أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

ترشيح نواب الإخوان في‮ »‬الشعب‮« ‬لعضوية‮ »‬الشوري‮«.. ‬حق قانوني أم التفاف؟


مجاهد مليجي
 
يستعد الاخوان للترشيح لانتخابات مجلس الشوري بترشيح خُمس اعضاء المجلس في انتخابات التجديد النصفي للمجلس باتباع نظام مبتكر. يدفع الاخوان عددا من نواب البرلمان الحاليين الذين يتمتعون بالحصانة للترشيح حتي يضمنوا قدرتهم علي الترشيح واجتياز عقبة صعوبة الترشيح التي واجهتهم في انتخابات 2008، اضافة الي ضمان الاستفادة من الحصانة بحرية الحركة وعمل الدعاية الانتخابية بطلاقة لتجنب مضايقات الاجهزة الامنية التي اصابت مرشحي الاخوان في انتخابات الشوري في 2008 بالشلل التام، حينما حاصرت المرشحين في منازلهم ومنعت اي تواصل لهم مع الجماهير.

 
 محمد الكتاتني
ولم يتمكن اي مرشح بعد ذلك من الحصول علي اصوات الناخبين، الامر الذي جعل الاخوان يعيدون النظر في ترشيح شخصيات لها حصانة يناورون بهم في الانتخابات المقبلة في الشوري.

 
لم يستبعد الدكتور محمد الكتاتني، رئيس الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين، لجوء الاخوان الي ترشيح عدد من نواب البرلمان في انتخابات الشوري لان القانون يسمح بذلك إذ إن اللائحة تنص علي انه يمكن لنائب ان يحتفظ بعضويته في احد المجلسين حال نجح وتحققت عضويته.

 
اضاف »الكتاتني« ان القرار لايزال تحت الدراسة داخل الجماعة، ومازلنا نستطلع الرأي حتي تكتمل الصورة، مشيرا الي انه يضمن حرية تحرك النواب وتمكنهم من الترشيح والاستفادة من الحصانة التي يتمتعون بها ولم يستبعد ان يتعرض النواب للمضايقات حيث ان النظام الحالي في مصر لا يهمه حصانة ولا قانون، ولن يتورع عن الاعتداء علي المرشح ايا كان، إذ انه سبق الاعتداء علي نواب مجلس الشعب مثل نائب الاخوان الدكتور عصام العريان في 1987، وحمدين صباحي النائب الناصري، ومحمد فريد زكريا نائب الاحرار، معربا عن عدم تفاؤله باحترام حكومة الوطني للقانون في الانتخابات المقبلة إذ ان نواب البرلمان يتعرضون للاعتداء عليهم وعلي اللائحة نفسها داخل مجلس الشعب.

 
واشار الي انه رغم عدم اهمية مجلس الشوري مقارنة بالشعب حيث لا يحظي بنفس الاهتمام لدي جماهير فإنه يمنح الحصانة مثل الشعب وهو ما يشجع بعض نواب الاخوان الحاليين علي التفكير بجدية في الترشيح.

 
بينما تؤكد الدكتورة دينا شحاتة، المتخصصة في شئون الحركات الاسلامية بمركز الاهرام للدراسات السياسية، ان النظام في هذه المرحلة حرجة فيما يخص فترة انتقال السلطة وتأثير هذه الانتخابات عليها، إذ من المنتظر ان تكون هناك حالة استبعاد تام للاخوان من المجلسين الشوري والشعب.

 
واضافت »شحاتة« ان تحايل الاخوان علي انتخابات الشوري المقبلة لا يعني ان الدولة ستقف مغلولة اليدين في مواجهتهم، إذ ان حكومة الحزب الوطني الحاكم لن تعدم الحيلة للتلاعب وتضييق الخناق عليهم واستبعادهم من قائمة الفوز مهما كلفها ذلك، إذ باستطاعتها تزويد الانتخابات في مراحل عدة ولا يقتصر الامر علي مجرد الترشح او عمل الدعاية الانتخابية التي يراهن عليها الاخوان.

 
وأبدت »شحاتة« عدم تفاؤلها بدخول الاخوان هذه الانتخابات، معربة عن املها في ان يستجيب الاخوان لدعوة القيادي بها الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح بالامتناع عن خوض الانتخابات لمدة زمنية لان فرص دخولهم مجلس الشوري تكاد تكون معدومة، واذا نجحوا في الترشيح فلا امل لهم في الفوز.

 
من جهتها تؤكد الدكتورة فوزية عبدالستار، استاذ القانون بجامعة القاهرة، رئيس اللجنة التشريعية السابقة بمجلس الشعب، انه لا يجوز الجمع بين عضويتي المجلسين الشعب والشوري، ولكن ليس من شروط الترشيح لمجلس الشوري ألا يكون المرشح عضوا لمجلس الآخر، ولكن بشرط انه اذا نجح وتحققت صحة عضويته فعليه ان يختار بينهما ويترك العضوية في الآخر، لانه لا يجوز الجمع بين عضوية مجلسي الشعب والشوري.

 
وأوضحت »عبدالستار« انه كانت هناك سوابق كثيرة في هذا الصدد، حيث ان الكثيرين من اعضاء مجلس الشوري يحرصون علي الترشح لانتخابات مجلس الشعب إذ انه اكثر شهرة واكثرة حيوية ووجاهة من الشوري، فضلا عن ان مدته اطول، ولا تختلف قواعد الحصانة المقررة بنص الدستور لعضو مجلس الشعب عن الشوري.

 
وأبدت دهشتها من محاولة الاخوان الالتفاف للترشيح قائلة: »لماذا يتحايلون علي الترشيح طالما القانون يعطيهم الحق في الترشيح مباشرة ولا داعي لهذه الربكة، واؤكد ان القانون يعطيهم الحق للترشح بحرية تامة ولا داعي لهذا الالتفاف علي القانون.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة