أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

‮»‬وثاق‮« ‬تسعي لتحويل تأمين السيارات من صداع مزمن إلي وسيلة للانتشار


حوار - ماهر أبوالفضل
 
تسعي شركة »وثاق مصر« للتأمين التكافلي لتحويل نشاط السيارات التكميلي بالشركة من مصدر للصداع المزمن الناتج عن زيادة التعويضات وكثافة العملاء الي إحدي ادوات الانتشار من خلال السرعة في اداء الخدمة المقدمة وتجويدها سواء فيما يتعلق بعمليات الاصدار او سداد التعويضات، وفقا لتأكيدات عبد اللطبف سلام، العضو المنتدب للشركة.

 
 عبداللطيف سلام
واشار سلام في حوار خاص مع »المال«، بمناسبة مؤتمر اليورومني، الي ان شركته تمكنت خلال الايام القليلة الماضية من استقطاب بعض الكوادر المميزة في نشاط التأمين التكميلي علي السيارات بهدف تنقية ورفع كفاءة الخدمات المطلوبة خاصة فيما يتعلق بشق التعويضات، وكشف »سلام« النقاب عن ان شركته كانت تقوم بصرف التعويضات لعملاء السيارات التكميلي خلال شهرين من تحقيق الخطر الا ان تلك المدة تقلصت الي اسبوع علي الاكثر شريطة اسيفاء جميع المستندات المطلوبة واستحقاقه للتعويض.
 
اضاف ان »وثاق مصر« تعاقدت مع احدي الشركات المتخصصة في تقديم المساعدات علي الطريق لعملاء الشركة من اصحاب السيارات الملاكي لتوفير الخدمات المطلوبة للعملاء في حالة وجود اعطال علي الطريق واصلاحها مقابل زيادة بسيطة في القسط المحصل، مؤكدا اعتزام شركته التوسع في تقديم تلك النوعية من الخدمات بهدف تبوء مكانة متقدمة في صفوف اللاعبين الرئيسيين في القطاع.
 
واشار عبد اللطيف سلام الي ان شركته تركز في الوقت الحالي علي تنمية محفظة التأمين البحري والحريق من خلال جذب العناصر الانتاجية المتميزة اضافة الي استخدام علاقات »وثاق« مع عدد من البنوك بهدف ابرام اتفاقات معها ليس للتأمين علي اصول تلك البنوك، انما بهدف توفير الخدمات المطلوب لشريحة المتعاملين مع القطاع المصرفي من خلال تقديم جميع التغطيات التأمينية التي تواجه عملاء البنوك ما عدا تغطيات عدم السداد باعتبارها احد انشطة تأمين الائتمان التي لاترحب »وثاق مصر« بالاكتتاب فيها.
 
وكشف النقاب عن تخطيط شركته للوصول براس المال المدفوع من 30 الي 100 مليون جنيه خلال السنوات الخمس المقبلة للتوسع في انشطة التأمين المختلفة بالاضافة الي سعيها للاحتفاظ باكبر عدد من الاخطار.
 
واشار الي نمو محفظة الاقساط بشركته بنسبة %400 لتصل الي 55 مليون جنيه بنهاية النصف الأول من العام المالي الحالي مقابل 10 ملايين فقط في النصف المقابل من العام الماضي.
 
اضاف ان »وثاق مصر« تستهدف جلب اقساط تصل قيمتها الي 100 مليون جنيه نهاية العام المالي الحالي، مشيرا الي ان »وثاق مصر« حققت فائضا في النشاط بلغت قيمته 4.25 مليون جنيه خلال النصف الاول ولم يتجاوز حجم التعويضات 20 مليون جنيه مقابل 4 ملايين جنيه في النصف المقابل من العام السابق، لافتا الي أن حصة نشاط السيارات التكميلي من اجمالي التعويضات في النصف الاول تقترب من %25 من إجمالي التعويضات.
 
وقال إن شركته تستهدف %2 حصة من تأمينات الممتلكات ترتفع الي %5 خلال الأعوام الخمسة المقبلة، لافتا الي ان »وثاق مصر« تستهدف تقليص اي عجز في مخصص تعويضات السيارات التكميلي.
 
ورحب العضو المنتدب لشركة »وثاق مصر« للتأمين التكافلي بانشاء شركة وطنية لاعادة التأمين، معتبرا ذلك من اهم الفرص الحيوية للسوق المصرية خاصة مع رفض بعض شركات الاعادة في الأسواق الانجليزية والايطالية والفرنسية قبول اي اخطار من شركات التأمين المصرية.
 
وحول المشاكل التي يجب طرحها علي اجندة مؤتمر اليورومني لم ينف سلام وجود عدد من المشاكل المزمنة في السوق الا انه اعتبر مؤتمر اليورومني ليس المكان المناسب لمناقشتها، حيث انه يستهدف الترويج للصناعة، ولفت انتباه العملاء ومعيدي التأمين العالميين والوطنيين للتطورات التي شهدها القطاع ومدي تطور السوق وتطور التشريعات.
 
واشار الي انه يخطط الي انشاء فرعين للشركة بمدينة نصر والدقي خلال الشهور القليلة المقبلة وانها قد انشأت مؤخرا فرعين في كل من محافظتي الاسكندرية والاقصر وتخطط لانشاء فرع اخر بمحافظات الدلتا، مشيرا الي انه لايسعي الي التوسع الجغرافي العشوائي لتتحول الفروع الي توكيلات وانما تفعيل الفروع لتمارس جميع انواع التأمينات العامة سواء في عمليات الاصدار او التعويضات.
 
واستبعد عبد اللطيف سلام تخطيط شركته لاقتحام نشاطي البترول والطيران، مؤكدا ان هذين النشاطين تستحوذ عليهما شركات التأمين العامة، لخبرتها في تلك القطاعات وارتباطها باتفاقات اعادة تأمين مع كبري الشركات العالمية، لافتا الي ان هناك ندرة في شركات اعادة التأمين العالمية التي تمتلك خبرات في تلك القطاعات مما يقلص فرص القطاع الخاص.
 
وفيما يتعلق برسم التطوير الذي فرضته الهيئة الموحدة علي شركات التأمين والوساطة والبالغ 2 في الالف من اجمالي ايراداتها اعترف عبد اللطيف سلام بأن رسم التطوير الذي فرضته الهيئة سيمثل عبئاً علي الشركات سواء التي تزاول نشاط الحياة او الممتلكات، مشيرا الي ان الشركات ستلجأ الي تحميل تلك النسبة علي تغطيات التأمين التي تصدرها لصالح العملاء، مثل النسبة التي تم تحميلها علي التغطيات فيما يتعلق برسوم الاشراف والرقابة التي فرضتها الجهة المختصة خلال السنوات الماضية.
 
وأكد العضو المنتدب لـ»وثاق« عدم اعتراضه علي تحصيل رسم تطوير خاصة انه منصوص عليه قانونا وهو ما يتوجب تنفيذه، الا انه طالب الهيئة بتعريف مفهوم الايرادات التي سيتم تحصيلها، وكذلك اعداد خطة التطوير التي سيتم تطبيقها علي الشركات لمتابعة تنفيذها بصفة دورية خاصة ان التوقعات تشير الي ان حصيلة الرسم ستكون كبيرة لانها تضم الشركات العاملة بسوق المال وشركات التمويل العقاري الي جانب شركات التأمين، نافيا تأثير قرار الهيئة الاخير علي الاستثمارات الجديدة في قطاع التأمين، خاصة ان اللاعبين الجدد سيضعون ضمن دراسات الجدوي تلك النوعية من القرارات.
 
واشار الي ان سوق التأمين ليست في حاجة للاعبين جدد علي الاقل في الوقت الحالي لحين تقييم تجربة دخول الشركات الجديدة والانعكاسات التي احدثتها في الاقتصادي الوطني او في مساهماتها في اجمالي الناتج القومي والذي لم يتجاوز حتي الآن %1.2.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة