أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

السلطة ترفض مطالب جبهة الإنقاذ


كتبت - فيولا فهمى وسلوى عثمان وعلى راشد:

قالت باكينام الشرقاوى، مستشار رئيس الجمهورية للشئون السياسية، إن لجنة «الحوار الوطنى» التى تهيمن عليها الأحزاب الإسلامية، رفضت أمس تشكيل حكومة إنقاذ، خصوصاً أن الانتخابات البرلمانية ستبدأ بعد أقل من شهرين.

 
وبررت باكينام الشرقاوى فى تصريحات صحفية أمس ذلك بأن تشكيل الحكومة الجديدة مرتبط بالمقاعد البرلمانية لكل حزب، لافتة إلى أن اقتراح تشكيل حكومة انقاذ فى الوقت الراهن، بات غير ذى جدوى.

تأتى التصريحات لتكشف رفضاً رسمياً لمطالب جبهة الانقاذ الوطنى، والتى اشترطت 5 مطالب للمشاركة فى الحوار، بينها تشكيل حكومة انقاذ.

وقد عقدت لجنة الحوار التى قاطعتها جبهة الإنقاذ، اجتماعها أمس الأول، إذ أعلن الدكتور ياسر على، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، عن اتفاق المشاركين على ضرورة قيام الدولة بالحسم فى ضبط الأمن بالبلاد.

كما طالب القوى السياسية بإدانة العنف والتبرأ منه وعدم الانخراط فيه، وأكد أن إعلان الرئيس حالة الطوارئ فى مدن القناة إجراء يوافق صحيح القانون، واضطرت الرئاسة له حماية للأرواح والمنشآت، وليس بهدف منع التظاهر السلمى.

ونقل ياسر على، عن رئيس الجمهورية، تعهده بعرض تقرير عن الحالة الأمنية العامة بمدن القناة على جلسة الحوار الوطنى خلال الأسبوع المقبل، على أن يتم اتخاذ قرارات بخصوص حالة الطوارئ بناء على الحالة الأمنية.

ومن جانبه، اعتبر الدكتور إيهاب الخراط، عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى، أن رفض تشكيل حكومة انقاذ لاحتواء الموقف المتصاعد على الأرض يعد استمراراً لسياسة تجاهل الإرادة الشعبية والتعنت حيال مطالب القوى السياسية التى ينتهجها رئيس الجمهورية وجماعة الإخوان المسلمين.

وحذر الخراط من تردى الأوضاع فى محافظات القناة، مؤكداً أن تشكيل ميليشيات شبابية مسلحة ينذر باتجاه الأوضاع نحو مزيد من العنف والدموية، كما أن نتائج ما سمته مؤسسة الرئاسة «الحوار الوطنى» يعد إغلاقاً لكل منافذ الحوار بالمجتمع.

ووصف الدكتور باسم كامل، عضو الهيئة العليا للحزب المصرى الديمقراطى، القوى السياسية المشاركة فى الحوار الوطنى بـ«المبررتية»، مؤكداً أن مؤسسة الرئاسة أعلنت عن فتح الباب أمام القوى السياسية للمشاركة فى جلسات الحوار رغم أنها لم تقدم أى تنازلات لاحتواء الموقف المتصاعد.

وأعلن الدكتور عماد أبوغازى، أمين عام حزب الدستور، عن اجتماع جبهة الانقاذ الوطنى لتحدد موقفها حيال ما جاء نتيجة اجتماع الحوار الوطنى، لافتاً إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد الاجتماع.

وأشارت منى عامر، المنسق الإعلامى للتيار الشعبى، إلى أن «جبهة الإنقاذ» تتوقع أن يسفر اجتماع الحوار الوطنى عن شىء، مؤكدة أن الدكتور محمد مرسى اجتمع بالدكتور محمد البرادعى وعمرو موسى وحمدين صباحى، من قبل وبعد ذلك أصدر الإعلان الدستورى الديكتاتورى، مما يؤكد أن كل الاجتماعات لا يفى بعدها الرئيس بوعوده التى يتعهد بها، ولفتت إلى أن ما قدمته الجبهة لم يكن شروطاً بقدر ما هو أسس وأطر للحوار حتى يصبح جدياً وغير صورى.

وعلى صعيد آخر دعت العديد من القوى السياسية للمشاركة فى تظاهرات جماهيرية حاشدة الجمعة المقبل والذى يأتى تزامناً مع ذكرى موقعة الجمل، للتنديد بفرض حالة الطوارئ وحظر التجوال الذى فرض على مدن القناة، إلى جانب المطالبة بإقالة وزير الداخلية الحالى ومحاسبة المسئولين عن اندلاع الأحداث الدموية التى أسفرت عن وقوع عشرات القتلى ومئات المصابين خلال الأيام القليلة الماضية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة