أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسواق الديون تواجه تحدياً‮ ‬صعباً‮ ‬في الأعوام من‮ ‬2012‮ ‬إلي‮ ‬2014


أيمن عزام

حذر المحللون من ان اسواق الديون ستواجه ازمة خانقة بحلول عام 2012، الذي سيسهد بدء استحقاق سندات مرتفعة المخاطر والعوائد بقيمة 700 مليار دولار، مشيرين الي ان الكثير من الشركات والدول علي حد سواء ستصبح ملتزمة بسداد ديون ضخمة، وانها ستصبح عاجزة في الوقت نفسه عن الحصول علي قروض جديدة، وهو ما سيزيد من فرص تعثرها وتعرضها لمزيد من الافلاسات.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، ان الولايات المتحدة وحدها في حاجة لاقتراض نحو 2 تريليون دولار في عام 2012، حتي يتسني لها سد العجز في الميزانية خلال هذا العام واعادة تمويل ديونها الحالية، مشيرة الي ان زيادة المخاوف بشأن نمو الدين علي المستوي القومي أو السيادي ادت الي رفع وكالة موديز للتقييم الائتماني لاطلاق تحذيرات عن ان الولايات المتحدة والدول الغربية الاخري تتجه حثيثا نحو فقد تقييمها الائتماني المرتفع حاليا.

وقد يؤدي سعي الشركات من ناحية اخري للحصول علي التمويل الي التسبب في ارباك الاحوال الاقتصادية عموما والي التخلص من المزيد من الوظائف وانكماش انفاق المستهلك وتشديد اشتراطات منح القروض للمستهلكين والشركات علي حد سواء.

واقبلت الكثير من شركات الاستثمار المباشر والشركات غير المالية علي الاقتراض بشروط ميسرة حتي اندلاع الازمة المالية في عام 2007 لكنه سيبدأ عام 2012 حلول مواعيد استحقاق الكثير من القروض التي مولت صفقات الاستحواذات وغيرها من الصفقات التي ابرمت قبل اندلاع الازمة.

وذكرت ديانا فازا رئيسة قسم بحوث الدخل الثابت لدي وكالة »ستاندرز اند بورز« للتقييم الائتماني ان الكثير من الشركات التي حان موعد استحقاق قروضها في عامي 2010/2009 استطاعت مد فترة الاستحقاق لما بعد ذلك، لكن مد فترات استحقاق جميع هذه القروض والسندات يزيد من صعوبة الوفاء بالسداد عام 2012 وما بعد ذلك.

ويحين خلال العام الحالي موعد استحقاق قروض بقيمة 212 مليار دولار، بينما ستبلغ قروض بقيمة 155 مليار دولار موعد استحقاقها عام 2012 ونحو 212 مليار دولار في عام 2013 ونحو 338 مليار دولار في عام 2014.

وتشهد اسواق الائتمان عودتها تدريجيا لاوضاعها الطبيعية خاصة خلال الشهور القليلة الماضية وهو ما زاد من سهولة حصول الشركات علي القروض، في اشارة الي تزايد الثقة ان التعافي الاقتصادي يسير بوتيرة منتظمة، لكن هذه الاسواق ستواجه اختبارا حاسما خلال السنوات القليلة المقبلة، يقيس قدرتها علي مواصلة تقديم القروض بوتيرة منتظمة تلبي الطلب المتزايد عليها.

واوضحت الصحيفة ان المشتقات لعبت دورا مهما في انهيار سوق قروض الرهن العقاري منذ ثلاث سنوات ماضية، ولعبت نفس الدور في انهيار قروض الشركات عالية المخاطر، اما في الازمة المقبلة المتوقعة فإن اداة مالية تسمي التزامات القروض الرهينة التي كانت ساعدت البنوك علي بيع قروض الشركات لمستثمرين اخرين والي اتاحة الكثير من القروض عالية المخاطر ستلعب الدور الاكبر في اندلاعها.

وتحين خلال الفترة من 2012 الي 2014 موعد استحقاق قروض حصلت عليها شركات الاستثمار المباشر لتمويل صفقات استحواذ خلال السنوات التي سبقت اندلاع الازمة.

تشمل هذه الصفقات قيام مجموعة كوهلبررج كرانس اند روبرتس بالاستحواذ علي شركة اتش سي ايه للمستشفيات نظير 33 مليار دولار في عام 2006 وتحتفظ الشركة حاليا بمديونيات تقدر بنحو 13.3 مليار دولار، يحين موعد سدادها خلال الفترة من 2012 الي 2014. وتحتاج المجموعة كذلك لاعادة تمويل مديونيات بقيمة 20.9 مليار دولار عن قروض حصلت عليها لتمويل صفقة استحواذها علي شركة تكساس للمرافق.

ولا يتفق جميع المحللين علي ان العام بعد المقبل يشهد عجز الشركات والحكومات عن سداد القروض عالية المخاطر والعوائد، حيث رأي بعض المتفائلين مثل مارتن فريتد سون الخبير في استراتيجيات القروض عالية العوائد، ان المستثمرين الراغبين في الحصول علي عوائد مرتفعة اقبلوا العام الماضي ومطلع العام الحالي علي شراء السندات عالية المخاطر والعوائد، مشيرا الي ان استمرار الطلب سيتيح قيام الشركات باعادة تمويل ديونها قبل حلول مواعيد الاستحقاق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة