أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

مساهمة إيجابية للشركات الأجنبية في نمو وتطوير القطاع


حوار - مروة عبدالنبي
 
أكد جاي هورتن، العضو المنتدب لشركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة »CIL «، أن دخول شركات أجنبية للسوق المحلية ومنافستها للشركات المحلية انعكس بشكل إيجابي علي مستوي القطاع، خاصة أن الشركات الأجنبية استهدفت سوق التأمين المصري بعدد من المنتجات المبتكرة وغير التقليدية.

 
 جاي هورتن
وأشار هورتن لـ»المال« إلي أن دخول الشركات الأجنبية يجب أن يرتبط برؤوس أموال ضخمة تتناسب مع حجم السوق في ظل المتطلبات التنظيمية المحلية لضمان الحماية الكاملة للعملاء، واصفاً السوق المصرية بأنها غير متطورة نظرا لضآلة عدد شركات التأمين التي تزاول نشاط الحياة فيها والتي لايتجاوز عددها 11 شركة مقابل ضخامة عدد السكان، والذين يتجاوز عددهم 80 مليون فرد، مشيرا إلي ضرورة دخول لاعبين جدد إلي القطاع مما سيساهم بشكل كبير في زيادة الوعي التأميني، وينعكس علي مؤشرات القطاع الكلية.
 
واعتبر »هورتن« شراء مجموعة »ليجال آند جنرال« »L&G « العالمية لحصة مؤسسة التمويل الدولية في شركة التجاري الدولي لتأمينات الحياة لتصل حصتها إلي %51 من راس المال بأنه مؤشر علي نجاح شركته داخل السوق، مشيراً إلي أن مؤسسة التمويل الدولية كانت مشاركة في »CIL « لتعزيز نمو صناعة التأمين في مصر، ومع نمو »CIL « خلال السنوات العشر الأخيرة لتصبح واحدة من أكبر شركات التأمين علي الحياة في السوق، تم الوفاء بالهدف المطلوب وهو نمو صناعة التأمين.
 
وأكد أن قيام مجموعة »ليجال أند جنرال« بشراء أسهم مؤسسة التمويل الدولية جاء مدفوعا بثقتها في الشركة والتزامها تجاه السوق المصرية، وتوفير الظروف اللازمة إلي »CIL « لتحقيق خططها الهادفة إلي مزيد من النمو.
 
وأشار العضو المنتدب لشركة »التجاري الدولي« لتأمينات الحياة إلي أن استضافة القاهرة لمؤتمر يورومني التأمين للعام الثاني علي التوالي يبرهن علي جاذبية القطاع، وأضاف أن »اليورومني« يعد واجهة تعمل بشكل كبير علي تسهيل التفاعل والتنمية في الأسواق المالية، خاصة صناعة التأمين، مؤكدا أن المؤتمرات التي نظمتها يورومني منسقة جيدا وتشهد حضوراً جيداً، مع مشاركين ليس فقط من الشركات الرئيسية في السوق، ولكن أيضا من الحكومة والهيئات الرقابية والقطاعات الاقتصادية ذات الصلة، مما يوفر المزيج اللازم لمناقشة واسعة النطاق يمكن أن توفر الأسس اللازمة للتنمية الحقيقية في السوق.
 
وطالب »هورتن« بضرورة فتح عدد من الملفات الحيوية خلال مناقشات المؤتمر ومنها المطالبة بإجراءات اخري تستهدف تطوير أسواق رأس المال، سواء من حيث الاتساع في مجال الاستثمارات وأدوات التسعير الجيدة، وذلك بهدف دفع الشركات لتحسين الخدمات والمزايا التي تمنحها للعملاء.
 
وأشار »هورتن« إلي ضرورة توفير الشركات للمعلومات الكافية لجمهور المتعاملين معها بهدف إتاحة المزيد من الخيارات للمفاضلة فيما بينها وتحديد احتياجاتهم منها مما يعزز من عامل الشفافية في تسعير الأخطار وتحديد الرسوم المقررة مقابل تغطية تلك الأخطار، إضافة إلي قيام الهيئة بزيادة الإجراءات التي تستهدف تنمية الصناعة وتلبية الاحتياجات المتزايدة علي أن تشمل تلك الإجراءات ما يتعلق منها بتسجيل كوادر التسويق بالشركات وزيادة كفاءتها الفنية بما يخدم الصناعة بشكل عام.
 
ووصف جاي هورتن قرار البنك المركزي الأخير المتعلق بوقف إبرام تحالفات جديدة بين شركات التأمين والبنوك بأنه إيجابي حيث إنه سيدفع شركات التأمين لدراسة نموذج المبيعات المناسب لترويج المنتجات التأمينية، مطالبا بضرورة صدور قرار يسمح بإعادة إبرام اتفاقات التأمين البنكي، خاصة مع زيادة كفاءة المنتجات التي تقدمها الشركات وتروجها عن طريق البنوك، وأنه يساهم في زيادة الخدمات التي يقدمها القطاع المصرفي لعملائه.
 
أضاف »هورتن« أنه يجب أن يرتبط السماح بإعادة إبرام اتفاقات التأمين البنكي بتحديد عدد من المعاييرالتي تتطلبها البنوك لانجاح تلك التحالفات والتي ستقوم شركات التأمين بتلبيتها، معتقدا بأن يكون من ضمن تلك المعايير الفصل بين منتجات التأمين البنكي والمنتجات المصرفية التي تروجها البنوك نفسها، وان يتم الكشف باسلوب واضح عن جميع رسوم ومصروفات وشروط الوثيقة والقواعد الواضحة بشأن التدريب والترخيص للشريحة المستهدفة.
 
وأشار »هورتن« إلي أنه فيما يتعلق برسوم التطوير التي فرضتها الهيئة الموحدة علي شركات التأمين والمقدرة بنسبة 2 في الألف من اجمالي ايراداتها فان الشركات ستلجأ لتحميل تلك الرسوم علي العميل، مؤكدا أن الهيئة تقدم الخدمات المطلوبة لجميع عملاء شركات التأمين من خلال ضمان قيام الشركات بعملها علي نحو مناسب عبر عدد من القواعد التي تحاول ضمان قيام شركات التأمين بالوفاء بالتزاماتها المالية لتكون قادرة علي تقديم مدفوعاتها للعملاء علي المدي الطويل.
 
وطالب »هورتن« بضرورة إعادة الهيئة النظر في الرسوم التي فرضتها نظرا لعدم ملاءمتها للشركات، وانها تمثل عبئا إضافياً عليها وعلي العملاء، إضافة إلي عدم ملاءمة التوقيت الذي اختارته الهيئة لدفع تلك الرسوم، وكذلك تأثيرها علي معدلات الاستثمار للشركات، كاشفا النقاب عن مخاطبة اتحاد الشركات للهيئة بصورة رسمية بتلك الملاحظات.
 
وأشار العضو المنتدب لشركة »التجاري الدولي« لتأمينات الحياة إلي عدم وجود أهمية لإنشاء شركة وطنية جديدة لإعادة التأمين مبررا ذلك بقرار الدمج الأخير للشركة المصرية لإعادة التأمين في مصر للتأمين، موضحاً أنه في حال الإصرار علي إنشاء تلك الشركة فهناك عدة متطلبات لنجاحها أهمها استهدافها للأسواق الخارجية وعدم الاقتصار علي السوق المحلية نظرا لأن طبيعة نشاط الإعادة لا يقتصر نشاطه علي السوق التي انشئت فيها تلك الشركات وإنما يعتمد علي قبول الأخطار من شركات التأمين في الأسواق المختلفة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة