تأميـــن

شرگات الرعاية الصحية تجتذب المزيد من التحالفات


المال - خاص
 
رصدت »المال« 4 تحالفات بين وحدات التأمين العاملة في السوق وشركات الرعاية الصحية التي اخرجت من جعبتها عدداً من المزايا التي ستوفرها لقطاع التأمين، في مقدمتها ادارة محافظ التأمين الطبي لصالح القطاع مما سيدفع باللاعبين في سوق التأمين الي التركيز علي جذب عملاء جدد اعتمادا منها علي شركات الرعاية الصحية التي ستكثف من برامجها في مجال الادارة مما سينعكس علي نتائج اعمال سوق التأمين.

 
 طارق جبر
ووفقا لعدد من الخبراء فمن المرتقب أن يشهد القطاع اقبالاً علي ابرام تحالفات جديدة مع شركات الرعاية الصحية خاصة أن الثانية ستساهم بدورها في توفير شبكة الرعاية الصحية التي تسعي شركات التأمين لتوفيرها للعملاء اضافة الي أن تلك التحالفات تعد إحدي القنوات التي ستقلل من التكلفة الادارية التي تدفعها الشركات مقارنة بالعمولات التي ستحصل عليها شركات الرعاية الصحية.
 
وتوقع الدكتور إيهاب أبو المجد المستشار الطبي لهيئة الرقابة المالية اقبالاً مرتقبا من شركات التأمين علي ابرام تحالفات مع شركات الرعاية الصحية نظرا للسمات التي تتمتع بها تلك الشركات حيث إنها متخصصة في إدارة محافظ التأمين الطبي وامتلاكها خبرات كبيرة في ادارة تلك المحافظ اضافة الي تمتعها بشبكة علاقات ضخمة مع مقدمي الرعاية الصحية مثل المستشفيات والصيدليات والعيادات الخاصة.
 
وكشف أبو المجد النقاب عن ادارة شركات الرعاية الصحية محافظ تتجاوز قيمتها 600 مليون جنيه سنويا، مؤكدا أن نجم شركات الرعاية بزغ منذ 5  سنوات الا أن بريقه ازداد لمعانا الفترة القليلة الماضية.
 
واشار »أبو المجد« إلي أن شركات التأمين في الخارج لاتدير محافظ التأمين الطبي التي في جعبتها، وانما تقوم باسنادها لشركات الرعاية الصحية والتي تمثل الطرف الثالث في العملية التأمينية والمعروفة بشركات الـ »TBA «، متوقعا نجاح شركات الرعاية الصحية في تحقيق النتائج المستهدفة مدللاً علي ذلك بشركة مصر للتأمين، التي حققت فائضا في نشاط الطبي بلغت نسبته %2 نتيجة اسنادها لتلك المحفظة لشركات الرعاية المتخصصة مقارنة بتكبدها خسائر ضخمة قبل عمليات الاسناد.
 
 ولفت أبو المجد إلي أن شركات التأمين غالباً ما تلجأ الي شركات الرعاية الصحية »TPA « لإسناد العقود الكبيرة لها، بهدف تحقيق هامش ربح مناسب أو علي الاقل عدم تكبد خسائر في ذلك الفرع من التأمين، معتبراً أن التحالفات المبرمة بين شركات التأمين والرعاية ستخلق مناخا صحياً، إضافة إلي رفع مستوي الخدمة المقدمة لعملاء الطبي بشركات التأمين.
 
اضاف »أبوالمجد« أن الشركات حققت عدة مزايا مكتسبة من اسناد محافظ الطبي لشركات الرعاية المتخصصة منها الحد من العبء الاداري في ادارة الشبكة الطبية وتقييم المنتج الطبي الذي تقدمه شركة التأمين للعملاء اضافة الي التعامل مباشرة مع هؤلاء العملاء مما يدفع شركات التأمين لجذب عملاء جدد ومساعدة شركات التأمين في تسعير التغطيات المقدمة.
 
وأبدي ايهاب ابو المجد ارتياحه للدور الذي تقوم به شركات الرعاية الصحية فيما يتعلق بتجويد الخدمة المقدمة وتقليص الخسائر التي كانت تتكبدها شركات التأمين ومساهمتها في تحقيق هامش ربح مقابل عمولة وصفها بالبسيطة والتي تتراوح بين 10 و%15 من صافي الاقساط.
 
وأكد »ليس فورست« العضو المنتدب لشركة »إيس« لتأمينات الحياة، أهمية إبرام تحالف مع شركات الرعاية الصحية لإدارة فرع التأمين الطبي بشركات التأمين لافتاً الي أن ثمار التحالف تكمن في تجويد الخدمة للعميل إضافة الي خفض سعر الوثيقة مما يجذب عدداً كبيراً من العملاء لشركات التأمين نتيجة تقديم سعر مناسب وخدمة طبية جيدة.
 
وأشار فورست إلي أن شركته تحالفت مع شركة »NAS « الإماراتية للرعاية الطبية لرفع مستوي الخدمة المقدمة لعملاء الشركة كاشفاً عن تفاوض شركته مع أكثر من شركة رعاية لإبرام تحالفات بينهما خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار العضو المنتدب لشركة »إيس« إلي عدم وجود شركات تأمين بالخارج تدير فرع الطبي بنفسها لكنها تلجأ الي شركات رعاية صحية تقوم بتلبية جميع احتياجات العميل وبأسعار مناسبة مشيراً إلي أن هناك أفضلية في وجود شركة رعاية بدلاً من تعيين عدد من الموظفين غير المتخصصين  في إدارة الطبي وبرواتب تمثل تكلفة علي الشركة.
 
من جنبه لفت أحمد رمضان الرئيس التنفيذي لشركة »سوليدرتي للتكافل العائلي« الي أن هناك تحديات تواجه فرع الطبي بشركات التأمين أهمها الارتفاع الملحوظ في معدلات التعويضات مما يؤدي الي سوء النتائج اضافة الي التخوف من التأثير السلبي علي باقي المحفظة التأمينية للشركات نتيجة ارتفاع درجة المخاطر في وثيقة التأمين الطبي بسبب عدم السيطرة عليها نتيجة ارتفاع تكاليف العلاج الطبي.
 
أضاف »رمضان« أن تحالف شركات التأمين مع شركات الرعاية الصحية سيساهم  في الحد  من خسائر  فرع الطبي والحد من التكلفة التي تتحملها شركة التأمين والعملاء، مشيرا الي أن إقرار قانون الرعاية الصحية في الدورة البرلمانية القادمة سينظم العمل بين شركات الرعاية وشركات التأمين بعد اخضاع الاولي لرقابة الهيئة الموحدة.
 
وأكد تامر بركات رئيس قسم التأمين الطبي بشركة المجموعة العربية المصرية للتأمين »أميج « أهمية إبرام شركات التأمين تحالفات مع شركات الرعاية الصحية لترشيد المصروفات الادارية مقارنة بالعمولة البسيطة التي تحصل عليها شركات الرعابة الصحية اضافة الي الاستفادة من شبكة مقدمي الخدمة التي تتعامل معها شركات الرعاية الصحية مثل المستشفيات والصيدليات والعيادات الصحية.
 
وأشار بركات الي أن هناك عدة مزايا توفرها شركة الرعاية لفرع الطبي بشركة التأمين وهي توفير الوقت علي الشركة في تسوية التعويضات من خلال مراجعة الاوراق والمستندات التي يقدمها العميل طلباً للتعويض  إضافة الي تحسين وتنظيم التعامل مع العملاء وتلبية جميع احتياجاتهم مشيراً الي أن إدارة شركة الرعاية الصحية لفرع الطبي مقابل اتعاب بنسبة معينة، تساهم في خفض التكلفة علي الشركة وتجويد الخدمة المقدمة وتوفير شبكة طبية تقدم الخدمة علي نطاق اوسع من الذي كانت ستوفره شركة التأمين في حالة الإدارة الذاتية، مشيرا الي أن نجم شركات الرعاية الصحية بدأ في البزوغ مستدلا علي ذلك بتهافت شركات التأمين علي ابرام تحالفات معها.
 
وقال طارق جبر رئيس قطاع التعويضات بشركة رويال مصر للتأمينات العامة إن التحالف مع شركات الرعاية الصحية يسهم في تقديم خدمة متخصصة ويخفض التكلفة علي الشركة مقابل اتعاب تصل الي  %15من القسط المدفوع علي الوثيقة.
 
أضاف جبر أن شركته ابرمت اتفاقا مع شركة »عناية مصر« لادارة محافظ التأمين الطبي علي أن تتولي الثانية ادارة محفظة الطبي برويال بنظام الطرف الثالث في العملية التأمينية والمعروف بآلية الـ»TBA « مشيراً الي أن رويال نجحت خلال الايام القليلة الماضية في ابرام اتفاقات اعادة تأمين مع 3 شركات بالسوق الهندية وذلك لاعادة محفظة التأمين الطبي الخاصة بشركته والتي ستديرها »عناية مصر«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة