سيــارات

%4 ارتفاعًا فى مبيعـــات الســــيارات


كتب ـ أحمد نبيل :

سجل إجمالى مبيعات السيارات ارتفاعا طفيفا خلال مايو الماضى بنسبة لم تتجاو %4 وبعدد 15 ألفا و 456 سيارة مقابل 14 ألفا و 798 سيارة خلال الفترة نفسها من العام الماضى .
أكد تقرير لمجلس معلومات سوق السيارات «أميك » أن مبيعات سيارات الركوب الخاصة «الملاكى » انخفضت بواقع %4 لتسجل 10 آلاف و 758 سيارة مقارنة بـ 11 ألفا و 182 سيارة خلال مايو 2011 ، فيما ارتفعت مبيعات شريحة الأتوبيسات بواقع %31 لتشهد بيع 1358 أتوبيسا، فى حين كانت مبيعاتها 1039 أتوبيسا مايو العام الماضى .

كما ارتفعت مبيعات الشاحنات بنسبة %30 لتسجل بيع 3340 شاحنة مقابل 2577 شاحنة فى مايو 2011.

وطبقا لتقديرات «أميك » فإن إجمالى مبيعات السيارات المجمعة محليا شهد نموا بنسبة %11 فقط خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الحالى ليسجل بيع 33 ألفا و 135 مركبة مقابل 29 ألفا و 925 مركبة فى الفترة نفسها من العام الماضى .

كما سجلت مبيعات السيارات المستوردة بالكامل من الخارج ارتفاعا بواقع %41 حيث بلغت المبيعات 41 ألفا و 973 سيارة مقابل بيع 29 ألفا و 706 سيارات خلال الشهور الخمسة الأولى من العام الماضى .

وحول مبيعات سيارات الركوب الخاصة كشف تقرير «أميك » عن ارتفاع مبيعاتها المجمعة محليا بنسبة %7 فقط خلال الشهور الخمسة الأولى من العام لتسجل نحو 19 ألفا و 620 سيارة مقارنة بـ 18 ألفا و 290 سيارة .

فيما شهدت مبيعات السيارات المستوردة بالكامل نموا كبيرا بواقع %34 محققة 33 ألفا و 411 سيارة مقابل 24 ألفا و 947 سيارة خلال فترة المقارنة نفسها .

وفيما يخص الأوتوبيسات جاءت الأرقام مخيبة للآمال لتسجل مبيعات الأتوبيسات المجمعة محليا زيادة بواقع 11 أتوبيسا فقط عن العام الماضى بنسبة %0.5 عند 2430 أتوبيسا، فيما سجلت مبيعات الأتوبيسات المستوردة نموا ضخما بنسبة %87 لتسجل 4871 أتوبيسا مقارنة بـ 2601 أتوبيس فى فترة المقارنة نفسها .

وشهدت مبيعات الشاحنات المجمعة محليا ارتفاعا بنسبة %20.3 مسجلة 11 ألفا و 85 شاحنة مقارنة بـ 9216 شاحنة فى الشهور الخمسة الأولى من 2011.

أما الشاحنات المستوردة بالكامل من الخارج فقد شهدت مبيعاتها نموا بنسبة %71 مسجلة 3691 شاحنة مقابل 2158 شاحنة خلال فترة المقارنة نفسها .

قال اللواء حسين مصطفى، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الأمريكية للسيارات التابعة للهيئة العربية للتصنيع، إنه كان متوقعا أن تشهد مبيعات السيارات خلال الفترة الماضية نموا أكثر مما تحقق .

لكن نظرا للظروف السياسية واستمرار ترقب المستهلكين للأحداث خاصة نتائج الانتخابات الرئاسية فقد أرجأ مستهلكو السيارات قراراتهم الشرائية .. الأمر الذى انعكس سلبا على أرقام المبيعات وتسجيلها نموا بسيطا مقارنة بالعام الماضى .

وتوقع مصطفى أن تشهد مبيعات السيارات نموا متصاعدا خلال النصف الثانى من العام حتى ترتفع بنسبة تتراوح بين 15 و %20 مقارنة بمبيعات النصف الأول .

أما عن الارتفاعات الطفيفة للسيارات المجمعة محليا مقارنة بنظيرتها المستوردة، فقال مصطفى إن الاستيراد من غير بلد المنشأ كان فى صالح السيارات المستوردة بزيادة رقمها على حساب «المجمعة محليا » بخلاف تأجيل المستثمرين والشركات العالمية ضخ منتجات واستثمارات داخل المصانع خلال فترة ما قبل انتخاب الرئيس، الأمر الذى جعل المستهلكين يقدمون على شراء السيارات الجديدة المستوردة على حساب نظيرتها المحلية .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة