والتبريد يشكون نقص العمالة الفنية


محمد ريحان
 
أكد عدد من تجار وموزعي أجهزة التكييف والتبريد وجود نقص كبير في العمالة المدربة والفنيين لدي مراكز التوزيع خلال الوقت الران، مما يؤثر علي قدرة مراكز التوزيع علي الوفاء بالتزاماتها ناحية العملاء والمستهلكين.

 
وطالبوا وزارات التجارة والصناعة والقوي العاملة بتوفير العمالة الفنية من خلال الشراكة بين المدارس الفنية والشركات ومراكز التوزيع لتدريب العمالة، وتخريج دفعات جديدة تلبي طلبات واحتياجات سوق تجارة وصيانة أجهزة التكييف.
 
قال محمد نجم، عضو شعبة تجارة التبريد والتكييف بغرفة القاهرة التجارية، مدير شركة أولاد العربي للتوزيع، إن مشكلة نقص العمالة المدربة والفنيين من أهم المشاكل التي تواجه قطاع التكييف والتبريد، مطالبا بطرح الحلول لهذه المشكلة من أجل دعم الشركات ومراكز التوزيع.
 
وأكد أن شركات تجارة وتوزيع التكييف والتبريد تقوم بعمل حلول فردية، لكنها ليست كافية، نظراً للضغط الكبير الذي تتعرض له مراكز التوزيع والشركات، لافتا إلي أن هذه الحلول تتمثل في زيادة الرواتب للعمال والفنيين من أجل تشجيعهم علي العمل.
 
وقال إنه حتي في حال قيام الشركات بزيادة الرواتب في موسم الصيف فانها لا تستطيع تقديم نفس الرواتب خلال الشتاء لأن حركة المبيعات في الشتاء تكون منخفضة جدا.
 
وأوضح نجم أنه من أهم أسباب عزوف العمالة عن قطاع التكييف والتبريد هو العمل بشكل موسمي في هذا القطاع، مشيراً إلي أن الموسم الرئيسي لتجارة وبيع أجهزة التكييف هو الموسم الصيفي، وبالتالي فإن العمال يهربون الي نشاطات أخري.
 
اقترح جمال الدين محمد، نائب رئيس شعبة تجار أجهزة التبريد والتكييف بغرفة القاهرة التجارية، أن يتم عمل بروتوكولات تعاون مع عدد من المدراس الفنية من أجل المساهمة في توفير المزيد من العمالة المدربة فنياً والمؤهلة للعمل في هذا القطاع المهم.
 
وقال إن أجهزة التكييف لم تعد من الكماليات انما من الاحتياجات التي لا يمكن الاستغناء عنها في ظل تغير الظروف المناخية واقترابنا من الظروف المناخية الخليجية التي تتسم بالحرارة المرتفعة.
 
وأكد عمر نصر الدين، سكرتير شعبة تجارة التكييف بالغرفة التجارية، أهمية زيادة أجور العاملين والفنيين خلال المرحلة الراهنة، من أجل تشجيعهم علي العمل في قطاع أجهزة التبريد والتكييف، خاصة أنهم بدأوا يهربون الي العمل في قطاعات أخري وغالباً القطاعات الخدمية.

 
وأشار نصر الدين إلي أهمية الاستفادة من أكاديمية تجارة التجزئة الموجودة بغرفة القاهرة التجارية، حيث تقوم بتقديم برامج تدريبية جيدة لأعضاء الشعب التجارية والعاملين لديها، الأمر الذي سيكون له مردود ايجابي علي القطاع في حال الاتفاق معها علي تدريب العاملين التابعين لأعضاء الشعبة.
 
وقال المهندس عبدالله إسماعيل، عضو الشعبة، إن هناك نوعاًَ من عدم الالتزام الاخلاقي لدي الفنيين والعمال، مشيراً إلي أن كثيراً منهم يقومون بعمليات بيع وتركيب أجهزة التكييف لحسابهم الشخصي بعيداً عن الشركة أو مركز التوزيع الذي يعملون به.
 
ولفت إلي أهمية تنمية الموارد البشرية في قطاع أجهزة التكييف والتبريد، لأن العمالة الفنية المدربة هي الأساس في نشاط تركيب التكييف وصيانته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة