أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات بانخفاض الحديد ما بين 100 و 150 جنيهًا


كتب ـ محمد ريحان :

تعلن مصانع الحديد المحلية بعد غد السبت أسعار بيع منتجاتها من الحديد خلال شهر يوليو المقبل وسط توقعات بتراجع الأسعار ما بين 100 و 150 جنيها للطن .

وارجع متعاملون فى السوق توقعاتهم بتراجع الأسعار الى الانخفاض المستمر فى أسعار الخامات من البليت والحديد والخردة منذ نهاية مايو وحتى الآن .

وكانت 3 مصانع حديد استثمارية قد أعلنت الأسبوع الحالى عن خفض أسعارها بنحو 70 جنيها لتصل الى 4330 جنيها للطن .

قال محمد حنفى، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات لـ «المال » ، إن أسعار البليت تواصل التراجع التدريجى من 610 دولارات للطن نهاية الشهر الماضى حتى بلغت 580 دولارا أمس الأول، كما انخفضت أسعار الحديد الخردة «المقطعة » من 410 دولارات للطن الى نحو 350 دولارا .

وأوضح أن أى تراجع فى أسعار الخامات يترتب عليه انخفاض التكلفة الانتاجية وبالتالى تنخفض الأسعار النهائية للمنتجات، متوقعا اتجاه المصانع المحلية لخفض أسعار الحديد بنحو 100 جنيه فى الطن اعتبارا من بداية يوليو المقبل .

وقال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة الحديد، أحد وكلاء شركتى حديد عز وبشاى، إن شركات الحديد المحلية قد تضطر الى خفض أسعار مبيعاتها من الحديد خلال يوليو المقبل بنحو 150 جنيها فى الطن لعدة أسباب، منها رغبتها فى تحريك وتنشيط السوق التى تشهد تراجعا كبيرا فى المبيعات، وكذلك الانخفاض المستمر فى أسعار الخامات من البليت والخردة .

وأشار الى أن الوكلاء والتجار يبيعون الحديد بأسعار شرائه نفسها من المصنع مضافة اليها تكلفة النقل، بما يعنى عدم حصولهم على هامش ربح بسبب حالة الركود فى سوق، لافتا الى أنه فى حال عدم اتجاه الشركات لخفض أسعارها، فإن الحديد التركى سيعود بقوة الى الأسواق المحلية مرة أخرى لأن أسعاره أقل من سعر المنتج المحلى بنحو 200 جنيه . وتوقع انتعاشة فى قطاع العقارات والمقاولات خلال المرحلة المقبلة عقب تنصيب رئيس الجمهورية وبدء عودة الاستقرار بما سيرفع الطلب على مواد البناء وعلى رأسها الحديد والأسمنت .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة